4:33 صباحًا / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

نتنياهو تعهد ببناء 300 وحدة استيطانية على أراض فلسطينية

شفا -ذكر تقرير إسرائيلي أن النيابة العامة الإسرائيلية تحذر من عدم تمكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من الإيفاء بوعده للمستوطنين ببناء 300 وحدة سكنية في مستوطنة “بيت إيل” لأنها ستقام على أراض بملكية فلسطينية خاصة وبما يتناقض مع قرار المحكمة العليا.

 

وكان نتنياهو أعلن أنه سيتم بناء الـ 300 وحدة سكنية في سياق محاولته إقناع المستوطنين بإخلاء 5 مباني تضم 30 شقة في البؤرة الاستيطانية “غفعات هأولبناه”، والتي أمرت المحكمة العليا بهدمها بعدما ثبت لها أنها مقامة على أراض بملكية فلسطينية خاصة، وهو ما يتنافى مع القانون الدولي والمعاهدات الدولية.

 

لكن صحيفة “معاريف” أفادت اليوم الثلاثاء أن النيابة العامة تحذر من عدم إمكان الإيفاء بتعهد نتنياهو، لأنه لا يوجد مكان لبناء الـ 300 وحدة سكنية في مستوطنة “بيت إيل”، إلا إذا تم بناؤها على أراض بملكية خاصة.

 

وأضافت أن مستوطنة “بيت إيل” اقيمت في نهاية سبعينات القرن الماضي على أراض بملكية فلسطينية خاصة رغم أنه تمت مصادرتها لأغراض عسكرية، لكن إسرائيل لن تتمكن الآن من بناء الـ 300 وحدة سكنية بعد قرار المحكمة العليا في قضية “غفعات هأولبناه” الذي يحظر البناء على أراض بملكية فلسطينية خاصة.

 

ونقلت الصحيفة عن النيابة العامة تحذيرها من أنه “ليس هناك مكان كاف لبناء 300 وحدة سكنية من دون البناء على أراض بملكية فلسطينية خاصة” , وأبلغت النيابة العامة المستوطنين بتحذيرها، لكن قيادة المستوطنين تواصل ممارسة ضغوط على نتنياهو والوزراء في حكومته من أجل إيجاد حل لذلك من خلال سن قوانين.

 

وعقّب مكتب نتنياهو على تحذير النيابة العامة بالقول إن “وعد رئيس الحكومة بإقامة 300 وحدة سكنية في بيت إيل ما زال قائما”.

 

شاهد أيضاً

ردا على حجب عشرات المواقع الاخبارية.. حماس : السلطة تدفن رأسها في الرمال

شفا – ردت حركة حماس مساء اليوم الاثنين على قرار سلطة رام الله بحجب مواقع …