3:57 مساءً / 19 يوليو، 2019
آخر الاخبار

الثورة السورية بين ضعف المعارضة وغباء النظام بقلم: امل مصطفى السعيد

بعد مرور اكثر من عام ونصف على اندلاع الثورة السورية من حقنا ان نسأل : اين المعارضة السورية ؟ وما هو دورها؟ ولماذا تاخر النصر؟

الجواب وبكل بساطه: المعارضة كانت احدى اسباب تأجيل النصر وتتحمل قسطا من المسؤلية وان تعددت الاسباب

اقول المعارضة لانها كانت وما زالت وستبقى ضعيفة لأن النظام الأسدي بسوريا عمل على تشتيتها لأكثر من اربعين عاما وبالتالي فإن خبرتها ضعيفة وهو ما انعكس على اداء المعارضة بكل اطيافها

عندما اتحدث عن المعارضة فأنا أقصد معارضة الخارج ممثلة بالمجلس الوطني

السوري وفصائل المعارضة الأخرى المتعددة التي باتت أشبه “بالمدجنة” تلهث خلف مناصب او امتيازات او جاه وللاسف

هذا التشرذم اتخذه الغرب سببا كي يعلق عليها شماعة تخاذله مناديا بضرروة توحيد المعارضة قبل اتخاذ اية خطوة لدعمها

أخبرني إعلامي ارتبط بصلات وثيقة مع أقطاب المعارضة السورية ان احد رموز المعارضة اخبره – وهو للعلم ناقم على تصرفات المعارضة وتخبطها- ان الثورة السورية ستنصر إن آجلا أم عاجلا، ولكن ليس بذكاء المعارضة، انما بجنون وجهل نظام بشار الأسد

الحق ان هناك مبررات لضغف المعارضة السورية كالضغط الدولي وتدخلاته في شؤون المعارضة، او ضغف التجربة السياسية، لكن ذلك لا يمنع وجود دخلاء وتجار حرب هدفهم الاتجار بدماء الشعب السوري والتكسب بهدف الحصول على مناصب واقامة موائد عشاء في القاهرة عامرة بالحمام المشوي بعد ان قبض احدهم الثمن وباع قضية شعبه، او الاقامة في فنادق “خمس نجوم” في عواصم العالم فتحولوا لمناضلي فنادق تماما كما حصل مع القيادات الفلسطينية

ان المشاجرة التاريخية التي حدثت يوما ما امام مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة بين قوى المعارضة السورية اعطت للنظام الاسدي ذريعة للتهكم والسخرية من تلك المعارضة وتقديمها للشعب السوري كهدية ليروا بام العين نموذجا سيئا للمعارضة القادمة لحكم سوريا ان سقط النظام

انا كلي ثقة ان الثورة السورية ستنتصر بصمود الثوار في الداخل الذين منحوا على سبيل المثال للمجلس الوطني السوري الشرعية في يوم من ايام الجمع السورية عندما حملوا لافتات كتبت عليها عبارات “المجلس الوطني السوري يمثلني” هؤلاء الثوار قادرون ايضا على سحب تلك الشرعية في اية لحظة عندما يدركون وهم اشرف ظاهرة ان المعارضة باتت تمثل حملا ثقيلا عليهم

لأولئك الثوار اقول:

ستنتصرون ايها الشرقاء، بل يا أيها المعارضون، الطاهرون، الحقيقيون، لانكم انتم الصامدون

قلوبنا جميعا معكم وانكم حتما لمنتصرون لانكم انتم ابناء الشام اي “الشامة” على خد الوطن العربي ….

شاهد أيضاً

بالفيديو.. د. عبد الحكيم عوض: قرار عباس بحل مجلس القضاء الأعلى غير قانوني والقضاء يجب أن يكون مستقلاً

شفا – قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، د. عبد الحكيم عوض، ، ان “القضاء …