4:44 مساءً / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

مهرجان تراثي وخطابي في قلقيلية ضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة

شفا – اقيم يوم امس في قاعة بلدية قلقيلية مهرجان تراثي وخطابي ضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة والتي تنظمها اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة واللجنة الشعبية لخدمات اللاحئين في قلقيلية.

وحضر الحفل محافظ قلقيلية العميد ربيح الخندقجي ورئيس لجنة بلدية قلقيلية عثمان داوود ومدير دائرة شؤون اللاجئين في الشمال ياسر ابو كشك وممثلي القوى الوطنية ومدراء الدوائر الرسمية والشعبية والاجهزة لامنية و معلمات وطالبات مدارس وحشد من المواطنين.

وتحدث بيان طبيب في كلمته عن اللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في المحافظة مرحبا بالحضور مستذكرا النكبة واثارها مؤكدا على تمسك شعبنا بحقوقه الثابتة رغم كل الماسي والنكبات.

وقال ان ذكر النكبة في هذا العام تاتي في ظل ازدياد صلف الاحتلال وتنكره لحقوقنا مشيدا بنضال الاسرى وانجازاتهم في نضالهم ضد ادارة مصلحة السجون.

واضاف انه ورغم مخططات الاحتلال الاجرامية الا انه لم يستطع النيل من صمود شعبنا مؤكدا على الاستمرار في النضال حتى تحقيق كافة اهداف شعبنا وخاصة حقه في العودة داعيا الى بذل كل الجهود لانهاء الانقسام والعودة الى حضن الشرعية.

بدوره تحدث عثمان داوود رئيس لجنة بلدية قلقيلية عن حق شعبنا في ارضه تاريخيا ودينيا داحضا الاكاذيب الصهوينية بأحقيتهم في بلادنا مستذكرا كافة محطات نضال شعبنا ضد الاحتلالات المتعاقبة على فلسطين داعيا القيادة الفلسطينية بكافة قواها الى الاسراع في انجاز المصالحة واجراء الانتخابات كحق ديمقراطي قانوني لشعبنا.

وندد داوود بالممارسات الاسرائيلية القمعية والاجرامية بحق شعبنا والاستهداف المبرمج للارض الفلسطينية لتضافر كافة الجهود للوقوف امام الهجمة الصهيونية وانجاز حقوقنا في العودو وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

من ناحيته قال ياسر ابو كشك ومدير دائرة شؤون اللاجئين في الشمال ان الحضور اليوم يعبر عن اصرار شعبنا على تمسكه بحقه في العودة قائلا انه وبعد 64 عاما من النكبة استطاع شعبنا ان يعيد قضيتنا للمربع الاول ونقلها من قضية انسانية اغاثية الى قضية سياسية لشعب يسعى للتحرر من نير الاحتلال واضاف انه وبعد 64 عاما من النكبة اثبت شعبنا انه موحد لان حق العودة للجميع وهو ليس حكرا على احد دون سواه مشيدا بنضال الاسرى الذي استطاع ان يحقق مطالبه وهو داخل السجون .

وفي كلمته عن القوى الوطنية في المحافظة اكد رائد عمر على استمرار تحمل القوى الوطنية المسؤولية في حمل حق العودة لشعبنا كحق ثابت لا يمكن التنازل عنه داعيا الى توحيد الجهود وتطبيق اتفاق المصالحة وقال نحن احوج اليوم ان نكون موحدين على اساس برنامج سياسي موحد لان المطالب لا يمكن لها ان تتحقق الا بتوحيد المواقف شاكرا اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة واللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين وكافة المؤسسات جهودهم في احياء مناسبة الذكرى.

من جهته نقل محافظ قلقيلية العميد ربيح الخندقجي تحيات الرئيس محمود عباس ” ابو مازن ” شاكرا كل الجهود التي اخرجت احتفال ذكرى احياء النكبة والذي كان مميزا لهذا العام.

وقال تاتي هذه الذكرى في ظل ظروف مختلفة حيث الانقسام المسيء لشعبنا والتوحد الاسرائيلي ضدنا ، وربيع عربي يغيب عنه الربيع العربي ، وانكفاء امريكي تجاهنا وحتى لا نسهب دائما بمطالبة الاخر ان لنا حق علينا اولا ان نقول ماذا يصنع الشعب الفلسطيني لوحدته ومقاومته للاحتلال واضاف انه لم نقم بالمطلوب تجاه انفسنا في الوحدة الحقيقية لانها ليست مصالحة وتقاسم المصالح وان الاوان لشعبنا ان يمارس فلسطينيته على الارض وان يكون له كلمه وان نمارس وطنيتنا امام الاجراءات الاسرائيلية وقطعان مستوطنيه من خلال مقاومتنا الشعبية المستمرة وخاصة في مناطق “ج” واكد الخندقي على تمسك شعبنا بحقه في العودة قائلا لم يخلق ولن يخلق من يتنازل عن حق العودة او ذرة تراب.

هذا وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية من شعر واهازيج وطنية ومسرحيات وكورال قدمته عدة فرق فنية.

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …