5:14 مساءً / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

إحياء اليوم العالمي للتمريض والقبالة في اريحا

شفا – أحيت، اليوم السبت، نقابة التمريض والقبالة الفلسطينية اليوم العالمي للتمريض والقبالة في احتفال مركزي، اقيم بعنوان “الاستثمار بالتمريض والقبالة…يعني صحة افضل”، وذلك تحت رعاية الرئيس محمود عباس في قاعة المسرح البلدي وسط مدينة اريحا.

 

وحضر الاحتفال محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني ووكيل وزارة الصحة د. عنان المصري وباربرا جورجي ممثلا عن صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA ود. ناصر عناني مدير مستشفى اريحا الحكومي، وحسن صالح رئيس بلدية اريحا والعاملين في مهنة التمريض والقبالة من مختلف محافظات الوطن.

 

وجدد المحافظ الفتياني في كلمة القاها نيابة عن الرئيس محمود عباس دعم القيادة الفلسطينية للقطاع الصحي في فلسطين والعاملين فيه لتوفير خدمة صحية افضل للمواطن الفلسطيني، مشيرا الى اهمية وأساسية مهنة التمريض والقبالة في التخفيف عن المرضى باعتبارهم ركنا اساسيا وحلقة وصل بين الطبيب والمريض. وأشاد بالجهد الذي بذله ويبذله العاملون في هذا المجال وخاصة في الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

 

والقى المصري كلمة نيابة عن وزير الصحة اكد فيها ان وزارة الصحة تضع نصب عينيها في المرحلة القادمة وضع رؤى جديدة تعنى بالنهوض بالوضع الصحي والعاملين في المؤسسات الصحية ماليا وإداريا وفق الامكانات المتاحة، مشدداً على اهمية الموازنة بين الحقوق والواجبات والحوار البناء بين النقابة والوزارة بما يحافظ على مصالح جميع الاطراف وبما يضمن عدم الاضرار بالخدمة الصحية المقدمة للمواطن.

 

بدوره، هنأ نقيب الممرضين والقبالة سليمان تركمان العاملين في هذه المهنة باليوم العالمي للتمريض والقبالة، مشيدا بالدعم الدولي لحصول فلسطين على العضوية الكاملة في اتحاد الممرضين الدوليين في الاجتماع الاخير في جنيف والذي سيمكن فلسطين من الحصول على العضوية الكاملة في الاتحاد.

واعرب عن امله بان تعمل الوزارة لتحقيق بعض مطالب العاملين في هذا المجال، مؤكدا على انهم سيبقون على اعلى مستويات الجاهزية لتقديم الخدمة الصحية في اطار معادلة ما لهم من حقوق وعليهم من واجباب.

من جانبه، رحب صالح بالحضور في اقدم مدن العالم التي تعد نبعا للحضارة والثقافة، مؤكداً أن اريحا ذراعيها مفتوحة لاحتضان الفعاليات والأنشطة لكل القطاعات من مختلف محافظات الوطن.

وتحدثت ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA باربرا جورجي عن التطور الملحوظ والتحسن في المستوى الطبي بشكل عام وعن البرامج التي تنفذ لتطوير مهنتي التمريض والقبالة وعن برامج المؤسسة الاممية لدعم قطاع التمريض والقبالة.

 

ولفتت الى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان والاتحاد الدولي للقابلات يقودان الجهود المبذولة من أجل تعزيز برامج التدريب على القبالة والسياسات المتعلقة بها في 30 بلداً، مشيرة الى أن القابلات هن البطلات المجهولات وراء صحة النساء والأطفال ولا بد من دعمهن في كل أطوار عملهن.

بدورها، أوضحت انتصار ابو ماضي ممثلة كلية ابن سينا للقبالة، طبيعة البرامج التعليمية التي تقدمها الكلية.

 

وتضمن الاحتفال عروض مسرحية حول أهمية مهنة التمريض وموضوع الولادة الطبيعية ومجموعة من الفقرات الفنية والدبكة الشعبية. وجرى في الختام تكريم عدد من المتقاعدين من المهنة والداعمين لها والرعاة.

 

يذكر أن الاحتفال نظم برعاية ودعم وزارة الصحة الفلسطينية وصندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA ومجلس التمريض والقبالة الفلسطيني وكلية ابن سينا للعلوم الصحية.

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …