10:16 مساءً / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

إصابات بمسيرات المناهضة للاستيطان في الضفة الأسبوعية

شفا – أصيب مواطن بجروح وعشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

 

كما أدى الاستخدام المتعمد للقنابل الغازية لاحتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.

 

وجاءت مسيرة اليوم إحياء للذكرى الحادية عشرة لاستشهاد القائد فيصل الحسيني، ووفاء للشهداء والأسرى.

 

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى منطقة ‘محمية أبو ليمون’، التي استرد أهالي بلعين جزءا منها بموجب قرار قضائي، ما أدى لإصابة المواطن باسم أحمد ياسين (34 عاما) بجروح بيده والعشرات بالاختناق.

 

وزار بلعين وفد ألماني، واستمع لشرح مفصل عن معاناة أهالي القرية نتيجة جدار الفصل العنصري، وعن تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال السبعة أعوام الماضية.

 

كما أصيب ثلاثة مواطنين بجروح بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة المعصرة الأسبوعية، بعد ظهر اليوم الجمعة، واعتدائها على المتظاهرين بالضرب.

 

وتأتي مسيرة هذا الأسبوع، في ذكرى حرب الأيام الستة واحتلال الضفة الغربية، وتضامنا مع الطفل الفلسطيني في يوم الطفل العالمي.

 

وتقدم المسيرة عديد الأطفال حاملين العلم الفلسطيني، إلى منطقة الجدار العازل، فيما أغلقت قوات الاحتلال مدخل القرية، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة، واعترضت المتظاهرين.

 

وأكد عضو اللجنة الشعبية محمود زواهرة على استمرار مقاومة الاحتلال، مستعرضا همجية الاحتلال في استمرار حجز رفات الشهداء، مطالبا بإتمام الإفراج عن رفاتهم.

 

واستذكر ذكرى النكسة واحتلال باقي مناطق الضفة الغربية عام 1967، مذكرا بمعاناة الشعب الفلسطيني وخاصة الأطفال وحرمانهم من أبسط حقوقهم في العيش، في ذكرى يومهم العالمي.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …