1:48 صباحًا / 23 يوليو، 2019
آخر الاخبار

الجامعة العربية الأمريكية تحتفل بتخريج الفوج التاسع من طلبتها

شفا – احتفلت الجامعة العربية الأمريكية في جنين، بتخريج الفوج التاسع من طلبتها، تحت رعاية الرئيس محمود عباس “ابو مازن”، حيث خرجت مساء أمس في احتفال حاشد طلبة كليات طب الأسنان، الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، العلوم والآداب والحقوق.

وأقيم الحفل بحضور، ممثل الرئيس محمود عباس، ورئيس مجلس امناء الجامعة معالي الدكتور محمد اشتية، ووزير التعليم العالي معالي الدكتور علي الجرباوي، ونائب رئيس مجلس ادارة الجامعة المهندس زهير حجاوي، ورئيس الجامعة الدكتور عدلي صالح، وعطوفة محافظ جنين اللواء طلال دويكات، وأعضاء مجلس الإدارة المهندس عبد الحليم الموحد، السيدة صباح عصفور، السيد غالب الحافي والسيد بسام دلبح، وعضو مجلس الأمناء هانية البيطار، ووزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معالي الدكتورة صفاء ناصر الدين، ورئيس الجامعة المؤسس الأستاذ الدكتور وليد ديب، ورئيس الجامعة السابق معالي الأستاذ الدكتور منذ صلاح، ورئيس جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح، وعدد من نواب المجلس التشريعي، ونواب رئيس الجامعة ومساعده، وممثلي الجامعات الفلسطينية، وممثلين عن المؤسسات الفلسطينية في الداخل، وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية ومدراء الدوائر وأعضاء الهيئة الإدارية، وقائد منطقة جنين ومدراء الأجهزة الأمنية، إضافة إلى عدد كبير من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية والقوى والفعاليات والشخصيات وأهالي الطلبة الخريجين.

وبدأت مراسم الحفل بدخول مواكب الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية وموكب راعي الحفل، وسط أهازيج وزغاريد الأمهات وفرحة الآباء، تلا ذلك قراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم، وعزف السلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

كلمة رئيس الجامعة

وافتتح رئيس الجامعة الدكتور عدلي صالح الحفل بكلمة قال فيها:”جئنا اليوم لنحتفل بكوكبة جديدة من خريجي الجامعة العربية الامريكية ليدخلوا معترك الحياة مسلحين بالعلم والمعرفة وروح المسؤولية والأمل ويكملوا مشوار نيل درجاتهم العلمية ويبدؤوا بالانخراط في عملية بناء وطننا فلسطين بكفاءة واقتدار، هاهي جامعتنا الفتية والواعدة تمضي في مشوارها لتؤدي رسالتها الانسانية في انتاح ونشر العلم والمعرفة ولتتبوأ موقعا متقدما في برامجها الاكاديمية المتميزة التي تلبي حاجات سوق العمل والعملية التنموية، وتجسيدها لاسمى القيم التي طالما تشبث بها ابناء شعبنا بانتهاج العلم سبيلا للانعتاق من الاحتلال والجهل وبناء دولتنا وعاصمتها القدس الشريف.

وأضاف،”نلتقي اليوم لنحتفي بهذا الحصاد الوفير الذي زرع في بيادر جنين القسام حاضنة قائد انطلاقة شعبنا نحو الحرية والدولة الشهيد ياسر عرفات، واليوم نستذكر كذلك اخا وصديقا ومناضلا دافع على وطنه وساهم في تعزيز مكانة العلم في المحافظة، الشهيد قدورة موسى، الذي وقف الى جانب اسرة الجامعة وسهر الليالي ليذلل الصعاب التي تعترض مسيرتها”.

وأشار الدكتور صالح الى ان الجامعة تواصل مسيرتها الاكاديمية ورسالتها الانسانية والوطنية حيث شهدت خلال السنوات الخمس الماضية مضاعفة عدد طلبتها الى ما يزيد عن ستة آلاف طالب وطالبة واستحداث العديد من التخصصات النوعية في مجالات الهندسة، والطب المساند، والإعلام والتربية في مستوى البكالوريوس؛ والقانون والرياضيات في مستوى الماجستير.

وأوضح ان الجامعة تمكنت من استقطاب الكثير من الكوادر والكفاءات الاكاديمية والإدارية المميزة لإحداث التطور المنشود، اضافة الى تحديث انظمة الجامعة لتواكب التطور العالمي.

وأكد على ان الجامعة شهدت ثورة في بنيتها التحتية من خلال تنفيذ عدد كبير من المشاريع الاستراتيجية حيث تم افتتاح اكبر مبنى لكلية العلوم الادارية والمالية في فلسطين بمساحة اثني عشر الف متر مربع وتوسعة في كليات الهندسة وتكنولوجيا المعلومات والطبية والمساندة وطب الاسنان وإنشاء مبنى للمستودعات المركزية وتأهيل مبنى لكلية الحقوق، وبين ان مجلس ادارة الجامعة قد انتهى من اعداد المخططات لمجموعة من المشاريع التطويرية والتي ابرزها انشاء ستاد لكرة القدم بمواصفات دولية وصالة رياضية متعددة الاغراض وعدد من الملاعب المكشوفة في اكبر مشروع رياضي جامعي على مستوى الوطن، اضافة الى مبنيان جديدان لرئاسة الجامعة وعمادة لشؤون الطلبة وتأهيل مداخل الجامعة.

وقال الدكتور صالح:”إنني اليوم اشعر بالفخر والسعادة وأنا انظر الى عيونكم، كما واشعر بالحزن على فراقكم، لأنه وبعد ستة سنوات قضيتها بينكم أعزائي الطلبة وأصدقائي المدرسين والموظفين، فان مشواري معكم قد انتهى، واليوم أودعكم جميعا، بعد ان موافقة مجلسي الإدارة والأمناء في الجامعة على طلبي بإعفائي من منصبي كرئيس لها، لأتفرغ للبحث العلمي، لذا اشكركم جميعا على ما بذلتموه من جهود، من اجل رفعة جامعتكم، وان الانجازات والنجاحات التي تحققت خلال مسيرة جامعتنا جاءت بفضل الله اولاً، وبتظافر جهودكم وعطائكم وتضحياتكم ثانياً، كما أتوجه بالمباركة للأستاذ الدكتور محمود ابو مويس لتوليه منصب رئيس الجامعة، متمنيا له التوفيق ودوام التقدم للجامعة”.

وفي نهاية كلمته توجه للخريجين والخريجات بكلمة قال فيها:”أبنائي وبناتي الخريجين والخريجات إنكم أدلُّ شاهدٍ على عطاء الجامعة، وإن نجاحَكم المؤملَ بإذن الله، بتبوئكم المواقع الريادية في العمليةِ التنمويةِ الوطنية، يضيء لنا الطريقَ، ويبقي الأملَ في القلوب والعقول، رغم كل المصاعب والتحديات التي تعترض طريقنا، أهنئكم، وأُباركُ لكم و لذويكم هذا الإنجاز، وأُودعكم في أمانِ الله وحفظه، وأوصيكم الحفاظَ على قضايا أُمتِكم وشعبِكم، وصونَ عهدِ جامعتكم بالتحلي بقيم الإبداعِ والتميزِ والأصالة، والسعيِ لتحقيق الأفضل”.

كلمة الرئيس محمود عباس
وفي كلمة الرئيس محمود عباس، قال الدكتور محمد اشتية:” يشرفني ان اقف امامكم اليوم لأخاطبكم وأهنئكم نيابة عن الرئيس محمود عباس، فتخرجكم هذا العام، يأتي ونحن نعيش مجموعة من التحديات، اولها انسداد الافق السياسي نتيجة لفراغ دولي وإقليمي كبير، فأمريكا تنشغل بانتخاباتها الرئاسية، وأوروبا غارقة بأزمتها الاقتصادية، والعالم العربي يعيش بين ربيع الشعوب وخريف الأنظمة، والتعنت الإسرائيلي يتعاظم بحكومة تطرف يتكاثر فيها وباء الاستيطان، وعنف المستوطنين، وهجمة شرسة على مدينة القدس، بغرض مسح معالمها الفلسطينية”.

وأضاف اشتية، ان الضغوط علينا كبيرة، لكننا لن نهرب الى الوراء، ولن نرضخ، بل سنذهب الى الامم المتحدة مرة اخرى، لنطالب العالم بالاعتراف بدولتنا فلسطين، في حدود الرابع من حزيران، وعاصمتها القدس الشريف، وحق اللاجئين بالعودة الى وطنهم، لان تدويل قضيتنا سيساعد في كسر سياسة الامر الواقع التي تفرضها حكومة نتنياهو، وسيتيح لنا الاعتراف الدولي بان تصبح اسرائيل امام العالم محتلة لدولة، وليست محتلة لأراض متنازع عليها، وسيؤهلنا اعتراف الجمعية العمومية بنا، لدخول جميع منظمات الامم المتحدة، وملاحقة اسرائيل في المحاكم الدولية لارتكابها جرائم الحرب بحق شعبنا.

وأشار الى ان التحدي الثاني الذي يواجه شعبنا هو الانقسام الفلسطيني، حيث اتهم حركة حماس بعرقلة جهود واتفاقات المصالحة، والتي اخرها منعها للجنة الانتخابات المركزية من القيام بعملها في غزة، وأوضح ان الشعب الفلسطيني يجب ان يقول كلمته، ويكون صاحب الفصل في مصيره وفي من يقوده، لان الانتخابات الديمقراطية هي الالية الوحيدة والكفيلة بتنصيب ارادة الشعب، بخلاف الفئوية الضيقة، والمكاسب الفردية، وقال اشتية:”ان التاريخ لن يرحم المتسببين في قهر ارادة الشعب الفلسطيني، لذا يجب ان نحتكم للشعب بانتخابات بلدية وتشريعية ومجلس وطني ورئاسة”.

وأضاف، ان الانقلابات بالقوة هي تزوير لإرادة الشعب، الذي لن يسمح بذلك، وان ربيع فلسطين يزهر بإنهاء الانقسام، وعودة غزة الى حضن الشرعية الفلسطينية، وليس عبر الدفع بها نحو مصر، لان في ذلك قتل لإمكانية قيام أي دولة فلسطينية.

وأوضح اشتية، ان التحدي الثالث الذي يواجه شعبنا، هو الازمة الاقتصادية حيث قال:”أننا شعب لا يريد ان يبقى يدق ابواب المساعدات الدولية، لان بعضها اصبح مشروطا بتنازلات سياسية، وان الحكومة تعيش اليوم ازمة مالية حقيقية، بعد ان استنقذت حتى امكانية الاقتراض من البنوك، وأضاف ان العالم مدان لنا بالمساعدة، لأنه ضمن اتفاقيات كان لا بد لها ان تنهي الاحتلال، وتتوج بدولة فلسطينية مستقلة، نسيطر على معابرها وحدودها ومائها وأرضها وسمائها، لكن ذلك لم يتحقق”.

وأكد ان القيادة الفلسطينية ثقتها كبيرة بالأشقاء العرب في السعودية والكويت والجزائر والإمارات، لتقديم المساعدة لحل ازمة الرواتب، ومطالبات القطاع الخاص، وديون البنوك، وتعزيز صمودنا على أرضنا، وأشار الى ان اقتصادنا لن يتحرر، ولن ينتعش، إلا بتحررنا السياسي، والخروج من التبعية للاقتصاد الاسرائيلي.

وقال اشتية:”رغم كل التحديات ليس امامنا إلا الصمود، وليس لنا إلا هذا الوطن، وان النصر صبر ساعة، وان صغير العشب لا تثنيه الريح، وان رياح الخماسين المنذرة بتقلب الفصول، تهب علينا الان، فإما ان نقلب الفصول، او نواجه الريح”.

كما توجه بكلمة شكر لرئيس الجامعة الدكتور عدلي صالح قال فيها:”لقد قدت سفينة الجامعة خلال السنوات الماضية، فكنت الربان الناجح والصالح، الذي عبر بها مسافات كبيرة في بحور العلم، وبتوجيهاتك منعتها وحميتها من الارتطام في شواطئ الفشل، فهنيئا لك، وعيون الحاضرين تراقبك بفخر واعتزاز، متمنية لك مواصلة بحثك في العلوم المتقدمة، فشكرا لك، ونحن تميزنا بك”.

وتوجه أيضا بكلمة الى الراحل الشهيد قدورة موسى حيث قال:”كنت يا أبا موسى نعم المحافظ، الذي سهر الليالي للاطمئنان على جنين، فرحت لفرحها وحزنت لحزنها، وتقاسمت معاناتها مع أهلها، وويلات اجتياحاتها، ودعت شوارعها وأزقتها قبل رحيلك، فاطمئن فقد استلم الشعلة بعدك مناضل كبير، محافظ عنيد، اسمه اللواء طلال دويكات، فاطمئن، أهل جنين في أمان”.

كما خاطب الخريجين قائلاً:”انتم ايها الشباب، ربيع فلسطين الذي زرعته ايادي امهاتنا واباءنا، انتم خضرة هذا الوطن، زرع اجداكم شقائق النعمان وسقوها دما ودمعا، اما انتم فازرعوا في الارض املا، لأنكم المستقبل، والمستقبل لكم، فمبروك لكم ولذويكم ولجامعتكم تخرجكم”.

وفي نهاية خطابه قدم الدكتور اشتية تكريماً خاصاً من مجلسي الأمناء والادارة للدكتور عدلي صالح تقديرا لجهوده في خدمة الجامعة ومسيرتها التعليمية، اضافة الى تكريم مقدم لروح الشهيد قدورة موسى تسلمه نيابة عن عائلته ابنه البكر موسى قدورة.

كلمة مجلس إدارة الجامعة
والقى نائب رئيس مجلس ادارة الجامعة المهندس زهير حجاوي كلمة قال فيها:”انني اقف امامكم اليوم، لأهنئكم باسم مجلس الادارة، ولأشارككم فرحتكمن وفرحة وطنكم، بتخريج الفوج التاسع من طلبة جامعتنا الغراء، ومشروعنا التربوي، الذي واجهنا الكثير، من اجل ارساء قواعده بشكل متين، وها هي اللحظات التي نسعد فيها بقطف ثمار جهدنا، برؤيتكم متسلحين بالعلم والمعرفة، لتكونوا استثمارنا الحقيقي، الذي اعددناه لرفد وطننا فلسطين، فنحن نفخر ونعتز بكم”.

وأضاف، ان هذا النتاج الرائع الذي اراه اليوم، انما جاء بعد جهود بذلها كافة المخلصين لمشروع الجامعة، فكل الشكر والتقدير، لكل مدرس وموظف وساهر، ولكل من اوجد بصمات التميز والإبداع، وكل التقدير لأهلنا الذين وضعوا ثقتهم بجامعتهم، ومنحوها فلذات اكبادهم، وسنبقى معكم لتشكيل مخرجاتنا التربوية والثقافية والوطنية.

كما شكر المهندس حجاوي، مجلس الامناء على تقديمه النصح والتخطيط الاستراتيجي، ومجلس الادارة على بذله الغالي والنفيس، من اجل تطوير الجامعة، لتكون في مصاف الجامعات وأفضلها، كما أعلن ان الجامعة وخلال العام القادم، ستبدأ بتنفيذ مشاريع القرية الرياضية، ومبنى رئاسة الجامعة، ومبنى عمادة شؤون الطلبة، مؤكداً ان مسيرة التطوير ستبقى مستمرة، لأننا نستثمر في ارضنا وإنساننا الفلسطيني.

وانهي حديثه قائلا:”فلسطين هي أرضنا وارض أجدادنا فيها ولدنا وترعرعنا، سنستثمر فيها، وسنبني على أرضها مؤسساتنا القوية، لندعم صمودنا، وعاجلاً ام آجلاً، سنقيم دولتنا المستقلة على أراضيها، من خلال استثمارنا الحقيقي في أبنائها وبناتها”.

كلمة وزير التعليم العالي
من جانبه قال الاستاذ الدكتور علي الجرباوي:”إننا بلد فقير في موارده الطبيعية، ولكنه غني بطاقاته وقدراته البشرية، لذلك علينا تعظيم ما نملك لنتغلب على النقص في ما لا نملك، وهذا يتطلب منا ان نحسن اختيار ما نُعلم ونتعلم، فالتعليم الجامعي مكلف مادياً، ومطلباً مجتمعياً، لذا لم يعد بالإمكان اعتباره ترفاً يوظف للتأثير على المكانة الاعتبارية للشخص والعائلة، بل أصبح ضرورة حيوية لسد حاجات المجتمع وأحداث التنمية، وكما أننا بحاجة لوظائف للخريجين، فإننا أيضا بحاجة الى خريجين يلبون حاجات الوظائف المطلوبة، لذلك يجب ان لا نتوقع ان يتلقف المجتمع ما نخرجه له من تخصصات، بل علينا ان نعيد صياغة تخصصاتنا، وفقاً لاحتياجات المجتمع وتلبية لمتطلبات تنميته.

وأضاف، انه عند الحديث عن التحولات اللازمة في بنى التخصصات الجامعية، فإننا نؤكد ان الجامعة العربية الأمريكية تتميز بأنها تشكل نموذجا يحتذى به من التشابك الايجابي بين رأس المال الوطني، وأهل الخبرة الأكاديمية، الذي أنتج هذه الجامعة، وما تتضمنه من علوم متقدمة وحديثة، وبحث علمي، وأفكار إبداعية، وهو النموذج المطلوب فلسطينياً، من خلال الاستثمار بالعلم والتعليم، وفي الانماء والتنمية، وفي تدعيم اركان الصمود على هذه الارض.

وأكد الدكتور الجرباوي كذلك على ان الجامعة العربية الامريكية، رائدة ومتميزة لأنها تنتهج مسلكا غاية في الاهمية الاستراتيجية والنضالية، من خلال توجهها الصحيح ومنذ انشاءها، لتوطيد لحمة الشعب الفلسطيني على جانبي الخط الاخضر، باحتضان ما يزيد عن الف طالب وطالبة من ابناءنا في الداخل.

كما هنأ الخريجين بتخطيهم لمرحلة هامة من حياتهم، وطالبهم بالتعامل مع الصالح العام، كما يتعاملون مع مصالحهم الشخصية، وان يعطوا بلدهم ما يرغبون منه ان يعطيهم، وان يحرصوا عليه كما يحرص عليهم.

كلمة الطالب الأول على الجامعة
وفي كلمة الطالب الاول على الجامعة قال مهدي برهوش :”إننا اليوم وبرؤوس فلسطينية ستبقى دائما مرفوعة وعيون تنظر الى أفق سنصنع فيه تاريخنا، نودع جامعتنا العربية الأمريكية، التي قضينا فيها أجمل أيام حياتنا، ونهلنا من علمها ومعرفتها الكثير، فهي شاهدة على اجتهادنا وأحلامنا وأمانينا وطموحنا وآلامنا، تعرفنا فيها على أخوة وأصدقاء، حفروا في عقولنا ووجداننا وقلوبنا أبدا، ما أصعب الفراق أيتها الغراء، نعاهدك ونحن نحفر كلمات الشكر والامتنان في كل شبر فيك، بأننا سنكون يوما ما نريد”.

وأضاف، “ننحني في هذه اللحظات لنقبل أيديكم وهاماتكم آبائنا وأمهاتنا، تحملتم معنا تعب السنوات، وكان لوقوفهم إلى جانبنا أعظم الأثر، كنا نرى في عيونكم انتظار هذا اليوم، فيدفعنا ذلك إلى السعي والاجتهاد، حتى نصل إليه دون ملل أو كلل، فانتم تستحقون منا كل شيء، فلم تبخلوا علينا بعطائكم يوما، فليست الحروف توفيكم حقكم، ولا الكلمات تصف جميلكم، فنسأل الله أن يجزيكم عنا خير الجزاء”.

كما وجه الطالب برهوش كلمة لزملائه الخريجين قال فيها :”لنعلم أن علمنا الذي بذلنا فيه وقتنا وحياتنا ومالنا، هو أمانة ومسؤولية سنسأل عنها يوم القيامة، فلنحرص على أن نكون على قدرها، ونفيد بعلمنا أهلنا وديننا ووطننا ودنيانا، وأن نتوكل على الله في طلب رزقنا، فقد تعهد بأن لا يضيع جهد مثابر، فنسأله أن يوفقنا في اختياراتنا، وأن يقدر لنا الخير والنجاح في حياتنا”.

جائزة المهندس زهير حجاوي للبحث العلمي

وحول الجائزة قال نائب رئيس الجامعة لشؤون التخطيط والتطوير عميد البحث العلمي الاستاذ الدكتور خالد خنفر:”ان البحث العلمي يشكل المحور الذي يحول الجامعات من مدارس كبيرة إلى مراكز بحثيةّ، لان الجامعات أصبحت تصنّف عالمياً وفقاً لمقدار ما تنشره من بحوث علمية جيدة، وما تقدمه من ابتكارات ناتجة عن ذلك، لذا بات من الحتمي، أن تحرص صناعة التعليم العالي في فلسطين عامة، والجامعة العربية الأمريكية خاصة، على إتباع المعايير العالمية المعمول بها، وأن تدخل حلبة المنافسة، من خلال التميزّ والابتكار في البحوث العلمية ومخرجاتها، والتي يقوم بها أساساً أعضاء هيئة التدريس والطلبة”.

وأوضح أن الإنفاق على البحوث العلمية والتطوير هو استثمار إيجابي وبنَّاء، سواء كانت بحوثاً أساسية لفتح نوافذ جديدة في العلوم والمعارف، أو بحوثاً تطبيقية، مؤكدا ان مستوى تمويل البحث العلمي في العالم العربي يعد من أكثر المستويات تدنياً في العالم، حيث يبلغ نسبة إلى الناتج المحلي حوالي 0.14 % فقط، في حين أنه يبلغ حوالي 2.9 % في اليابان.

وأكد على ان لجنة البحث العلمي في الجامعة والمشرفة على الجائزة ارتأت لها العام أن تزيد من عدد فئات المشاركات البحثية لتصبح في خمسة مجالات بدلا من ثلاثة، ولتشمل: (العلوم الأساسية كالفيزياء والكيمياء والرياضيات التطبيقية)، و(التقنيات الطبية والحيوية والعلوم الزراعية)، إضافة الى (تكنولوجيا المعلومات) و(الهندسة)، و(علوم البيئة والمياه، والطاقة المتجددة)، نظرا لما لهذه المجالات العلمية من أهمية متنامية و مؤثرة في مجتمعنا الفلسطيني.

وحول الهدف من الجائزة قال”أنها تأتي لتشجيع المواهب الإبداعية، وتقديرا للأعمال المتميزة التي تستهدف حل المشكلات العلمية والتكنولوجية ذات الأثر الاجتماعي والاقتصادي، ولتعزيز روح المنافسة بين طلبة البكالوريوس في الجامعات الفلسطينية، وإيمانا منا بأن البحث العلمي التطبيقي لا يمكن ان يزدهر إلا من خلال تفاعل مراكز البحوث مع القطاعين الحكومي والخاص، الأمر الذي نتطلع إليه باستمرار ونأمل أن نستطيع إيجاد آلية مناسبة لذلك من خلال دعم مراكز البحوث بالجامعات والمؤسسات الأخرى”، وفي نهاية كلمته، تم تسليم الجوائز المادية والشهادات التقديرية للطلبة الفائزين بالجائزة.

لتبدأ بعد ذلك مراسم التخريج بقيام أعضاء منصة الشرف بتكريم الطالب الأول على الجامعة والطلبة الأوائل على الكليات، وتسليم الشهادات للطلبة الخريجين من الكليات التالية وهم:
كلية طب الأسنان
جراحة الفم والأسنان:
مصعب هود صالح ابو سنينه الأول على الكلية والتخصص
إبراهيم ربحي زكي شريم
إبراهيم مروان احمد كالوتي
احمد نهاد الغول
احمد نواف احمد ربايعة
إسراء عبد الرحمن محمود ابو طير
آلاء يوسف الحاج محمود العناتي
أمير مسعود اغباريه
أنصار احمد عوض كميل
انطوانيت خضر جورج عازر
أيه حاتم سلمان نيروخ
بيان اسلام فوزي ابو رميله
تغريد محمد إسماعيل عطون
جميل تيسير جميل زاوياني
جميله حمزه سليم ابو بكر
جوزيف فرح سليم كسابري
حمزه نادر توفيق خراز
حنا الياس حنا ابو العظام
رؤوف هاني احمد عابدين
رغده جاسر” محمد لطفي” علي
رنا زياد فواز حافي
رهام غالب سليمان ابو طير
روان ماجد محمد بيادسه
زينب محمود يوسف محاميد
سري يعقوب نصري عامر
سلام نائل محمد جاموس
سميه بدر جودت جابر
سوزان منير حسن عليان
شذى “محمد حسام” محمد فخري” شاهين
عزت خالد عزت عورتاني
عمر حسين خالد رحال
عيسى جورج عبد الله سعيد
كرم راشد مصطفى بواقنه
لمى مروان عبد العزيز مصفر
لينا عوده عبد المجيد الخليلي
محمد احمد جميل جبر
محمد عادل حسن نداف
محمد فايز “محمد علي” ربايعه
محمد هاشم مصطفى نيروخ
مريم احمد عادل عبدالله
مريم صالح طاهر صالح
مصطفى يوسف مصطفى سكر
مي ناجي حافظ صنوبر
ميس خالد مصطفى زين
نبال محمد نافع ياسين
نعمات عماد احمد جبارين
نور مصطفى محمد ابو عابد
نوره بهجت موسى عليان
هاشم كامل هاشم هاشم
هديل حمزه سليم ابو بكر
هيا جمال صليبا خوري
وعد محمد عيسى رويده
ولاء جمال عبود ابو طير
ياسمين احمد محمد حسين
يحيى ابراهيم سام عوض الله
يوسف احمد عبد بطران

كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات
تخصص هندسة الاتصالات:
مهدي محمود عبد الله برهوش الأول على الجامعة والكلية والتخصص
أحلام حسن محمود ابو زهو
احمد رشيد صالح حواشين
احمد رفيق محمد حنايشة
إسلام حازم إبراهيم عرقاوي
أيمن عدنان محمد خليليه
أيه ثابت محمد جرار
أيهم سمير يوسف قطيط
بهاء أمين خضر صلاح
ثائر إسماعيل جميل جرادات
ثائر ياسر سليم سلام
جهاد طارق صدقي حوراني
حسني زهير منصور ربايعه
خالد ناجح خالد هرشه
رائد خالد حسن غريب
رامي طالب عبد الله الرابعة
رضوان زيدان رضا ذياب
سعد علي مسعود نشرتي
سلطان سعيد خالد هرشه
سيرين محمد احمد قصاروه
سيف الله جواد سعود حمود
صخر جابر حمدان جابر
ضياء محمد فارس ازهير
عبد القادر علي عبد القادر جدعه
عبد الله برهان احمد ابو الرب
عبد الله حسني يوسف البزور
عبد الله عادل يوسف زايد
عماد شهير عوض داود
مأمون احمد صادق القرم
مجدي عبد الله شريف اسعيد
محمد سليم محمد سمودي
محمد فيصل خلف حنايشة
محمد ماهر محمد سمودي
محمد مهند فارس بزور
محمد وائل احمد ملحم
محمد ياسر محمد حروب
مصعب علي طاهر زايد
مضر خيري احمد صوافطه
مهند زكي خالد لعليان
موسى حسن موسى شريم
موسى رضوان موسى ابو مويس
موفق محمد حسني سمودي
نضال حاتم حمد معالي
هبه محمد احمد يحيى
هيثم احمد علي قلالوه
يارا رياض محمد جرادات
تخصص تكنولوجيا المعلومات المحوسبة:
آلاء رائد عثمان زكارنه الأولى على التخصص
احمد عصام حسين العامر
أروى نادر عبد الرحمن خالدي
أمين محمد أمين الشلبي
جبر عدنان جبر جابر
جمال عماد جميل سفاقه
ربى قاسم محمد عبوشي
زينب محمود عبد الله عواد
سامر شهير رشيد يعقوب
سلام عبد الرحيم احمد عبوشي
سوسن فوزي نجي إسماعيل
شفق جابر محمود ابو الحوف
علاء حسن يوسف الشاعر
فاطمه بسام عبد الرحمن حنايشة
محمد خير الله محمود حسن
محمد فيصل حسين غوادرة
نور موسى ذياب عامر
هادي حسن خضر بشارات
تخصص تكنولوجيا الوسائط المتعددة:
كفاح حلمي حسن حسن الأول على التخصص
احمد عبد اللطيف محمد محمد
إدريس محمد إدريس زحالقه
أشجان عماد محمد عطاطري
ثائر هشام مروح عبد الله
حذيفه صالح محمود سمودي
حسان باسم سليمان ابو الرب
ذيب محمد عبد السلام صرصور
رهام محمود فايز احمد
ساجده جميل احمد نجم
محمد بسام عبد الله شيخ ابراهيم
منى عبد الغني فايق سباعنه
نبال رفيق حلمي العارضه
هيثم محمد طاهر اشقر
وضاح وليد حسن نصر الله
تخصص علم الحاسوب
اسيل بسام محمود كميل الأولى على التخصص
احمد محمد عبد السلام جعبري
امين خالد امين زرعي
زين صبحي لطفي تلالوه
شذى محمود محمد سعاده
صالح محمد صالح ابو حسن
عبد العزيز محمد احمد المصري
عتيق عمر عبد الهادي عتيق
عريفه نظام انيس ربايعه
محمد فيصل محمد شاهين
معن ناجح عوض ابو عره
كلية العلوم والآداب
تخصص الرياضيات والإحصاء:
عرين ماهر عزيز دعيبس الأولى على الكلية والتخصص
إسراء “محمد سعيد” احمد محاميد
أسماء حسني حافظ زيود
أسماء نواف نايف ابو شمله
أسيل سفيان احمد جرار
آلاء جمال احمد خضر
اوس مروان علي العمري
إياد غازي عبد الكريم ابو عامر
إيمان زكي إبراهيم خمايسه
بيان حسن فهد الخباص
بيان نبيل عبد ياسين
ثناء حسام الدين أمين ابو صاع
رامي سهيل عبد الرؤوف مصلح
سمر سمير محمد خلف
عبد الكريم حسني محمود شيباني
غدير محمود موسى ابو زيد
فاطمه عبد العزيز يوسف حمدان
محمد احمد يوسف جرادات
همام احمد صدقي غوادره
وفاء فهمي اسعد جرادات
ولاء عاطف عمر قبها
تخصص العلوم الحياتية والتقنيات الحيوية:
ثبات مروان عثمان الخطيب الأولى على التخصص
براء رضوان محمود القرم
ثبات مروان عثمان الخطيب
سندس إبراهيم حسن حمارشه
شهد احمد شريف محمد
غدير هاني احمد مصلح
مها محمود يوسف خطيب
تخصص الفيزياء:
حنين نعمان محمد جرادات الأولى على التخصص
إسراء جواد عبد الرحيم عطايا
إسراء منير حسين جرادات
إسلام محمد عبد الرحمن غنام
أسيا محمود شريف عبد الرازق
أسيل محمد محمود بزور
أوان احمد عقاب بزور
إياد عمر يوسف العليات
إياد محمد احمد ابو طعيمه
إيمان سعيد محمد ابو فرحه
جمانه حكمت محمد ابو مويس
روان حسن محمد كميل
سجى اسعد ذيب حجازي
سلام عدنان محمود غنمه
سماح فايز نمر ابو زيد
سوزان خالد شفيع سليمان
شاديه محمد سعيد صالح عليات
شروق سمير يوسف مهداوي
لطفي فتحي لطفي تلالوه
لينا جودت محمود قبها
محمد مصطفى علي الخباص
مدلين احمد محمد البلشه
ميس مجيد صالح اسعيد
نهال سعيد فتحي يحيى
وئام سفيان محمد عبيدي
ولاء فهمي داود اسعيد
يافا حسام محمد عباهره
يوسف حسن يوسف رداد
تخصص الكيمياء
نجاه ماهر نمر الدقه الأولى على التخصص
آلاء عوده مصطفى بشارات
أماني برهان غالب مرعي
تهاني هشام محمد علاونه
حنين ماجد محمد طه
دانا رافع محمود محمود
دعاء اياد فيصل يحيى
دعاء حلمي كامل عبد الهادي
راية توفيق محمد كحيل
ربا سامي طاهر سليمان
سناء إبراهيم احمد شريح
سولينا فلاح سعادة عساف
شذا محمد صلاح ابو حسن
شذى فايز رضا ذياب
صالح عدنان عارف السوقي
صفاء احمد صادق القرم
قسم عمر كامل ابو الهيجا
لينا سامي نجيب كسبري
محمود راضي مروح ابو مويس
مهيب رافع محمد فقها
نبال عمر محمد زين الدين
نزار حافظ يوسف ابو جابر
نزار فواز خليل محاميد
نور حسين قاسم كعبيه
هبه احمد يوسف عزام
هبه علي نجيب زيد
ولاء باسم شكري ابراهيم
ولاء صالح محمد طحاينه
تخصص اللغة الانجليزية:
مريم فاروق صادق زيدان الأولى على التخصص
احمد محمد علي عبادي
افراح حمدان سليمان عمريه
الهام فواز حسين عنبوسي
امل حمزه فوزي خزيميه
اميره باسم محمود عارضه
انس عدنان غالب مرعي
ايات عبد اللطيف امين زيود
ايمان احمد فؤاد سلامه
ايمان جميل احمد نجم
ايمان شوقي عبد الرحمن الشمالي
ايمان وليد احمد صباح
ايناس هاشم فايز كرم
بانه عزام فوزي عبادي
تالا صلاح حسين يونس
تحرير عوني محمد فايد
حنين عمران محمد عمري
دانيه حسام محمود اقحش
دعاء احمد لطفي جبارين
دعاء مصطفى خالد سويطات
رامي عماد محمد علاونه
رشديه محمود محمد مساعيد
رهام حاتم ظاهر نصار
ريم محمد مصطفى هنطش
ريما باسم محمد عبيد
ريما محمد عقاب يوسف
زينب طاهر محمد جرادات
ساره ابراهيم محمد عبوشي
سجى عدنان عقاب عمور
سجى مازن حسين زكارنه
سعيد سليم سعيد عثمان
سماح راضي محمود غانم
سوزان عدنان عارف السوقي
شهيره عبد الله احمد زعرور
شيماء علي مسعود السعيد
ضحى راتب سليم شحاده
طارق محمود حامد غنام
عبير نضال العيسى
غدير نبيل شفيق العارضه
فؤاد سامح محمود هب الريح
لبنى ريمون فرح كسبري
لما عبد الناصر مصطفى ابو العجايز
ماسه تيسير احمد صباح
محمد رسول” عدنان فضل زيد الكيلاني”
محمد فخري صالح مشارقه
ناديا محمود ابراهيم وشاحيه
ناديه راجح محمد حنايشه
نعمه محمود خالد العبادي
هديل عدنان فتحي طاهر
هناء عقاب نجي دراغمه
وصال نادر فوزي السعدي
وفاء اسامه صالح لوباني
ولاء ايوب مصطفى دويكات
يحيى عقل عبد الله عقل
يسرى وائل احمد ملحم
يوسف احمد يوسف جرادات
تخصص اللغة العربية والإعلام:
حيفا رشيد خالد منصور الأولى على التخصص
إسلام احمد عيسى جبارين
إسلام قاسم علي علاونه
أسماء عبد الرحيم احمد عبوشي
أماني رفيق نافع موسى
أمجاد تيسير عبد المالك جرادات
أمين محمد يوسف ابو سيفين
إيمان حسين علي داود
إيناس حسن خضر بشارات
براء عبد محمد شرقاوي
جنان ماجد جميل خليل
جوانا غالب محمد الحج حسن
حنين جمال الدين محمد حج ابراهيم
ريم فكتور خضر سعيد
سجود عاصم فؤاد مساد
شهد عادل فايز ابو الرب
صائب وليد حسن نصر الله
ضحى “محمد جمال” حسن ستيتي
عبير محمد محمود ياسين
علاء الدين توفيق علي صبيحات
غدير نعيم عبد الرحيم فرحات
فاطمه رياض توفيق زيود
كرمل وليد حسن صبح
كفاح علي احمد صلاح
محمد سعيد ياسر (الحاج ياسين)
منال واصف مصطفى فزع
مي مازن سليم ابو فرحه
نهيل تيسير احمد السعدي
نور عارف سميح دراغمه
هناء عبد الرزاق خليل كميل
وسام فائق محمد بني عوده
ولاء محمد عبد العزيز وردان
تخصص ماجستير رياضيات تطبيقية:
جمال سعيد احمد عابد
حلمي محمد حلمي نجم
رهام رياض صادق ملاح
سامر وجيه سعيد زيود
شادي ربحي احمد نعيرات
ضياء مؤيد احمد خليفه
نظام غنام فايز غوادره
وفاء البير جبرائيل دعيبس
كلية الحقوق
تخصص القانون:
امجد سلطان محمود الكرم الأول على الكلية والتخصص
إبراهيم عبد الباسط قاسم ياسين
إبراهيم عبد الفتاح إبراهيم عمريه
احمد قاسم إبراهيم علاقمه
احمد نايف حسن الأصهب
احمد وليد احمد صدقه
اسعد مصطفى سليم ابو سارة
اكثم وجيه عبد الرحمن سليمان
أية سمير حسني عواد
ايمان محمد احمد ولويل
ايمن عارف محمد جرادات
براء عبد الحميد بكر عوده
تمارا نضال وجيه جويحان
جيانا جمال حسين شيخ احمد
حكم خالد محمود شناوي
دنيا ساهر عوض البدارين
رامي سامي ناجي وهدان
رفيق محمد رفيق كميل
روينا ” محمد يزيد ” فتحي شلبك
سجود حكمت اسعد نعيرات
سعيد جودت سعيد خليفه
سلام غسان محمد جرار
صالح مشهور صالح ابو عزه
ضياء جمال عبد الحفيظ عبد الله
طارق “محمد كمال” عبد الله ابو الرب
علاء علي شحاده حوامده
علاء نجيب عزات نزال
عوض احمد عوض الخباص
فارس عارف محمد غنام
مؤمن مصطفى محمد جعار
مجد رياض خالد عساف
محمد تيسير داود جرار
محمد غازي لافي صوافطه
مها محمد احمد حج حسين
هاله ابراهيم علي شواهنه
هيثم جمال محمد داود
وائل ابراهيم عبد اللطيف حسن
ولاء وليد جميل ابراهيم
تخصص ماجستير القانون التجاري:
محمد مصطفى خليل ابو شمله
معين داود احمد شواهنه
نضال نمر عبد الرحمن عدوان
نهاد محمود محمد ابو صلاح

شاهد أيضاً

4 إصابات برصاص قوات الاحتلال شرقي غزة

شفا – أصيب ظهر الإثنين أربعة مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فعالية رافضة للحصار …