3:43 مساءً / 17 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

اصابة متظاهر بجروح والعشرات بالاختناق بمسيرة بلعين الاسبوعية

شفا – أصيب اليوم الجمعة مواطن بجروح والعشرات من المواطنين والمتضامنين الاجانب بالاختناق الشديد اثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار الفصل، كام واحترقت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وبشكل متعمد من قبل قوات الاحتلال في المسيرة التي جاءت احياء للذكرى الـ 45 للنكسة.

 

حيث أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة “محمية أبو ليمون” بالقرب من الجدار، ورش الجنود المتظاهرين بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، مما أدى الى إصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد، وقام الشبان باستخدام المرايا وعكسها على وجوه الجنود.

 

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي بلعين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

 

وتأتي فعالية هذا اليوم احياء للذكرى السنوية ال 45 للنكسة وتؤكد اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين على الثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة، وعودة جميع اللاجئين الفلسطينين الى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها، وأن اللجان الشعبية ستتواصل في المقاومة الشعبية حتى دحر الاحتلال وكنس الاستيطان وتحقيق الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية.

 

كما وتوجه اللجنة الشعبية في بلعين بالتحية إلى الأسرى في كافة سجون الاحتلال الاسرائيلي، وعلى رأسهم الأسير البطل محمود السرسك وأكرم الريخاوي في معركة الأمعاء الخاوية معركة العزة والكرامة، مؤكدين مساندتهم وتضامنهم الكامل معهم وكافة الأسرى، خاصة وأن المرحلة القادمة صعبة في ظل تنكر إدارة السجون لاتفاقاتها، مناشدين كافة المؤسسات الانسانية والحقوقية المحلية والدولية وجماهير شعبنا الفلسطيني إلى الوقوف مع الأسرى والضغط نحو تحسين ظروفهم المعيشية.

 

وزار قرية بلعين وفدا من فنلندا برفقة الدكتور عادل يحي، واجتمعوا مع اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، واستمعوا إلى شرح مفصل من اللجنة الشعبية على معاناة أهالي قرية بلعين نتيجة وجود جدار الفصل العنصري وعن تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال السبعة أعوام الماضية، والانجازات التي حققتها اللجنة الشعبية ودور المتضامنين الدوليين الفعال في المقاومة الشعبية في بلعين، والعوامل التي ساهمت في استمرار المقاومة الشعبية لمدة طويلة في القرية، والثمن الذي دفعته القرية.

شاهد أيضاً

المقاومة تطلق النار تجاه طائرة مسيرة اسرائيلية شرق البريج

شفا – أطلقت المقاومة الفلسطينية صباح يوم الخميس، النار تجاه طائرة “كواد كابتر” اسرائيلية، شرقي …