4:59 صباحًا / 22 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

استكمال برنامج الزيارات العلمية في قلقيلية

شفا – قامت مجموعة من أجل قلقيلية جديدة بالمشاركة مع مديرية التربية والتعليم وبالتعاون مع بلدية قلقيلية و غرفة وتجارة وصناعة وزراعة قلقيلية باستكمال برنامج الزيارات العلمية المنسق لها واستكمالاً لجهود المجموعة الشبابية في بث ثقافة المعرفة المؤسساتية والمرتبطة بعلاقة المواطن من مبدأ ” توطيد العلاقة المجتمعية ” ولاسيما من أبناء قلقيلية ذات الفئة العمرية الصغيرة والمتوسطة ومن أجل خلق روح الآبداع والتفكير الايجابي والرؤية المستقبلية والمعرفة الحقيقية لمؤسسات قلقيلية.

 

وأستهدفت طلبة الصف السادس الأساسي حيث قام بالتنسيق والمتابعة كل من الإخوة الأعضاء في قلقيلية الجديدة العضو إياد غنيم المنسق العام للزيارات والعضوان مصطفى سـمان و أحمـد الشريف المنتدبان عن المجموعة على مدارس قلقيلية ,حيث كانت هذه المدارس هي: مدرسة الصديق الأساسية للبنين – مدرسة الشارقة الأساسية للبنات مدرسة فلسطين الأساسية للبنين – مدرسة بنات قلقيلية الأساسية للبنات- مدرسة الشهداء الأساسية المختلطة – مدرسة بنات العودة – مدرسة الإسراء الأساسية للبنات

 

وكان ضيف هذه المدارس بلدية قلقيلية ممثلة بالسيد عبد الحافظ عبد الحافظ – قسم العلاقات العامة والغرفة التجارية ممثلة بالسيد علـي كاكـوني.

 

وتحدث مندوب” بلدية قلقيلية ” بسؤال الطالبات والطلبة عن مدى فهمهم لمعنى بلدية عن طريق العصف الذهني لاستنباط المعلومات لديهم، تخللها الحديث عن البلدية ونشأتها وأقسامها وخدماتها، من ثم تم التعريف عنها أنها مؤسسة مدنية غير ربحية تقدم الخدمات المجتمعية ضمن منطقة جغرافية محددة.

 

ومن تلك الخدمات التي تقدمها البلدية: خدمات إيصال الماء والكهرباء للمنتفعين وبناء المدارس وصيانتها بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم و شق الطرق و تعبيد الطرق , المعارف والصرف الصحي ومشاريع اقتصادية واستثمارية وتوفير فرص عمل للعاطلين – مجمعات السفر والمواصلات – تنظيم الشوارع والأسواق -المراقبة على المحلات التجارية وعلى الصحة العامة فحص السيارات (الدينموميتر – ( تراخيص البناء والأعمال الإنشائية والتجارية – التمديدات والتوصيلات والإنارة العامة – التثقيف العلمي من خلال مكتبة عامة وعمل متنزهات ومرافق عامة – تزيين الشوارع وتنظيفها – صيانة المعدات والآلات التابعة لها, دعم ومشاركة المؤسسات الأخرى -تقديم الخدمات في بعض القرى المجاورة .

 

وتم التحدث عن أن البلدية هي واجهة المواطن القلقيلي، بحيث تغطي معظم حاجاتهم الأساسية والفرعية الدائمة, وبيّن عبد الحافظ أن البلدية بأقسامها المتعددة وخدماتها اللامتناهية تحتوي على عدد من الموظفين والعمال بما يقارب على 425 شخص (مابين موظف مكتبي وميداني وعمّال).

 

وتخلل اللقاء أيضا التطرق إلى التشكيلة الهيكلية للبلدية من حيث الترتيب والسلم الوظيفي وصولا إلى رئاسة البلدية والذي يكون عن طريق انتخاب أعضاء المجلس البلدي وعددهم 15 من قبل المواطنين، ثم يكون صاحب التصويت الأعلى في رئاسة البلدية أو حسب ما يتم التصويت له من قبل أعضاء المجلس.

 

وتحدث ممثل ” غرفة وتجاروه وصناعة قلقيلية ” لتعريف الطلاب على الغرفة التجارية وطرق عملها وكيفية الأداء وفكرة التأسيس وسنة التأسيس وأسباب التأخر في التأسيس و أول إنتخابات والثانية والثالثة و بأي سنة تم الانتخابات, بالإضافة الى شرح الرؤية وهي النهوض بالاقتصاد المحلي ومجتمع الآعمال وتتمثل في الدعم والحماية.

 

ومن أهداف الغرفة التجارية التعاون مع المؤسسات ذات العلاقة لتوفير مناخ أستثماري يسهم في تنمية القطاع الخاص في المحافظة, ومساعدة الأعضاء على زيادة القدرة التنافسية لمواكبة التحديات المعاصرة من خلال تقديم الاستشارات الفنية والإدارية والدراسات ذات العلاقة .

 

وكما تطرقت “الغرفة التجارية” على كيفية دعم الصناعة المحلية وتنمية صادراتها من خلال المشاركة في معارض محلية ودولية وزيادة درجه التعاون والتبادل التجاري , بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات متخصصة لخدمة الغرفة والأعضاء والمجتمع المحلى بشكل عام,والتعاون مع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في تنظيم فعاليات وأنشطة تهدف إلى خدمة المجتمع الفلسطيني بشكل عام ومجتمع الآعمال بشكل خاص في المحافظة .

 

وأوضح ممثلها حتى تستطيع الغرفة التجارية تحقيق الأهداف وذلك من خلال رسم سياسات واستراتجيات للوصول إلى الهدف المنشود من الغرفة التجارية, وتسهيل إتخاذ القرارات وبناء كادر عمل قوي ومؤهل ناهيك عن توفير اللبنة الأساسية والبنية التحتية المميزة

بتوفير المبنى الجديد كـصـرح أقـتـصادي وطنـي لخدمة أبناء هذا الوطن .

 

وفي كلمة وجهها المتحدث الرسمي للمجموعة السيد سـَامـر عــودة متمنينا أن تكون الفائدة والمعلومات التي تم ذكرها قد أعطت الإدراك الأساسي للطالبات والطلاب من أبناء المدينة عن مفهوم وعمل وخدمات البلدية والغرفة التجارية واشار إلى زيارات أخرى لتعميق وترسيخ والتواصل بشكل مباشر مع البلدية والغرفة التجارية بما يخدم المواطن والمحافظة

 

وشكر إدارة المدارس والمعلمين والمعلمات والطلاب على حسن الضيافة وكرم الإستقبال وشكر كلن من الغرفة التجارية وبلدية قلقيلية راجين كل التوفيق والتقدم والنجاح والتثقيف والإدراك لجميع الطلبة بما يعود على الفرد والمجتمع بالفائدة.

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …