12:49 مساءً / 15 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

رضوان: اتفاق المصالحة له إطار زمني محدد

شفا -أكد الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، أن الاتفاق الأخير في مصر يمهد لتطبيق إعلان الدوحة واتفاق القاهرة، ويدلل على حرص حركة حماس على استعادة الوحدة، وإنهاء حالة الجمود في المصالحة.

 

واعتبر رضوان في تصريحات صحفية الاتفاق فرصة مواتيه لإنجاحها، ضمن هذه الروح التي تقدمها حماس، وأن نستعيد الوحدة في ظل هذه الظروف الصعبة.

 

وقال رضوان: “إن الانتخابات تحتاج إلى حكومة توافق وطني وهذا هو الخلاف، وقد تجاوزنا ذلك بأن تبدأ لجنة الانتخابات عملها بالتزامن مع تشكيل حكومة التوافق الوطني، ونأمل أن يتم الالتزام بهذا الاتفاق، ونحن في حماس ملتزمون بما يتم الاتفاق عليه”.

 

وأشار رضوان أن حماس لا تخشى الانتخابات وهي مع إجراءها، وهي جزء من اتفاق المصالحة، وسيتم تحديد موعد الانتخابات بعد تشكيل حكومة التوافق وتهيئة الملفات المناسبة، مبيناً أن مدة الحكومة التي ستشرف على الانتخابات وتعمل على إعادة إعمار قطاع غزة ستة شهور فقط، أو حسب ما تتفق عليه الفصائل الفلسطينية.

 

واعتبر القيادي في حماس، أن المعيق الأساسي للمصالحة التدخلات الخارجية، والعقبات التي تضعها الإدارة الأمريكية والاحتلال الصهيوني، وعدم الالتزام بتنفيذ بنود اتفاق القاهرة، ولا تزال الأجواء بالضفة تحتاج إلى إعطاء حريات، ووقف ملاحقات أبناء الكتلة الإسلامية ومناصري الحركة، وإنهاء الاعتقال السياسي، ويجب أن تكون هناك إجراءات على أرض الواقع حتى ينجح هذا الاتفاق وتتم المصالحة.

 

وأوضح رضوان أن هناك إطاراً زمنياً لإنجاز المصالحة وهو السابع والعشرين من الشهر الجاري، وهي البداية لإنجاز بقية الملفات، مع التأكيد أن الاتفاق رزمة واحده تبدأ بمشاورات الحكومة، وفي نفس الوقت يبدأ عمل لجنة الانتخابات المركزية التي ستحضر لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.

 

شاهد أيضاً

الهدوء يعود إلى غزة بجهود مصرية

شفا – عاد الهدوء إلى قطاع غزة، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد سلسلة غارات نفذتها …