4:10 صباحًا / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

غزة: ناشطون يدعون إلى رفع وعي الشباب بأهمية المشاركة في العملية الانتخابية القادمة

شفا  -طالب مشاركون في ورشة عمل حول “الشباب والانتخابات” برفع الوعي عند الشباب بأهمية الانتخابات وأهمية المشاركة فيها.

ودعا المشاركون في الورشة التي نظمها تحالف السلام الفلسطيني بالشراكة مع مؤسسة ألوف بالمي السويدية إلى نشر الوعي حول المعايير والأسس الواجب توافرها في العمليات الانتخابية لضمان حرية ونزاهة الانتخابات

وانتقد المشاركون في الورشة عمل التنظيمات والأحزاب لعدم منحها الشباب الفرصة للمشاركة في صنع القرار ووضع الخطط الإستراتيجية.

وأكد المشاركون أن مكان الشباب أصبح في الميدان وفي مكانة هدفها تنفيذ سياسات معينة مما جعلهم في مركز الصدام.

وأشار المشاركون في الورشة إلى أن الوضع السيئ للشباب خلق نفور سياسي وأمني، دعياً الشباب إلى الاعتماد على الذات والبحث عن الثقافة والعلم.

وشدد المشاركون على أهمية المشاريع الجماعية والعمل المشترك لتعويض التخطيط الاستراتيجي.

وحضر الورشة التي نظمت في مدينة غزة أمس، العشرات من المشاركين والناشطين الشباب.

وفي كلمة له أكد الدكتور وجيه أبو ظريفة المحاضر في جامعة الأزهر و القيادي في حزب الشعب الفلسطيني على أهمية إدراك الشباب لمصالحهم ومستقبلهم التي تتوقف على قوتهم في الانتخابات وما ستفرزه.

وطالب أبو ظريفة الشباب بعدم التقاعس أو اليأس والانخراط المستمر في الحياة التطوعية والسياسية والانتخابات حتى يصلوا إلى مبتغاهم، مشدداَ على ضرورة اقتناع الشباب بمبدأ وأهمية التطوع نظراً لأهميته وارتباطه بالعاطفة والوجدانية.

وقال أبو ظريفة إن الشباب بحاجة دائمة إلى المبادرة وتقديم وطرح الأفكار، موضحاً أن الشباب تاريخياً هم من يحمل القرار السياسي والمسؤولية الكبرى.

ولفت إلى أنه في ظل الثورات العربية برز الدور الأكبر للشباب لأنهم الأكثر قدرة على تحمل المسؤولية.

وأكد أبو ظريفة دور الشباب في العملية الانتخابية محوري وأساسي.

وانتقد استنكاف جزء كبير من الشباب عن المشاركة السياسية وعملية صنع القرار محملاً المسؤولية للظرف السياسي الحاصل نتيجة الانقسام.

واتهم أبو ظريفة التنظيمات بعزل الشباب وإبعادهم عن مراكز صنع القرار.

من جانبه أكد إبراهيم الغندور الناشط الشبابي على أهمية تفعيل دور الشباب في العملية الانتخابية، وعدم اكتفائهم بالتصويت.

وأكد الغندور أن دور الشباب يجب ألا يقتصر على الانتخاب، وإنما المشاركة الفعلية ضمن القوائم الانتخابية.

وأكد الغندور أن الانتخابات مدخل من مداخل تعزيز الأمن والاستقرار وحماية حقوق الإنسان والحريات العامة داخل المجتمع وفي الوقت نفسه كمقدمة تؤسس لإحداث تنمية في المجتمع.

وطالب الغندور الشباب بالاستفادة من الوقت وإدارته بشكل صحيح وإدارة المال على الصعيد الشخصي، داعياً إلى الاطلاع على تجارب الآخرين للاستفادة منها.

من جانبه انتقد رشاد أبو مدللة الناشط الشبابي المؤسسات المحلية لاستغلالها الشباب وإقناعهم بالتطوع للاستفادة الشخصية.

وأكد أبو مدللة أن الشباب لديهم يأس من القيادات السياسية رغم أن الشباب لديهم قوة وخبرة سياسية أكثر من أي وقت مضى.

وأشار إلى أن التكنولوجيا أحدثت وزودت من قوة الشباب بسبب الانفتاح على العالم،

داعياً التنظيمات إلى تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم ومنحهم مراكز قيادية.

 

شاهد أيضاً

ردا على حجب عشرات المواقع الاخبارية.. حماس : السلطة تدفن رأسها في الرمال

شفا – ردت حركة حماس مساء اليوم الاثنين على قرار سلطة رام الله بحجب مواقع …