4:23 صباحًا / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

فياض: الأزمة المالية أثَّرت على مشاريع التنمية

شفا – قال رئيس الحكومة الفلسطينية برام الله سلام فياض إنه لا يمكن تجاهل حقيقة أن الأزمة المالية التي تمر بها السلطة أثَّرت بصورةٍ واضحة على قدرتها في تنفيذ مشاريع التنمية ودعم الصمود.

وناشد فياض خلال حديثه الأسبوعي الأشقاء العرب نجدة شعبنا وتمكين السلطة من تنفيذ البرامج والمشاريع التي من شأنها تعزيز صمود المواطنين وقدرتهم على الثبات والبقاء على أرضهم وتمكينهم من حمايتها.

وقال: “أناشد أشقاءنا العرب، ومن موقع العرفان بمساندتهم الدائمة لشعبنا وحقوقه، لتوفير الدعم المالي لمواصلة تنفيذ المشاريع التنموية الكفيلة بدعم صموده”.

وأكد على أن شعب فلسطين وهو يخوض معركة الصمود والبناء الفاصلة في نضاله لإنهاء الاحتلال يتطلع إلى الأشقاء العرب بكل الأمل لنجدته والاستمرار في مساندته ودعمه.

وشدد فياض على أنه ولمواجهة إصرار الحكومة الإسرائيلية على إدارة ظهرها لإرادة المجتمع الدولي حول مكانة المناطق المُسماة (ج)، والقدس الشرقية، لا بد من تكثيف العمل والبناء في هذه المناطق والاستمرار في خلق الوقائع الإيجابية عليها في مواجهة مخططات الاستيطان والتشريد والاقتلاع.

وقال: “إن المشهد الذي يرُسمه أبناء شعبنا يومياً وهم يتحدون طغيان الاحتلال وإرهاب مستوطنيه يؤكد مدى تمسك شعبنا بأرضه وإصراره على حمايتها وزراعتها واعمارها، في مواجهة كل أشكال التخريب والتدمير والحصار التي تسعى قوات الاحتلال لتكريسها”.

وعدَّ فياض أن شعبنا تبنى نهج المقاومة الشعبية السلمية في القدس الشرقية، وفي المناطق المُسماة (ج)، وفي كل شبرٍ من أرضنا المحتلة.

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …