7:56 مساءً / 17 يوليو، 2019
آخر الاخبار

صحيفة فرنسية : مرسي أعاد البرلمان تنفيذاً لأوامر أوباما

شفا -اكدت عدد من وسائل الإعلام الفرنسية أن قرار مرسى بإعادة البرلمان بداية المواجهة بين المجلس العسكري والرئيس الجديد، والتي قد تجعل الأزمة السياسية في مصر مستمرة.
وذكرت صحيفة «لاكروا»الفرنسية أن قرار الرئيس «الإسلامي» ينذر بتوتر في العلاقات مع الجيش، مشيرة إلى أن هذه التصريحات تأتي بعد زيارة قام بها مساعد وزيرة الخارجية وليام بيرنز إلى القاهرة الولايات المتحدة سلم من خلالها رسالة من رئيس الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى مرسي.
وقال موقع قناة «فرانس 24» الفرنسية، في تقرير لها بعنوان «جدل شديد بشأن قرار مرسي إعادة البرلمان وغموض موقف المجلس العسكري»، أن القرار الذي اتخذه الرئيس، أثار جدلاً شديدًا في الشارع المصري بين مؤيد ومعارض ومتهم للرئيس بتخطي سلطاته واستخدام صلاحيات ديكتاتورية. ووصف التقرير موقف المجلس العسكري من ناحية أخرى بأنه اتسم بالغموض، بعد إعلانه عقد اجتماع طارئ لبحث ومناقشة تداعيات قرار الرئيس.

فيما قالت شبكة «فرانس تي في» الإخبارية إن مرسي ارتكب «جريمة سياسية جديدة مع الجيش»، مشيرة إلى أن إصدار مرسوم رئاسي بإلغاء قرار المحكمة الدستورية العليا من شأنه أن يجعل الأزمة السياسية مستمرة في البلاد.

وبدورها اعتبرت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية أن اتخاذ مرسي قراراً بإعادة البرلمان الذي تم حله من المحكمة الدستورية العليا، يؤكد أن المواجهة بين الرئيس المنتخب والمجلس العسكري لا مفر منها.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …