4:36 مساءً / 23 يوليو، 2019
آخر الاخبار

المراقبون: الأسد استخدم الطائرات في مذبحة التريمسة

شفا – أكد المراقبون الدوليون في سوريا أن ما جرى في قرية التريمسة ما هو إلا امتداد لعملية جوية نفذتها القوات الجوية السورية.


كما عمل المراقبون – خلال تفقدهم ومعاينة أماكن القصف في قرية التريمسة بريف حماة وسط البلاد والذي خلف أكثر من 150 قتيلاً – على توثيق شهادات أهالي القرية، مؤكدين في الوقت ذاته أن القصف البري والجوي استهدف المنازل والمساجد والعيادات.


وأكد المراقبون على أن الوضع في محافظة حماة لا يزال حرجاً، إذ تواصل القوة الجوية السورية استهداف المناطق المأهولة شمالي مدينة حماة بشكل مكثف، مشيرين إلى أنهم شاهدوا مروحيات عسكرية قامت إحداها باطلاق صواريخ.


من جانبها أكدت المتحدثة باسم بعثة المراقبين سوسن غوشة – أثناء ردها على أسئلة لفرانس برس – أن “وفدا من المراقبين توجه إلى التريمسة للتحقق مما جرى وقد تمكنوا من دخول البلدة”، موضحة أن الموكب “تألف من 11 مركبة”.


وأضافت غوشة “علمنا بالأمس أنه كان هناك وقف لإطلاق النار، لذا أرسلنا دورية إلى التريمسة في مهمة استطلاعية قامت بتقييم الوضع”.



وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد أن القوات النظامية قصفت الخميس الماضي بلدة التريمسة في هجوم بالدبابات والمروحيات، ما أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصا، بينما أعلن الجيش السوري من جهته أنه قتل عددا كبيرا من “الإرهابيين” في التريمسة، نافياً قتل أي مدني.


ويصعب التأكد من عدد القتلى من مصدر مستقل منذ توقفت الأمم المتحدة عن إحصاء الضحايا في أواخر العام 2011، بينما يتعذر تقصي الحقائق الميدانية والأمنية بسبب القيود المفروضة على حركة الصحافيين.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. تفاصيل مقتل الشاب الفلسطيني يوسف أبو زيادة في تركيا

شفا – قال والد الطالب الفلسطيني المقتول في تركيا، يوسف أبو زيادة، إن نجله انقطعت …