8:48 مساءً / 19 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

جولة الإعادة ستكون بين شفيق ومرسي

شفا – قال رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر المستشار فارق سلطان رسميا بأن جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية المصرية ستكون بين مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسي، ورئيس الوزراء المصري الأسبق الفريق أحمد شفيق.

 

وشدد سلطان على أن الانتخابات التي جرت في مصر يومي 23 و24 من الشهر الجاري تمت بشكل نزيه، وأنه لا يوجد مخالفات جوهرية تخل بالعملية الديمقراطية.

 

وقال: “بهذه الانتخابات التاريخية تستكمل البلاد عبور المرحلة الانتقالية وتجسد الحياة في الجمهورية الثانية على أسس ديمقراطية وتعزيز سيادة القانون”.

 

وذكر أنه بعد مراجعة الكشوف وتدقيقها اتضح بأنه قد حصل على أعلى الأصوات محمد مرسي، يليه أحمد شفيق، ثم المرشح حمدين صباحي، مضيفا: وبذلك لا يكون أي مرشح قد حصل على الأغلبية المطلقة المطلوبة لفوزه بالجولة الأولى، وستكون الإعادة بين مرسي وشفيق.

 

وأشار إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت نحو 46%، داعيا الجمهور إلى المشاركة بفعالية أكبر في جولة الإعادة.

 

وتابع: لا صحة للشائعات التي تردد بأن 900 ألف أو 600 ألف أضيفوا إلى قاعدة البيانات لغرض ما، موضحا أن اللجنة اكتشفت وجود ممنوعين من ممارسة الانتخاب، وسارعت لاستبعاد هؤلاء الأشخاص من خلال توزيع قوائم على لجان الانتخابات قبل يوم من انطلاق الانتخابات.

 

وأضاف: تلقت اللجنة 7 طعون، وهي طعون، رفضت أربع طعون منها لعدم استنادها على مسوغ قانوني، وفي الوقت ذاته قضت بعدم قبول 3 طعون لتقديمها بعد الوقت المقرر قانونا.

 

وأوضح أن اللجنة عملت باقتدار رغم ضآلة الامكانيات والتعديلات القانونية التي توالت خلال عملها وما ترتب على ذلك من تغيير على التوقيتات والإجراءات المعلنة سلفا، اللجنة تعمل وتضع نصب عينها صالح البلاد لا شيء غيره، وتتحرى النزاهة والشفافية في كل إجراء.

 

وأكد أن لجنة الانتخابات المركزية ملتزمة لأن يعبر صندوق الانتخاب على الإرادة الحقيقية للناخب ولم تلتف اللجنة في عملها للانشغال إلى معارك وهمية حاول البعض إدخالها بها، ولم تدخل بسجلات بما يتناسب وهيبة القضاء.

 

وقال، الانتخابات جرت بمراقبة دولية واسعة بمشاركة مراقبين من أكثر من 50 دولة، مضيفا: فكانت النتيجة هذا المشهد المهيب الذي شهد الجميع بنزاهته.

 

ولم ينف وجود بعض القسور وبعض نقاط الضعف في العمل، موضحا أن العمل يتم لتداركها مستقبلا، وعدم تكرارها، مشيرا إلى أن اللجنة أدركت وجود تكدس في بعض اللجان نظرا لتغيير بعض الأماكن لأسباب أمنية أو طارئة، مشيرا إلى وجود مشاكل في القاهرة وقنا بسبب الثأر ما استدعى نقل بعض اللجان من أماكنها.

 

شاهد أيضاً

شاب فلسطيني يحاول الانتحار شنقا وسط قطاع غزة

شفا – أقدم شاب فلسطيني على محاولة الانتحار، صباح اليوم الثلاثاء، بشنق نفسه في منزل …