12:31 مساءً / 16 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

مجزرة جديدة للنظام السوري بدير الزور

شفا – ذكر ناشطون سوريون إن القوات الحكومية السورية ارتكبت مجزرة جديدة في دير الزور شرقي سوريا، وأن أكثر من 30 شخصًا قتلوا جراء القصف الذي تم بقذائف “الأر بي جي” واستهدف الليلة الماضية مظاهرة في منطقة الجبيلة.

 

وأشاروا إلى أن العشرات أصيبوا أيضًا، وأن كثيرًا من الجثث ما زالت تحت الأنقاض، مبينين أن هذه المجزرة جاءت بعد مقتل 109 أشخاص الاثنين برصاص الأمن السوري معظمهم في حمص وإدلب ودير الزور، وذلك سط قلق أممي وخشية أميركية من مذبحة بمدينة الحفة بمحافظة اللاذقية.

 

ووجه ناشطون في حمص وإدلب وفي بلدة الحفة قرب اللاذقية نداءات استغاثة للمجتمع الدولي للتدخل لإيقاف قصف قوات النظام المتواصل منذ أيام.

 

وفي محافظة درعا، أدى القصف المستمر خلال الأيام الماضية على مدن عدة بالمحافظة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، حيث استيقظ أهالي عدة مدن منها إنخل وجاسم بدرعا الاثنين على حرق محاصيلهم الزراعية.

 

من جهتها، قالت المتحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين في سوريا سوسن غوشة إنهم تلقوا بلاغات عن وقوع هجمات بطائرات عمودية على الرستن وتلبيسة في حمص.

 

وتحدثت عن اشتباكات عنيفة تدور في عدد من أحياء المدينة، مناشدة جميع الأطراف وقف القتال للسماح بإجلاء المدنيين إلى مناطق آمنة ودخول المراقبين.

 

فيما طالب المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا كوفي أنان المراقبين بالتوجه فورًا إلى المناطق التي تتعرض للقصف في حمص. وأعرب عن قلقه الشديد من القصف الحالي.

 

وأشار إلى أن هناك عددًا كبيرًا من المدنيين العالقين جراء قصف حمص والحفة باللاذقية، وما يحدث من قصف عنيف ينتهك مقترحات خطة أنان لوقف العنف في سوريا.

 

من جهتها، أبدت الخارجية الأميركية خشيتها من أن يكون النظام السوري يستعد لارتكاب مجزرة جديدة في مدينة الحفة بمحافظة اللاذقية، قائلة إن “واشنطن تشاطر المبعوث الدولي العربي كوفي أنان القلق”.

 

وكان عنان تحدث عن تقارير بشأن استخدام قذائف المورتر وطائرات الهليكوبتر والدبابات في الحفة قرب ساحل البحر المتوسط بالإضافة إلى قصف حكومي لمعقل المعارضة في حمص.

 

وقالت الخارجية “إننا نعلن هذا الآن على أمل أن نتمكن من وقف ما يمكن أن يكون مذبحة محتملة”، مستشهدة بتقارير من مراقبي الأمم المتحدة الموجودين في سوريا.

 

وأشارت إلى إن الرئيس بشار الأسد يستخدم أساليب مروعة بما في ذلك إطلاق النار على المدنيين من طائرات هليكوبتر ونشر مليشيات (الشبيحة التي تتهمها المعارضة بارتكاب مذبحتين ضد المدنيين في هجمات سابقة على قريتي الحولة ومزرعة القبير).

 

وأضافت أن استمرار القمع لن يمر دون عواقب، لكنها عدت أن التدخل العسكري الخارجي قد يؤدي إلى حرب بالوكالة في سوريا.

شاهد أيضاً

انتقدوا هجوم سوريا.. تركيا تعتقل 4 رؤساء بلديات أكراد

شفا – قالت وسائل إعلام حكومية وحزب تركي مؤيد للأكراد، إن الشرطة التركية اعتقلت أربعة …