12:38 مساءً / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

قصص قصيرة جدا/25 بقلم : يوسف فضل

مناضل مر

احتجب عن أعين الناس داعما الثورات العربية. أتقن التحدث باللغة الفيتنامية من الخادمة . نطق بفلسفة هوشي منة ولم يستطع السير خطوتين.

 

عقدة المؤامرة

قفز فوق الحواجز وأتقن  صناعة الصخب حول النفس . أعلن شجبه لنفسه وتحللها وتبرئتها  من  فترة الصمت  وترف الكتابة التي عاشها . حين اتخذ  الشعب موقف التغيير ،عاد المثقف إلى صومعة  التلاعب بالكلمات؛ أنه  مع التغيير وضد المؤامرة …… ركن لظل السكون المطلق وترك الجحيم  تحرق الآخرين .

 

عناية فائقة

نجح فريق طبي في إجراء جراحة نادرة لدُجَيجة وطنية تعاني من فتق بطني .أعلن أنيسين وطني عن رغبته ببيع  ابنه بـ20 مليون دولار ، مساهمة نبيلة منه لتغطية تكاليف الجراحة النادرة.

 

سواد

لأني من عامة الناس ، يزداد شعر رأسي سوادا يوما بعد يوم. هل يمارس طقوس تباكي الحزن معي أم يستمتع بثرثرة الحب ما قبل صمت الموت .

 

ترحيب

اصطف جمهور عليه القوم على حافتي البساط الأحمر مرحبين :” أنت في أبهى تألقك اليوم ! عملية تجميل ناجحه ! تصفيف شعرك استايل ؟ هيا قل كلمة ؟ المعجبون  ينتظرون منك ابتسامة! ماذا عن تحديد موعد للقاء تلفازي؟”. قرأ أفكارهم ورد بعواء مخملي . شاع الرضا في الحمض النووي للأفراد.

شاهد أيضاً

الاحتلال يتجاهل التحذيرات الأممية ويُمهد لهدم 100 شقة بصور باهر

شفا – قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير إن حكومة …