4:24 صباحًا / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

العلوم والتكنولوجيا بخان يونس تناقش “آليات تخطيط وتطوير الكليات والجامعات”

شفا -نظم قسما العلوم الهندسية والفنون التطبيقية والعلوم الإدارية والمالية بكلية العلوم والتكنولوجيا بخان يونس اليوم العلمي الثاني بعنوان “آليات التخطيط وتطوير الكليات والجامعات الفلسطينية” بحضور م. كمال أبو معيلق مدير عام التعليم التقني بوزارة التربية والتعليم العالي، عميد الكلية د. محمد ساير الأعرج، م. موسي الأسطل مدير عام شركة أيزو بلس للخدمات المتكاملة, د. رائد العطل رئيس اللجنة العلمية بقسم العمارة بالجامعة الإسلامية, د.م علاء مسلم رئيس قسم العلوم الهندسية بالكلية، بالإضافة إلى المهتمين وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية وأصحاب الأوراق العلمية في اليوم العلمي وطلبة القسمين.

 

من جانبه أكد د. الأعرج أن تنظيم هذا اليوم يأتي استشعاراً من الكلية بأهمية هذا الموضوع بما ينعكس على جميع جوانب العمل الأكاديمي في التعليم العالي وأيضاً يؤثر على الطلبة أثناء الدراسة وبعد التخرج كونه المخرج النهائي للعملية التعليمة ويؤثر على المحاضر الأكاديمي من حيث تطوره العلمي وضرورة ووجود كفايات محددة فيه كما له دور كبير في جودة المناهج التي تدرس ومدى مواكبتها للحداثة والخدمة التي تعود على المجتمع المحلي من حيث البرامج المطروحة وقدرتها على تلبية احتياجات سوق العمل ومدى مشاركة الكلية في فعاليات المجتمع المحلي، معرجاًً على دور الكلية البارز في معرفة الإشكاليات التي تواجه المجتمع وأن تحاول على دراستها ووضع الحلول الممكنة لها كونها جزء من هذا المجتمع تتأثر به وتأثر فيه.

 

وفي سياق متصل أوضح د. مسلم أن العالم يشهد تطورات متسارعة ومتلاحقة من أجل التميز والارتقاء بالمستوى الأكاديمي والإداري الذي ينعكس أثره على المنظومة التعليمية بكامل جوانبها لا سيما في ظل العولمة والانفتاح التعليمي وهذا الآمر يضعنا أمام تحديات تفرض علينا العمل على إيجاد آليات تطوير المنظومة التعليمية والإدارية في الكليات والجامعات في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة والعمل على تبني فلسفة أو إستراتيجية جديدة من أجل إحداث التطوير والتحسين المستمر في الكليات التقنية لمواجهة منافسة محلية دولية صعبة في ظل إمكانيات وموارد محدودة، وأيضاً وضع أسس ومعاير التخطيط التربوي السليم من أجل تحقيق أعلى مستويات التميز في مجال التعليم التقني وكذلك سبل تطبيق وترسيخ مفاهيم الجودة من أجل تحقيق أقصى مستوى من الأداء باستغلال كافة الإمكانيات البشرية لدفع عملية التعليم.

الجلســات العلميــة

 

تضمن اليوم العلمي ثلاثة جلسات ترأس الجلسة الأولي د.م علاء مسلم، ود. رائد العطل وحملت الجلسة عنوان أثر التخطيط العمراني السليم في الكليات الجامعية على الجودة الإدارية والتي قدمُت خلالها ثلاثة أوراق علمية ففي الورقة الأولى تحدث د. حازم أبو عرف  المحاضر بقسم العلوم الهندسية بالكلية عن معايير الجودة في فراغ التصميم المعماري حيث قامت الدراسة بتطوير أسس نظرية علمية تحلل الدراسة الخاصة مما يؤدي إلى نتائج لتحسين التصميم المعماري للفراغ التعليمي، وفي الورقة الثانية قدم م. محمود صيدم المحاضر بقسم العلوم الهندسية بالكلية تأثير الفراغات الداخلية على البيئة التعليمية في المباني والتي تهدف إلى تسليط الضوء على تأثير شكل الفراغ المعماري ومكوناته الأساسية على اندماج مستخدمي هذا الفراغات في البيئة التعليمية ومدى انسجامهم مع العملية التعليمة، وفي الورقة الثالثة قدم م. عبد المجيد صادق, وم. حسام وادي المحاضران بقسم العلوم الهندسية بالكلية ورقة علمية مشتركة حول أهمية البيئة الإنشائية والفيزيائية على البيئة التعليمية في الكليات التقنية وتهدف الورقة إلى تحديد أهمية ملائمة البيئة الإنشائية والفيزيائية من البناء والتعمير وأن قطاع غزة يمر بمرحلة هامة من البناء والتعمير بسبب تنامي الحاجة إلى التشييد والإعمار في جميع المرافق والمؤسسات.

 

و ترأس د. محمد فروانة رئيس قسم التخطيط والجودة بالكلية الجلسة الثانية, وحملت عنوان التخطيط الإداري والأكاديمي للتعليم التقني والتربوي حيث قُدمت خمسة أوراق علمية, في الورقة الأولى تحدث د. علاء مسلم عن واقع الكادر العلمي والأكاديمي في كلية العلوم والتكنولوجيا والكفايات اللازمة لهم حيث أشارت الدراسة إلى الكشف عن الكادر العلمي والأكاديمي في الكلية والكفايات الأساسية اللازمة للمحاضر علاقتها وتأثيرها على اتجاهات الطلبة، وفي الورقة الثانية تطرق  د. حسني عابدين نائب العميد للشئون الإدارية من خلال ورقة علمية لدور الموازنة كأداة للتخطيط والرقابة في كلية العلوم والتكنولوجيا والتعرف على واقع واستخدام الموازنة التقديرية كأداة للتخطيط في الكلية بما يساعد الإدارة في اتخاذ القرارات ومعالجة القصور، وقدم أ. لبيب الريس مدير شركة ميتالكو للألمنيوم في غزة ورقة عن واقع التعليم التقني في فلسطين والقضايا والتحديات الرئيسية التي تسهم في مسيرة المجتمع وتسهم في تطوره ونموه، وفي الورقة الرابعة قدم أ. إياد صالحيه المحاضر بقسم العلوم الهندسية بالكلية ورقة عن دور التخطيط التربوي في تطوير البرامج التربوية في الكليات بقطاع غزة، وفي الورقة الخامسة قدم م. سمير جبر المحاضر بقسم العلوم الهندسية روقه بعنوان التخطيط السليم لمنهج التعليم التقني في فلسطين حيث يحتاج تخطيط منهاج هذه البرامج لتعاون المهنيين المختصين في هذا المجال لإعطاء المشورة والنصح لوضع المهارات والكفايات قبل الدخول في وضع خطط البرامج.

 

و ترأس د. حسني عابدين نائب العميد للشؤون الإدارية والمالية بالكلية, الجلسة الثالثة التي ناقشت إدارة الجودة الشاملة في الكليات والجامعات و قُدمت خلالها  خمس أوراق علمية, في الورقة الأولى قدم م. موسي الأسطل مدير عام شركة أيزو بلص للخدمات المتكاملة واستشاري الجودة ورقة عن إجراءات تطبيق الجودة في المؤسسات التعليمية والتي تهدف للتعريف بالجودة ومبادئها وإسقاطها على المؤسسات التعليمية، وفي الورقة الثانية قدم د. محمد فروانه ورقة عن الجودة الشاملة والاعتماد الأكاديمي في كلية العلوم والتكنولوجيا في ضوء المعايير الدولية والتعرف على معوقات تطبيق الجودة واستعراض الإجراءات التنفيذية لتطوير الجودة الشاملة، وفي الورقة الثالثة استعرض م. حسام إسماعيل رئيس وحدة الجودة بالكلية الجامعية تجربة الكلية الجامعية عن طريق إدارة الجودة الشاملة حيث كانت نقطة البداية عندما تبنت الكلية الجامعية سياسة جودة واضحة وترجمة هذه الدراسة على أرض الواقع وصولاً إلى حصول الكلية على شهادة الأيزو 9001، وفي الورقة الرابعة قدم أ. محمد النجار المحاضر بقسم العلوم الإدارية بالكلية ورقة بعنوان مدى تطبيق أبعاد الجودة الشاملة في كلية العلوم والتكنولوجيا واعتمد في الدراسة على نموذج الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة النوعية لمؤسسات التعليم العالي، وفي الورقة الخامسة قدم م. عماد شاهين المحاضر بقسم الحاسوب ورقة عن الثغرات الأمنية وحمايتها في الشبكات اللاسلكية المحلية في الجامعات الفلسطينية وذلك لفهم المخاطر المحيطة باستخدام الشبكة اللاسلكية المحلية غير المؤمنة.

 

النتائــج و التوصيــات

وأوصى الباحثون بالتأكيد على أهمية التعليم التقني والمهني في الجامعات والكليات الفلسطينية, و ضرورة التركيز على الأبحاث العلمية التطبيقية في الجامعات والكليات لما لها أهمية في عملية التطوير والتنمية, والتأكيد على أهمية وضع مواصفات تحديد الكفاءات اللازمة عند اختيار الكادر الأكاديمي للعمل في الكليات والجامعات, وإنشاء لجنة علمية تعمل على التحسين المستمر في المنظومة الإدارية والأكاديمية في الكليات والجامعات من أجل تحقيق أعلي مستويات الجودة في مجال التعليم التقني, والإلتزام بمعايير التخطيط العمراني السليم للفراغات الداخلية والخارجية للمباني التعليمية التي تعمل على زيادة جذب وانتماء المحاضرين والطلبة إليها, وضرورة تطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة على أساس المواصفات والمعايير الدولية من خلال إدارة إستراتيجية تهتم باستخدام الجودة في كل العمليات داخل المؤسسة التعليمية, والتأكيد على ضرورة انطلاق فعاليات اليوم العلمي الثالث القادم آليات تطوير الكليات والجامعات على هيئة مؤتمرٍ علميٍ لغرض التحسين المستمر في تطوير الكليات والجامعات في الوطن, وضرورة إنشاء وحدة أو لجنة لإعداد الموازنة يكون فيها ممثلين عن قسم المالية تتولى مسؤولية إعداد الموازنة والإشراف على تنفيذها وإعداد التقارير اللازمة لمتابعة الانحرافات وأسبابها واتخاذ الإجراءات العلاجية لتصحيحها أو تجنبها.

وفي ختام فعاليات اليوم العلمي وزعت إدارة الكلية شهادات الشكر على اللجنين العلمية والتحضيرية لليوم العلمي وكذلك رؤوساء الجلسات والمشاركين بأوراق علمية

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …