4:46 صباحًا / 22 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مسلحين يقتلون عقيد شرطة مصري ويصيبون ضابطين

شفا -أقدم خمسة من المسلحين المجهولين في مصر – يستقلون درجات بخارية بدون لوحات معدنية – على إطلاق أعيرة نارية على سيارة شرطة خاصة بمديرية البحر الأحمر بطريق السويس العاشر بالقرب من مزلقان الروبيكي.

 

وأسفر هذا الهجوم عن مقتل عقيد شرطة يدعى “علاء عبد اللطيف” بمديرية البحر الأحمر ومقيم بالعاشر من رمضان، ورئيس فرع البحث الجنائي بالعاشر سابقًا، وإصابة ضابطين بمديرية أمن البحر الأحمر.

جدير بالذكر أن النقيب محمد زين معاون مباحث قسم شرطة السويس السابق كان قد اغتيل بعد أيام من صدور قرار بنقله لمديرية القاهرة.

وفوجئ زين خلال قيامه بإحدى مهام عمله بالقاهرة بأحد الخارجين عن القانون يطلق عليه وابلاً من الرصاص ليرديه قتيلاً. وأخطرت النيابة للتحقيق وجار البحث عن القاتل لمعرفة ملابسات الحادث.

وكان النقيب محمد زين قد عَمِلَ معاون مباحث قسم شرطة السويس خلال أحداث ثورة 25 يناير.

وكان مئات من أهالي وأسر شهداء محافظة السويس قد تظاهروا وقاموا بقطع طريق مصر – السويس وعمل كمين بالقرب من باب مصر الكيلو 109 ومنع السيارات من المرور؛ اعتراضًا على قرار إخلاء سبيل الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير بالسويس بكفالة.

وكان قرار الإفراج الصادر من محكمة جنايات السويس بالتجمع الخامس قد خلق توترًا في المدينة التي تقع على بعد 134 كيلو مترًا شرق القاهرة.

يشار إلى أن علي جنيدي والد الشهيد إسلام أكد أن ما يحدث في البلاد مؤامرة حتى يستطيع الضباط الهروب من العقاب، وشدد على أن دماء الشهداء ليست رخيصة بقوله: “نحن شهداء أبناء شهداء، ولن نصمت على حق دم الشهيد”.

وداخل محافظة السويس اشتعلت عدد من التظاهرات أمام عدة أقسام شرطة، للتعبير عن الغضب الذي يضرب أبناء المحافظة نتيجة قرار محكمة الجنايات، بالإفراج عن الضباط المتهمين بقتل الشهداء بالسويس.

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …