9:00 مساءً / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

صباح الخير يا حرية يا سورية .. من الثورة وللثورة بقلم : مريم نجمه

صباحكم فيروز وعندليب وصدق وحرية وفرح الثورة وبخورها العابق شرفات الوطن , أحييكم أصدقائي في هذا اليوم الجديد للعمل للإنتاج والتغيير في العقول والسلوك والأداء والمجتمعات التي نحن منها وإليها نكتب ونتواصل لخدمة شعوبنا التواقة للمحبة والتضامن والديمقراطية والسلام …

أ ول أيار – 1 ماي – 2012

الأول من أيار …عيد العمال العالمي … ( يا عمال العالم اتّحدوا ) .

يا مضطهدي العالم تضامنوا اتحدوا تلاقوا تصافحوا ..

يا أحرار سورية وعمالها وكادحيها ومثقفيها وطلابها اتحدوا , تضامنوا ثوروا ضد الظلم والتمييز والعسف والطغيان والبطالة والفقر والتخلف والإستبداد وفساد النظام والمافيات الأسدية الناهبة ميزانية الدولة , مجوّعة الشعب خاصة العمال والطلاب والفلاحين والجنود ..

ثوروا عى سالبي حرية وكرامة شعبنا وقاتل أحراره وأطفاله ونسائه وشبابه ..

الحرية والتعددية لشعبنا الثائر . حبّوا بعضكم بعضاً أيها السياسيون تكاتفوا تعارفوا على اّراء بعضكم . قليلاً من التواضع أيها المثقفون وانفضوا عنكم ريش الغرور وأفكار النخبوية والعظمة والفوقية ,

الحرية لشعوب العالم أجمع ضد أنظمة الرأسمالية المتوحشة والإستغلال والنهب الغير مسبوق وسياسة الحروب والهيمنة والإستهلاك والأحلاف والإستبداد والرجعية والتمييز العنصري والديني والقومي والحزبي .

عاش عاش الأول من أيار رمز التضامن الأممي والكفاح ضد الإستغلال الطبقي , وفي سبيل الدفاع عن حقوق العمال والإنسان عامة : عمل كرامة علم طبابة ضمان صحي سكن عدالة مساواة حرية ديمقراطية العمل النقابي والحزبي والإعلامي .

اليوم يوم التضامن .. عيد المحبة والكرامة عيد الخبز والحرية والتجمعات والأناشيد الثورية والأعلام تخفق في شوارع العالم وأولهم شوارع سورية الحبيبة , عيد الإنتفاضات والثورات ضد البطالة والجوع والقتل والإرهاب , تحية الحرية لعمالنا وصناعنا ومزارعينا وفعلتنا وثوارنا الأبطال . في البدء كان العمل , والعمل هو الحياة وفرح الإنسان .. وكل عيد والجميع بألف خير .

 

..

المواطن السوري عليه ألف اّلة رصد حديثة وقديمة من النظام , في داخل الوطن وخارجه ,

من الفضاء والجو , من الأرض وتحت الأرض , من القواعد والأساطيل , ومن الجهات الأربع , ومن الأعداء و ( الأصدقاء ) .

كل شئ ( مشيّك ) في شوارعنا وأرصفتنا العربية !!؟

..

 

من يؤمن بالشعب وطاقته الخلاقة , الشعب النظيف المعطاء الصامد الحر لا يخاف ولا يخظئ . من يؤمن بقوة الشعب الجبارة التي لا تهاب الموت على يد أعداء الحياة – النظام الأسدي – يؤمن بالإنتصار والصبر والنجاح , بالبناء والتغيير السلمي الديمقراطي . الأربعاء 16/ 5 أيار/ 12

 

 

من لايعرف الشعب السوري لا يعرف شيئاً .

من لا يعرف شعبي عن قرب ومعايشة حية .. طبيعته تكوينه وطنيته محبته أصالته بساطته كرمه إقتصاده روحه حيويته حبه للحياة الإجتماعية للإبداع للإبتكار للمرح للحرية للجمال لا يعرف شيئاً ..

شعبي يحب التقدّم , مهما خرّبه النظام يرجع لأصالته .

 

ومن لا يعرف النظام الأسدي جيداً وعن قرب ومعايشة , وملاحظة ثاقبة ويقيّم سياسته و( وظيفته) المكلف بها سوريا وأقليمياً , هذه السياسة العاهرة الخبيثة الباطنية التي أجهضت كل حركة تحررية في المنطقة , لا يعرف شيئاً عن الأنظمة الأكثر الأكثر فاشية وحقداً وخطراً في العالم ..!

 

 

ممنوع إثنين ( 2 ) من السوريين أن يتكلما أو يجتمعا أو يتصادقا مع بعضهما ..!؟

سياسة قديمة جديدة , مطبقة من قبل العصابات المافياوية في الداخل والخارج , وفي أي بلد ودولة أجنبية أقاموا .وكثير من مخابرات الدول الأوربية ساهمت في هذا المخطط لخواء الأجيال من أي فكر تحرري أو مجتمعي ثقافي !

كل الأمور يجب أن تفضح وكل الملاحظات المخبأة عن النظام يجب أن تكشف وتنشر لفضحه أمام الشعب الصامت والعالم المتاّمر المتواطئ معه . علينا أن نفضح كل الممارسات لا سكوت ولا صمت عن سياسة الإستبداد ومن يديره ويعطيه الأوامر الإسرائيلية والأميركية والروسية ووو. .,,

50 خمسون عاما والشعب السوري الحر مغيباً ومبعداً عن قراره المستقل المحايد لوقوفه ضد التكتلات والأحلاف المشبوهة التي ترهن الوطن للخارج والتي بالتالي تخدم إسرائيل وتوسسسسسعها . كفى بيع الأوطان واضطهاد واحتقار الشعوب .

 

هذا العصر هو عصر التغيير عصر الحرية وانفتاح الشعوب والقارات والثقافات على بعضها , عصر الثورات والإنتفاضات والتمردات الشعبية الفقيرة المغيبة المستغلة – لن تستطيعوا أيها الحكام أن تكبحوا وتحجبوا موجات الربيع العربي الجارفة لكل ماهو مؤبد ومتخلف ورجعي وفاسد .. نار البوعزيزي لن تنطقئ الشعوب استفاقت !……. الأربعاء 16 / أيار يناير 2012

 

دخلت على الخط دولة كوسوفو ..!؟

الله لا يكسف أحد .. في هذا الزمن المكسوف المخسوف والمخطوف ..!! الأربعاء 15 / 5

 

صار عنا على خط الثورة السورية الشهيدة المخطوفة الله يبارك :

للصلح السلمي مع القاتل أو للواسطة والمبادرات :

النظام وجيشه وعصاباته ومن لف لفهم في الداخل

دولة تركيا

دولة إيران + حزب الله + أعوانهم في العراق ولبنان

دول الخليج النفطية أولهم ( السعودية وقطر )

الكيان الصهيوني (إسرائيل )

الولايات المتحدة الأميركية

الدول الأوربية أولهم بريطانيا وفرنسا

الدولة الروسية

الدولة الصينية التابعة

دولة فنزويلا

والباب مفتوح للجديد على الطريق

يا حرام على الشعوب المضطهدة وثوراتها

وأولهم شعبنا وثورتنا !!؟……..الأربعاء 15 / 5 , أيار 12

 

ما زالت المذبحة مستمرة

مذبحة الشعب السوري وثورته العادلة السلمية !؟

دول العالم التي تتشدّق بالديمقراطية والقرابة الدينية والجغرافية والتاريخية تذرف دموع التماسيح رأفة بنا , حملت سكيناً وطعنت ثورة شعبنا في شمس الظهيرة وأمام مرأى العالم الساقط المنحاز للدولار والإستثمار والمصالح الاّنية !

الأوامر هكذا .. ؟ لا حرية للشعب السوري وتقرير مصيره وتهديم كهوف اّل الأسد ودوائرهم المتشعبة ,,, إلا بتهديم البلد وترحيل الشعب وقتل كوادره وثواره وأبطاله وأطفاله ليبقى مترنحاً ضعيفاً 40 عاما أخرى ؟

هل سيستفيق شعبنا من صمته , هل سيتكلم الأحرار هل ستتوحد الأيادي النظيفة ؟

هل سيقلب شعبنا الذبيح هذه المعادلة .. أم ماذا !!؟؟ ————— 15 أيار , مايو

 

*****

لا أعفي من المسؤولية المباشرة وغير المباشرة كثير من التنظيمات ( المعارضة السورية ) التي تشكلت عبر مؤتمرات ومجالس وتجمعات من كل إسم وحدب وصوب في الخارج , لتمثل الشعب الثورة وبرامجها وأهدافها ومساعدتها . لا أعفيها عما اّلت إليه الثورة السلمية الشعبية الحرّة ومسيرتها ومستقبلها وعما ستؤول من انتكاسات لا سمح الله عىلى البلد أكثر من هذا المستوى من السقوط والخراب والشهداء – لأنهم وحدهم من نسج العلاقات السرية , وتكلم مع دول الخارج العربية والاقليمية والأجنبية , بعيدًا عن الشفافية والصراحة والديمقراطية والمشاورة والإتصال بأراء الجميع من المعارضة الوطنية الديمقراطية والتقليدية – هم صلة الوصل الأولى ومعهم كل الأسرار التي اتفقوا عليها وعلى أي خط وهدف وإجندات يجب أن يسيروا ويعملوا ضمن إطارها , وكم من المسافة يحق لهم أن يكونوا أحراراً في القرارات المصيرية لوطننا ؟؟

من منطلق وطني مسؤول أتكلم عن شخصي كمواطنة معارضة حرة غير تابعة لأي دولة أو جهة ولا أمثل اي حزب إلا مصلحة الوطن والشعب الذي كرست كل عمري وحياتي في سبيله , وعائلتي أيضا

هذه أول مرة أتكلم صراحة عن تنظيمات المعارضة مع احترامي للجميع فبعضهم أصدقاؤنا , والكثير منهم لأول مرة أسمع بإسمائهن وأسمائهم كمعارضة أو يمثلوها ويمثلوا الثورة !!!؟؟ لا بأس , المهم لا إقصاء ولا إحتكار أو إبعاد أحد من أول الطريق مطلوب الشفافية والتمثيل الشعبي الحقيقي وليس كما رسم لهم . لا نريد أشباه معارضة أو بيادق أو ظل معارضة أو أدوات , فنحن حاربنا ضد هذه السياسة العرجاء فالثورة قامت ضدهذا الصنف من القادة والمسؤولين ” الصورة ” أدوات إسرائيل والغرب ومال النفط ..

هذه مسؤولية تاريخية ليست سهلة أمام الأحراروالشرفاء والمثقفين والمثقفات الوطنيين الأحرار

الأجيال القادمة , والتاريخ , سيحاسب كل شخص على مواقفه وتصريحاته وعمله واصطفافاته وما فعلت يديه وما قدم من تنازلات لكي تنحرف الثورة عن مسارها الثوري الوطني …..

لا عواطف ولا مجاملة ولا مداراة أمام مصير وطن ومستقبل شعب وشهداء بالاّلاف

الوطن في خطر أحبتي إما نكون أو لا نكون إما نكون على قدر حمل المسؤولية الوطنية التاريخية التي ستؤسس لحقبة ومرحلة جديدة جذرية مغايرة للقواعد السابقة , أو ننزلق في أفخاخ منصوبة لإحراف الثورة عن مسارها الوطني وطعنها من الظهر ,,, أحبائي إخوتي لا تساهموا في طعن الثورة وأبطالها وتضحياتها ,

الوعي واليقظة مطلوب في كل خطوة وكلمة وعلاقة , ومهمات الذين سيمثلون المعارضة وتنظيماتها ويتكلمون بإسمها ..!

فتاريخ أطياف المعارضة السورية التقليدية بشكل عام مشرّف , قدمت الكثير من التضحيات المادية والمعنوية والبشرية لتعرية هذا النظام وإسقاطه منذ عقود , فعلى التغيير ومن يمثل هذا التغييراليوم أن يكون جديراً بحمل هذا اللقب والمسؤولية الوطنية بكل جلاء وصدق وأمانة ووضوح ونظافة الكف بعيداً عن المحسوبية والواسطة والقرابة والإنتماء الطائفي والسياسي .

المجد للشهداء والنصر للثورة الشعبية ……………..16 / 5

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …