12:37 مساءً / 16 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

نقل الأسير السرسك للمشفى إثر تدهور حاد بصحته

شفا – نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد عصر الأحد الأسير محمود السرسك الذي يخوض إضرابا عن الطعام إلى مستشفى “آساف هاروفيه” المدني الإسرائيلي، بحسب ما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي.

 

وقالت الحركة  إن نقل الأسير السرسك الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ 88 يومًا جاء بعد دخوله بحالة الخطر الشديد.

 

ويواصل الأسير السرسك إضرابه المفتوح عن الطعام منذ الـ19 من مارس الماضي رفضًا للاعتقال الإداري والإفراج عنه، حيث جرى نقله عدة مرات إلى المستشفى بعد تدهور خطير في صحته.

 

وتمارس مصلحة السجون الإسرائيلية وجهاز المخابرات التابع أقسى درجات الضغط على المعتقل بغرض حمله على كسر إضرابه مقابل وعود شفوية بإطلاق سراحه في تاريخ 1/7/2012، غير أنه متمسك بموقفه المطالب بتسليمه وثيقة رسمية موقعة تفيد بتعهد والتزام الجهات الإسرائيلية بإطلاق سراحه في تاريخ 1/7/2012، وهو ما لم يتحقق.

 

وكان الأسير السرسك قد رفض عرضاً إسرائيلياً يقضي بنفيه إلى النرويج تحت مسمى رحلة علاج لمدة ثلاثة شهور يسمح له بعدها بالعودة، الأمر الذي اعتبره تكريساً لسياسة النفي، مطالباً أن يتم الإفراج عنه فوراً إلى مسقط رأسه في قطاع غزة.

 

ومحمود ولد في 20 يناير عام 1987 من حي الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وهو أعزب ويدرس برمجة كمبيوتر في السنة الثالثة، وهو لاعب كرة قدم في صفوف المنتخب الفلسطيني ونادي خدمات رفح.

 

واعتقل في الثاني والعشرين من يوليو عام 2009 على معبر بيت حانون جنوب قطاع غزة، حيث كان ينوي الذهاب إلى الضفة الغربية للالتحاق بنادي شباب بلاطة الرياضي للاحتراف في صفوفه كلاعب كرة قدم على الرغم من حصوله على تصريح مرور من قوات الاحتلال لدخول الضفة.

 

وفور اعتقاله نقل المعتقل إلى مركز تحقيق عسقلان المعروف بقسوة أساليبه ووحشية محققيه أستمر التحقيق معه لمدة 30 يوماً متتالية، خضع خلالها لجولات تحقيق مكثفة تركزت حول انتمائه لحركة الجهاد الاسلامي دون أن تقرن هذه الاتهامات بأية دلائل أو قرائن ولم يقر المعتقل بتلك التهم.

 

وعلى أثر ذلك، لجأ جهاز المخابرات الإسرائيلية بتاريخ 23/8/2009 ، إلى إصدار أمر اعتقال بموجب قانون المقاتل غير الشرعي الذي يعد شكلاً من أشكال الاعتقالات الإدارية التي تجيز اعتقال الشخص دون تهمة أو محاكمة ودون تحديد مدة الاعتقال وصدر عن جهة تنفيذية لا تتمتع بأي صفة قضائية.

 

وكانت مصلحة السجون الإسرائيلية عمدت إلى معاقبته بنقله من سجن النقب الصحراوي بتاريخ 8/4/2012، إلى العزل الانفرادي في سجن “ايشيل” في سجن بئر السبع.

شاهد أيضاً

انتقدوا هجوم سوريا.. تركيا تعتقل 4 رؤساء بلديات أكراد

شفا – قالت وسائل إعلام حكومية وحزب تركي مؤيد للأكراد، إن الشرطة التركية اعتقلت أربعة …