1:02 صباحًا / 18 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

حالة نهوض شعبي تنتظر من يقرع جدران الخزان بقلم : وليد العوض

شهدت الشهور الثلاثة الأخيرة حراكًا شعبيًا فلسطينيًا يشير بوضوح إلى الطاقات الكامنة التي يختزنها شعبنا الفلسطيني ولديه الاستعداد الكامل للتعبير عنها في معارك الكفاح الوطني دفاعًا عن حقوقه المسلوبة، وقد جاء التعبير عن ذلك في أربع مناسبات شهدتها الشهور الثلاث الماضية، الأول حين خرجت جماهير الشعب الفلسطيني لإحياء الذكرى السادسة والثلاثين ليوم الأرض الخالد، ليس في الضفة وغزة وحسب بل في الشتات ومناطق الـ48، ففي الثلاثين من آذار التحمت جماهير شعبنا لتؤكد في مسيرات عارمة حملت عنوان القدس في يوم الارض أن الأرض الفلسطينية هي محور الصراع مع الاحتلال وفي سبيلها فإن الشعب الفلسطيني على استعداد للتضحية.

أما المناسبة الأخرى فتمثلت في الإضراب الكبير الذي خاضته الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال واستمر لما يقارب الشهر، بالإضافة لإضراب عدد من الأسرى الإداريين وقد استمر إضرابهم لأكثر من سبعين يومًا، وإلى جانب هذه الخطوة الجبارة التفت جماهير شعبنا الفلسطيني دعمًا لهم ولإسنادهم والتأكيد على أن شعبنا لم يترك أبناءه فريسة للاحتلال وبذلك توحد شعبنا خلف قضية من أهم قضاياه، وبفعل هذا الصمود والتلاحم الفلسطيني تمكن الأسرى من تحقيق نصر لا بأس به، يمكن البناء عليه لتحسين أوضاعهم داخل السجون وصولاً للإفراج الكامل عنهم.

أما المناسبة الثالثة فتجلت بالهبة الشعبية الواسعة التي امتدت لكافة مناطق شعبنا الفلسطيني في إحياء الذكرى الرابعة والستين للنكبة، حيث أكد شعبنا الفلسطيني، مرة أخرى، على التفافه خلف قضية اللاجئين وحق العودة، مؤكدة على أن قضية اللاجئين هي جوهر الصراع مع الاحتلال والعودة هي الحل.

وما بين هذه المناسبات الثلاث جاء عيد العمال العالمي، ويوم المرأة العالمي، وخلالها اتضحت معالم الحراك الجماهيري، ليس فقط تجاه القضايا الوطنية الكبرى، بل وأيضًا، في الدفاع عن الحقوق الديمقراطية والاجتماعية للفئات الفقيرة وعموم العمال الشغيلة ومن أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة.

إن ما حملته الأشهر الأخيرة من إشارات لابد من التقاطها خاصة فيما يتعلق باستعداد شعبنا للنهوض والتعبير عن ذلك بكل الأشكال المتاحة مغلبًا الوحدة الوطنية على أي اعتبار، كما أوضحت هذه المشاركة الواسعة عن استعداد جماهير شعبنا للدفاع عن حقوقها الديمقراطية والاجتماعية، وهي على استعداد للسير قدمًا في هذا الاتجاه شريطة توفر من يعلق الجرس ويقرع جدران الخزان.

وليد العوض

* عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من محافظات الضفة المحتلة

شفا – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، أربعة مواطنين من أنحاء متفرقة بالضفة …