9:52 صباحًا / 19 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

كُلنا محمود السرسك بقلم:منتصر العناني

عنانيات ………

كُلنا محمود السرسك …..

ظُلم وقهر ليس بغريب عن مُحتل شرس يمارس ارهاب الدولة والقتل البشري دون قوانين تردعه او توقفه عند حده صورته الذبح ويُحول الضحية جلاد والجلاد هو ضحية أمام عالم لا يمت للصلة بضميرميت لا يكيل الا بمكيال القوة ,

 

هذه الصورة باتت مكشوفة لكن شهدؤوانا من الأسرى الأبطال الذين بدأوا من دماءهم وبإمعاءهم الخاوية أصبحت مقاومة تشغل بالك العدو وتؤرقهم والتي كانت أمعاء اسرانا اقوى من اسلحتهم الفتاكة ,

 

هذا الرياضي الكبير محمود السرسك إبن فلسطين البطل الذي يقاوم بإمعائه ظلم السجان الأسرائيلي الشرس وعذاباته منذ اكثر من 87 يوما والأسرى الأبطال رسم ورسموا اكبر صور المقاومة

 

السرسك الذي يحتضر في مقاومة هذا الأحتلال بات العالم الذي يتفرج على الموت ومعاقبة اسرانا البواسل ويلاحق رياضيينا حتى الموت , وهذا مؤشر خطير ,

 

ومن هنا ومن هذا المنبر المتألم وهذه الدموع التي تذرف على ابناء شعبي العظيم على اسرانا البواسل والأبطال الذين يواجهون السجان بإمعاءهم الخاوية نطالب العالم الحُر والمساند لأبناء الشعب الفلسطيني والإتحادات الرياضية في هذا العالم وفي كل مكان من أجل والمسؤولين في كل مكان بوقف مشاركة كافة إتحاداتها ورياضييها في المشاركات العالمية والدولية إحتجاجا على قتل رياضيينا في سجون الظلم والقهر نطالبكم ونطالب هذا الضمير أن يوقف قتل السرسك وعلى مرأى اعينكم اسرائيل وسجانيها تضرب بعرض الحائط كل الشرائع والقوانين الدولية ,

 

وهنا نقول لمن يتبجحون ويقتلون السرسك بأنه لو إستشهد بإمعاءه الخاوية فكلنا و أسرانا كُلنا محمود السرسك , إصبر يا محمود كلنا معك واذا تركوك فنحن الشعب الفلسطيني كُلنا معك نموت ونحن واقفين ,

 

صورة موت السرسك وإحتضاره في هذه اللحظات والتي تأتي في ظل مقاومة مشروعة لسجان يقهر معتقلينا البواسل من خلال ممارسات حقيرة غير مراقبة من هذا العالم الذي يقف وقفة المتفرج أمام حقارة السجان والقتل العمد ويٌشراك فيها دون معاقبة لذا السجان الحقير ,

 

آن الآوان أن نقف وقفة جادة امام هذه القضية الهامة وأولوية قصوى وهامة لمن يواجهون الموت بأساليب حقيرة من السجان الظالم وأن نتحرك دوليا وعالميا ً حتى ننظف سجون الإحتلال من معتقلينا الكبار ويعودون إلى أحضان حرموا منها سنين طويلة ,

 

وأقول كفى كفى كفى عذاب وتعذيب وكفي سجن وسجان طال الإنتظار والشمس بإنتظاركم يا فجر الحرية والإستقلال يا رجال الوطن وعزته ,

 

ويا محمود إذا كانت أمعاءك اخافت السجان وعيونك التي تنظر فيها بألم وعذاب فمن هذا العذاب ومن هذا القهر يولد عندنا أن نكون كٌلنا محمود فانتفض وابقى شامخا شموخ الجبال ولا تنحني ابداً لأن رأسك ورأس معتقلينا ستبقى فوق في أعالي السماء ومن جوعك وامعاءك المقاومة نستلهم ونتعلم اصول المقاومة والصبر والتحمل والجدل في وجه هذا العدو والفرج قادم بإذن ,

 

كُلنا محمود السرسك

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …