1:29 مساءً / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مؤسسة التعاون تحتفل بتسليم جائزة الإنجاز لـ “الكمنجاتي” و”النيزك”

شفا – احتفلت مؤسسة التعاون أمس في مقرها برام الله، اليوم، بتسليم جائزة مؤسسة التعاون للإنجاز 2011، “جائزة المرحوم عبد العزيز الشخشير”، والتي منحت مناصفة لكل من جمعية الكمنجاتي الموسيقية ومؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي.

 

يشار إلى أن الإعلان عن نتائج الجائزة قد صدر في عمان مع منتصف الشهر الحالي على هامش اجتماعات الجمعية العمومية ومجلس الأمناء لمؤسسة التعاون. وجاء في بيان اللجنة المشرفة أن جمعية الكمنجاتي نالت الجائزة عن دورها الفاعل والمؤثر في تعليم الموسيقى وايصالها للفئات والمناطق المهمشة في المجتمع الفلسطيني، بينما نالت مؤسسة النيزك الجائزة عن دورها المبادر في توظيف التكنولوجيا في التعليم.

 

وقام أعضاء مجلس الأمناء ومدير عام مؤسسة التعاون بتسليم الجائزة للمؤسستين الفائزتين، كما تم توقيع الاتفاقيات الخاصة بالجائزة والبالغة 25 ألف دولار لكل مؤسسة.

 

وأكدت د. تفيدة جرباوي مدير عام مؤسسة التعاون قد افتتحت الاحتفال بكلمة أكدت فيها على أهمية الجائزة وأهدافها القائمة على تكريم وابراز دور المؤسسات الأهلية الفاعلة والمؤثرة في مجالات عملها وخدماتها المقدمة للشعب الفلسطيني، وشكرت أعضاء لجنة التحكيم ولجنة الجائزة والسيد أكرم الشخشير على تبرعه بالقيمة المالية للجائزة.

 

وتطرقت د. جرباوي في كلمتها إلى أن مؤسسة التعاون من خلال تبرع كريم من منير الكالوتي قد استحدثت جائزتين العام القادم هما جائزة منير الكالوتي للتنمية المجتمعية في القدس وجائزة منير الكالوتي للأفكار الشبابية الابداعية بقيمة 50 ألف دولار لكل منهما. وذلك استمراراً لدعم مؤسسة التعاون للإبداع والتميز.

 

وأثنى سعد عبد الهادي عضو مجلس أمناء في مؤسسة التعاون على دور التعليم والثقافة في التنمية الفلسطينية وبناء الإنسان والحفاظ على هويته الفلسطينية.

 

بدوره، أشار منير قليبو عضو لجنة التحكيم إلى أهمية المراحل التي مر بها إختيار الفائزين والآليات المتبعة في التقييم شاكراً جميع المؤسسات التي تقدمت للتنافس على الجائزة.

 

من جهته شكر عارف الحسيني مدير ومؤسس مؤسسة النيزك، مؤسسة التعاون ولجنة الجائزة على ما تقدمه من خدمات للشعب الفلسطيني لدعم مسيرة العلم والمعرفة والتنمية في فلسطين، مؤكداً على الشراكة الاستراتيجية التي تربط النيزك بمؤسسة التعاون.

 

وأشار إلى أن هذه أول جائزة فلسطينية تحصل عليها النيزك، كما أعلن أن النيزك سترصد قيمة الجائزة لاستكمال انشاء دار العلوم والتكنولوجيا في بيرزيت.

 

وعبّر توفيق تميمي عضو الهيئة الادارية في جمعية الكمنجاتي عن خالص امتنانه وتقديره وشكره لمؤسسة التعاون لدعمها المستمر ومساهمتها في مسيرة تطور عمل الجمعية. منوهاً لدعم مؤسسة التعاون لمشروع “الموسيقى للجميع” 2008 والذي كان الأساس لانطلاق البرنامج الأكاديمي للتعليم الموسيقي والمطبق في كافة مناطق عمل الجمعية في المخيمات والقرى والمدن الفلسطينية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

 

يشار إلى أن جمعية الكمنجاتي قد تأسست في فرنسا عام 2002 ثم في فلسطين في العام 2004 وتركز برامجها على تعليم الموسيقى وايصالها للأطفال الفلسطينيين خاصة أولئك الذين يعيشون في المناطق المهمشة والمحرومة، ويشارك في برامجها أكثر من 450 طفلة وطفل موزعين على مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية اضافة إلى 60 طفلة وطفل في مخيمات لبنان.

 

اما مؤسسة النيزك فقد بدأت من خلال مبادرة شبابية تهدف إلى الحد من الآثار السلبية الناجمة عن أساليب التعليم التقليدية المتبعة في النظام التعليمي الفلسطيني والمعتمدة على الحفظ والتلقين، عبر التطوع وتقديم أساليب تعليمية مبتكرة وجذابة ومشتقة من الواقع، حيث تم تسجيل المؤسسة كجمعية مقدسية غير ربحية في العام 2003.

 

ومن الجدير ذكره أن مؤسسة التعاون ستعلن عن جائزة مؤسسة التعاون للإنجاز 2012 “جائزة المرحوم عبد العزيز الشخشير” مع بداية شهر حزيران، حيث خصصت أيضاً لدعم قطاع التعليم الذي لا يزال يحتل رأس قائمة القطاعات التنموية التي تدعمها منذ انشائها.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …