12:21 صباحًا / 18 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

وزير الجيش الاسرائيلي يعترف لاول مرة بتنفيذ هجمات الكترونية

شفا – اعترف وزير الجيش الإسرائيلي ايهود باراك خلال مؤتمر الالكترونيات الدولي الذي عقد اليوم الأربعاء،في كلية يوفال نئمان للعلوم في جامعة تل ابيب، بامتلاك إسرائيل قدرات الكترونية هجومية، مؤكدا أفضلية الاستثمار في هذه الحرب وخلافا للحرب التقليدية في مجال الدفاع لكن إسرائيل تمتلك الجانبيين من الحرب الالكترونية.


ونقل موقع “هأرتس” الالكتروني الناطق بالعبرية عن باراك قولها: “في الحرب الالكترونية وخلافا للتقليد من الأفضل الاستثمار في مجال الدفاع لكن إسرائيل تمتلك إمكانيات متطورة في كلا الجانبيين”.


وتطرق باراك للتحديات المستقبلية التي تقف أمام إسرائيل في مجال الحرب الالكترونية، داعيا إلى تغيير المنطلقات الأساسية في هذا المجال إضافة إلى تغيير شكل العمل “ان هدفنا في مجال الدفاع هو الاهم والاكثر صعوبة ويتمثل هذا الهدف بمنع الضرر الذي يمكن ان يلحق بنا وهذا الهدف يتفوق على ما قد تجنيه من عملية هجومية رغم اننا نمتلك قدرات لتحقيق الهدفين”.


ويأتي اعتراف باراك بامتلاك إسرائيل قدرات هجومية ودفاعية متطورة وهو الأول من نوعه.


اياما معدودة على نشر موقع الجيش الإسرائيلي الالكتروني تقريرا حول عمليات الجيش في مجال الرقابة الالكترونية حيث وصف التقرر العمليات الافتراضية التي يقوم بها الجيش بالمتقدمة سواء في مجال جمع المعلومات والدفاع او في مجال تنفيذ عمليات هجومية سرية .


واكد باراك سعي إسرائيل للجلوس في المقاعد الأولى اذا لم تكن في المقعد الأول دوليا في مجال الحرب الالكترونية سواء في المجال المدني او الأمني، حسب تعبيره.


وأضاف باراك: ” ما تطور العدو في مجال الصواريخ فان الحرب الالكترونية تعبر عن تطور لم يسبق ان شهدنا له مثلا سابقا حيث يمكن لقرصان منفرد ان يلحق اضرارا هائلة بالمنظومة الاقتصادية او المنظومة القومية فتخيلوا ان ينجح احد القراصنة بضرب قاعدة البيانات لأحدى البورصات العالمية”.


وعاد باراك إلى مصطلحات الحرب الباردة مدعيا بان “العالم الحر” يعيش تحت تهديد المنظمات الإرهابية والدول “المارقة ” ومنظمات الإجرام لكن هذا العالم لم يتلقى حتى الان ردا مؤسسيا كاملا سواء على المستوى الوطني او على مستوى التعاون الدولي.


وتعقيبا على أقوال باراك كشف الدكتور ” افيتار متنيا” مسؤول هيئة المعلومات الالكترونية الوطنية المرتبطة مباشرة بمكتب رئيس الوزراء نتنياهو النقاب عن وجود طواقم عمل مشتركة تضم ممثلي وزارة القضاء والخارجية تقوم على بلورة او تحقيق هدفين في مجالين محددين الاول مجال اسس العمل الدولي ” من الناحية القانونية بالأساس” و مجال التوقيع على اتفاقيات دولية وعقد تحالفات للعمل المشترك في هذا المجال .


وفي ذات السياق حذر خبير الحماية الالكترونية ” يوجين كيسبريسكي” مدير عام شركة الحماية الكبرى ” شركة كيسبريسكي ” والمشارك في المؤتمر من خطورة الاستمرار بعمليات تطوير الأسلحة الالكترونية مشيرا إلى عدم جهوزية البنية التحتية العالمية للدفاع عن نفسها أمام هذا السلاح مقدرا تكلفة تطوير فيروس ” Flamer او Flame ” بعشرات ملايين الدولارات.


واستهل يوجين مؤتمره الصحفي الذي عقده على هامش مؤتمر تل ابيب بتأكيده عدم نيته الخوض في مواضيع سياسية لكنه دعا دول العالم إلى الكف عن تطوير الأسلحة الالكترونية والتعاون فيما بينها لمنع استخدام ” الإرهاب” عابر للحدود ” قائلا: “ما شاهدناه حتى الآن لا يعدو كونه البداية واعتقد بان هذا الأمر قد يشكل نهاية العالم الذي نعرفه حاليا لذلك اشعر بالخوف “.

 

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون برك سليمان ووادي فوكين في بيت لحم

شفا – إقتحم مستوطنون تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، صباح يوم الخميس، منطقة برك سليمان …