1:10 مساءً / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

جمعية المستهلك تناقش انخفاض الرصيد الكهربائي من المصدر الاسرائيلي

شفا – عقدت الهيئة الادارية لجمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة اليوم اجتماعها الدوري في مقرها في المحافظة، واقرت محضر الجلسة السابقة التي عقدت في 2/5/2012.

 

واجرت الهيئة الادارية تقيما لورشتي العمل التي عقدتهما الجمعية بخصوص المخلفات البلاستيكية مشاكل وحلول، وآليات تنظيم سوق العقار في فلسطيني بالشراكة مع منتدى فلسطين العقاري في الراصد الاقتصادي، حيث شهدت الورشتان اهتماما نوعيا كبيرا من المختصين والمتابعين وخرجت بتوصيات يجب متابعتها مع سلطة جودة البيئة الفلسطينية ووزارة الحكم المحلي علما بأن الجهتين الحكوميتين شاركتا بفاعلية في الورشتين كل في مجال اختصاصه، واعتبرت الهيئة الادارية أن الاطلاع على التجربة الالمانية في الحفاظ على البيئة والتعامل مع المخلفات البلاستيكية في المانيا من خلال مشاركة الوكالة الالمانية للتعاون الدولي giz.

 

ووجهت الهيئة الادارية الشكر لشركة القدس للاستثمارات العقارية على دعمها للورشة العقارية ولجامعة النجاح الوطنية في نابلس على شراكتها وانجحاها لأعمال الورشة البيئية.

 

واقرت الهيئة الادارية للجمعية تفاصيل برنامج التوعية الذي ستطلقه الشهر القادم بخصوص محاربة تزوير وتقليد الماركات العالمية لما تحمله هذه الظاهرة من اثار شلبية على الاقتصاد الوطني وعلى المستهلك الفلسطيني، وسينطلق هذا البرنامج من خلال شراكات مع جهات الاختصاص على رأسها مديرية الاقتصاد الوطني في المحافظة والضابطة الجمركية. على قاعدة التماشي مع التوجه العالمي والعربي باتجاه حماية الملكية الصناعية المتعلقة بالحقوق التى ترد على مبتكرات جديدة كالاختراعات والرسوم والنماذج الصناعية أو على إ شارات مميزة تستخدم إما فى تمييز المنتجات ( العلامات التجارية ) أو تمييز المنشات التجارية ( الاسم التجاري ) وتمكن صاحبها من الاستئثار باستغلال ابتكاره أو علامته التجارية أو اسمه التجاري فى مواجة الكافة .

 

ورحبت الهيئة الادارية بتولي الدكتور جواد ناجي منصب وزير الاقتصاد الوطني، مؤكدة على أهمية الملف الاقتصادي في العمل الحكومي خصوصا أن الاستقلال الاقتصادي مدخل مهم للاستقلال الوطني، واعربت عن رغبتها بأن تكون جمعية حماية المستهلك الفلسطيني حاضرة في حفل الاستلام والتسليم للوزير الجديد اسوة بمؤسسات القطاع الخاص كون الجمعيات تمثل جمهور المستهلكين ومفتاح ضبط السوق الفلسطيني ومحاربة منتجات المستوطنات وتشجيع المنتجات الفلسطينية.

 

وناقشت الهيئة الادارية موضوع التلويح من المصدر الإسرائيلي بأزمة الطاقة الأمر الذي سيترك اثاره على المستهلك الفلسطيني في الوقت الذي أكدت فيه شركات توزيع الكهرباء جاهزيتها العالية لمواجهة هذه الازمة، وأكدت الجمعية على أهمية ترشيد الاستهلاك، واعتماد نموذج الطاقة الشمسية لانتاج الطاقة خصوصا لتسخين المياه، وشددت على ضرورة قيام سلطة الطاقة الفلسطينية بالقيام بتدخل ايجابي في هذا الشأن بحيث يتم التعاطي مع هذا الوضع بصورة مهنية.

 

وعليه قررت الجمعية تنظيم ورشة عمل حول الاستعدادية الفلسطينية لمواجهة انخفاض الرصيد الكهربائي من المصدر الإسرائيلي في اواسط الشهر القادم بالتعاون مع جهات الاختصاص.

 

وأكد محمود سحويل عضو إدارة الجمعية أن الورشة المنوي تنظيمها ستشرك كافة الاطراف الحكومية وشركة كهرباء محافظة القدس وخبراء في الطاقة وجمهور المستهلكين، بحيث يصار الخروج بتصور متكامل حول هذا الوضع واثاره على فلسطين.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …