9:42 صباحًا / 17 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الجامعة الإسلامية تكرم الحاصلين على الجائزة العربية للتراث

شفا – احتفلت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بتكريم المساهمين في حصول مركز عمارة التراث “إيوان” على الجائزة العربية الكبرى للتراث لدورة 2012.

 

وانعقد الحفل في قاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور الدكتور محمد عوض نائب رئيس الوزراء الفلسطيني، ووزير الخارجية والتخطيط بالحكومة الفلسطينية المقالة وأسامة العيسوي وزير النقل والمواصلات، النائب جمال ناجي الخضري رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور محمد شبات نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحيى السراج نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور طالب أبو شعر نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتور أسعد أسعد نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والأستاذ الدكتور شفيق جندية عميد كلية الهندسة، والدكتور فريد القيق –عميد التخطيط والتطوير بالجامعة، وجمع من العاملين في الكلية ومركز عمارة التراث “إيوان”، ولفيف من المهتمين والمعنين والمحتفى بهم.

 

من جانبه، وصف الأستاذ الدكتور عوض حصول كلية الهندسة على هذه الجائزة بالقصة التي تستعرض فصول التميز فيها وتبرز إبداع الإنسان الفلسطيني في مكان عمله، وقدر معالي الأستاذ الدكتور عوض للجامعة الإسلامية تقدمها في مختلف المجالات والتي تحظى بمستوى المشروع الفلسطيني، وأثنى على جهود مركز عمارة التراث “إيوان” الذي يعبر عن التراث العربي الأصيل ويعمق حضارة وتاريخ هذه الأمة، ولفت معالي الأستاذ الدكتور عوض إلى أن الأمل والعمل يحققان للإنسان ما يتمنى، وعبر عن أمله في حصول المركز على العديد من الجوائز القيمة على المستوى العربي والعالمي.

 

بدوره، قال الدكتور العيسوي: “لم يكن غريباً علينا أن نسمع عن هذا الفوز وعن هذا الإنجاز الكبير، الفوز يعد بمثابة حصاد لما قامت به الجامعة الإسلامية ممثلة بكلية الهندسة ومركز “إيوان” من جهود في حفظ الموروث الثقافي للشعب الفلسطيني”، وبين معالي الدكتور العيسوي أن الطموح ساهم بشكل كبير في حصول الجامعة على العديد من الجوائز على المستوى العربي والإقليمي، وأوضح معالي الدكتور العيسوي أن الإنجاز الذي حققته الجامعة بهذا الفوز يعد وسام شرف لجميع العاملين فيها، وشكر القائمين على مركز عمارة التراث “إيوان” وهنئهم بالفوز.

 

وأكد النائب الخضري أن التقدم الذي حققته الجامعة في التصنيفات الدولية والعالمية وحصولها على الجوائز الكبرى جاء بفضل العمل الجماعي والتواصل المستمر بين هيئات ودوائر وكليات الجامعة، وأشاد معالي النائب الخضري بالمستوى المتقدم لكلية الهندسة بالجامعة، وتابع حديثه قائلاً: “كلية الهندسة تميزت بعطائها وجهود العاملين فيها، وهي نموذجاً في التعاطي مع كل التحديات، وهي انطلاقة لجميع الكليات في الجامعة”، وأوضح معالي النائب الخضري أن الجامعة تكبر بجهود العاملين فيها، مؤكداً دعم الجامعة للذين يساهموا في عملية البناء ومسيرة العطاء والإنجاز.

 

وقدر الدكتور شعث لكلية الهندسة لمسة الوفاء والعرفان التي أبرزتها من خلال إقامتها لهذا الحفل الذي عقد لتكريم المساهمين في تطور مسيرة مركز “إيوان”، وللذين كان لهم دور كبير في خدمة الجامعة والمجتمع، وأكد الدكتور شعث أن حصول الكلية والمركز على هذا الإنجاز فيه تعزيز للحس الوطني الذي يبرز القدرات الفلسطينية في ظل الظروف الصعبة والتحديات التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني، ووقف الدكتور شعث على القيم الإسلامية والشمولية التي تعززها الجامعة في إستراتيجيتها وسياستها ومنهجها، وعبر عن فخر الجامعة بتميز طواقمها على المستويين الأكاديمي والإداري.

شاهد أيضاً

إصابات بمواجهات مع الاحتلال على مدخل البيرة الشمالي

شفا – أصيب عشرات المواطنين، مساء اليوم السبت، بحالات اختناق في مواجهات اندلعت مع قوات …