12:33 مساءً / 15 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الانتخابات الرئاسية في مصر .. مرحلة جديدة

شفا -قبل نحو 6 سنوات، كان الرئيس المصري السابق حسنى مبارك وقرينته ونجلاه علاء وجمال، ورموز النظام السابق، يدلون بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة، لكنهم لم يكونوا يدركون أن معظمهم سيكون خلف قضبان السجن، حين تجرى انتخابات الرئاسة التالية.

 

جاءت الثورة لتطوى ماضيًا، وتصنع مستقبلا، وتمحو عن رموز النظام السابق بريق القنوات الفضائية، ومصورى الصحف المحلية والعربية والعالمية، وقت أن كانوا يدلون بأصواتهم فى اللجان الانتخابية التابعين لها.

 

ولأول مرة فى انتخابات الرئاسة، لن تشهد دائرة مصر الجديدة حضورا أمنيا مكثفا، أو تعطيل الطرق لساعات طويلة لحين مرور موكب مبارك وقرينته، للإدلاء بصوتيهما، فى حضور صفوت الشريف، وحبيب العادلى، ومحافظ القاهرة.

 

كما أن اللجنة رقم ٥٠ بالدائرة التاسعة بمدرسة الجيل الجديد التجريبية بالزيتون، لن تستعد بإجراءات مكثفة لاستقبال، زكريا عزمى، رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، المحبوس حاليا على ذمة قضايا لم يتم الحكم فيها بعد.

 

وعلى مدى 4 دورات متتالية ترأس فيها الدكتور فتحى سرور مجلس الشعب، كانت مدرسة البنات بجاردن سيتى على موعد مع إجراءات أمنية مشددة، وقت أن كان يحل عليها ضيفًا للإدلاء بصوته فى الانتخابات البرلمانية والرئاسية، التى كان يفوز فيها مبارك بـ”اكتساح”، وكأن لا أحد يترشح ضده.

 

وفيما يجلس سرور داخل السجن، يقوم خليفته على كرسى رئاسة البرلمان، الدكتور سعد الكتاتنى، بالإدلاء بصوته، فى مدرسة جيل 2000 بالحي الثاني بمدينة 6 أكتوبر محل إقامته، وذلك وسط حضور إعلامى مكثف من الصحف والفضائيات.

 

فى صورة بالكربون من المشهد السابق، الخاص بسرور والكتاتنى، يجلس أحمد نظيف داخل زنزانته بسجن طرة، بينما يدلى الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء، بالإدلاء بصوته فى مدرسة مصر الجديدة الإعداداية بنات، بينما كان نطيف يدلى بصوته فى المدرسة الثانوية الإعدادية المشتركة بمحافظة السادس من أكتوبر، وسط إجراءات مشددة، وتوقف حركة السير لمدة تزيد على ساعتين لحين مرور الموكب الوزارى.

 

غدًا ستتحول خريطة مندوبى الصحف والقنوات الفضائية، محلية وعربية وأجنبية، من المدارس التى كان يدلى فيها رموز نظام مبارك بأصواتهم، إلى بنى سويف حيث يتواجد الدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان المسلمين، وإلى محافظة الشرقية حين يدلى الدكتور محمد مرسى المرشح، وإلى التجمع الخامس، حيث مقر تصويت عمرو موسى، فضلا عن مدينة نصر، عندما يتواجد الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح للإدلاء بصوته، وفى القاهرة الجديدة انتظارًا لقدوم الفريق أحمد شفيق، وفى المهندسين حيث سيدلى حمدين صباحى بصوته.

شاهد أيضاً

الهدوء يعود إلى غزة بجهود مصرية

شفا – عاد الهدوء إلى قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد سلسلة غارات نفذتها …