11:10 صباحًا / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الرئيس يحذف نائبه بقلم : رغدة السوداني

تطور جيد في موقف السيد رئيس الجمهورية من قضية نائبه الفار طارق الهاشمي والمتهم بقضايا ارهابية عديدة طالت الابرياء من ابناء شعبنا في مناسبات مختلفة خلال الفترة التي كان فيها الهاشمي يستغل منصبه الرئاسي لتمرير وتنفيذ اجندات شريرة تستهدف العراق والعملية السياسية ومستقبل التغيير في هذا البلد.

 

فبعد أن كذب الرئيس إدعاءات نائبه الذي قال لوسائل إعلام إنه غادر الى الخارج في زيارات رسمية وبموافقة من رئيس البلاد السيد جلال طالباني,وأكد أن الهاشمي سافر قبل أن يمنح أي موافقات ,وكان يقصد جولته الخليجية التي زار خلالها مملكة آل سعودة وجزيرة موزة القطرية,ثم توجهه غير المبررالى تركيا ليشارك في مشروع تقسيم العراق بإرادة قطرية سعودية تركية

( محور الشر)..عاد الرئيس هذه المرة ليحذف إسم نائبه من الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية وظهر إسم الرئيس جلال طالباني ونائبه خضير الخزاعي ورئاسة ديوان الرئاسة ,وفي التصميم الجديد لموقع رئاسة الجمهورية لم يظهر اسم الهاشمي,وبرغم نفي مكتب الرئاسة ذلك الا إن الامور تؤكد أن القرار قد إتخذ بحذف الهاشمي نهائيا من موقع الرئاسة.

 

معنى ذلك ان الرئيس يريد أن ينأى بنفسه عن تخبطات الهاشمي وسلوكه الاجرامي بعد ان تيقن بصحة الاتهامات وتوفرالادلة المقنعة التي تشير الى إدانته الكاملة وإحتمالة صدور احكام قضائية ضده ستؤثر على سمعة الرئاسة العراقية,كذلك معرفته التفصيلية بالمخطط التركي القطري السعودي الذي يستهدف وحدة العراق,كما ان الرئيس طالباني يعرف جيد أن الهاشمي لم يعد مقبول شعبيا في مناطق العراق المختلفة وحتى من الساياسيين في القائمة العراقية الذين يرون ان لامستقبل له معهم فالذين تم ضبطهم من عناصر حمايته قدموا من الإعترافات مايكفي لسجن بلد بحالها وليس الهاشمي لوحده,وهو إستباق ذكي للأحداث وقبيل صدور أي حكم قضائي سيجعل من جهاز رئاسة الجمهورية في مواجهة مع الشعب لأن الرئيس تأخر كثيرا في تبيان موقفه من شخص مسؤول إختار طريق الشيطان.

 

وحسنا فعل حين حذف نائبه الهارب من موقع الرئاسة.

الإعلامية رغدة السوداني  بغداد

شاهد أيضاً

بالصور.. إصابة 6 مستوطنين خلال قصف المقاومة الفلسطينية لعدة مناطق إسرائيلية في الجنوب

شفا – أصيب 6 مستوطنين اسرائيليين خلال القصف المستمر للمقاومة الفلسطينية على البلدات الاسرائيلية في …