12:02 صباحًا / 19 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

ذكور زبوبا الثانوية تنظم مهرجان العهد والوفاء للأسرى البواسل

شفا -تحت رعاية مديرة التربية والتعليم في جنين السيدة سلام الطاهر نظمت اليوم مدرسة ذكور زبوبا الثانوية مهرجان العهد والوفاء للأسرى البواسل في سجون الاحتلال. وأقامت معرضاً فنياً مميزاً لأعمال الأسرى وأعمال طلبة المدرسة والذي يجسد معاناة الأسرى ويوثق لحياتهم اليومية داخل السجون الإسرائيلية.

 

حضر المهرجان مديرة التربية والتعليم في جنين السيدة سلام الطاهر، ورئيس قسم العلاقات العامة علا القاسم، ورئيس قسم النشاطات الطلابية عاهد أبو الرب، والنائب في المجلس التشريعي جمال حويل، ومدير مديرية شؤون الأسرى في جنين خضر تركمان، ومدير نادي الأسير الفلسطيني راغب أبو دياك، ورؤساء المجالس البلدية والقروية في المنطقة الغربية، ومدير ومعلمو مدرسة ذكور زبوبا الثانوية، وذوو الأسرى في قرية زبوبا ولفيف من المجتمع المحلي.

 

وفي كلمتها بهذه المناسبة أكدت مديرة التربية والتعليم في جنين السيدة سلام الطاهر أن عام 2012 هو عام الأسرى الفلسطينيين بامتياز. فمنذ بدايته شهد حراكا عاماً في سجون الاحتلال قاده الأسرى البواسل ليؤكدوا للعالم أجمع أن القضية الفلسطينية وقضية الأسرى حاضرة بقوة في المحافل الدولية.

وأضافت أن قضية الأسرى من أكثر القضايا حساسية لدى الشعب الفلسطيني في طريق النضال والكفاح من أجل الحرية والاستقلال. فهم يعانون الحرمان من أبسط حقوقهم في الحياة ، ويعيشون ظروفا اعتقالية مريرة.

كما أشارت الطاهر إلى حرص وزارة التربية والتعليم العالي على تفعيل قضية الأسرى وتوعية الطلبة بأهمية هذه القضية الوطنية وإبقائها حية في نفوسهم من خلال الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية المتنوعة التي تنفذها المديرية انسجاما مع الحراك الشعبي وتضامنا مع الحركة الأسيرة.

وطالبت المجتمع الدولي بالضغط من أجل حل قضية الأسرى المضربين عن الطعام وتلبية مطالبهم العادلة . مشيدةً بدور ذوي الأسرى، ومشيرةً إلى أن النضال من أجل حريتهم واجب وطني.

وبدوره أكد رئيس مجلس قروي زبوبا عماد جرادات أن قرية زبوبا المحاذية لجدار الفصل العنصري ورغم ما تعانيه من مصادرة أراضيها واقتلاع أشجارها ومن اقتحامات واعتقالات يومية ، إلا أنها صامدة  وترفض الخضوع للمحتل.
واستذكر في حديثه رموز النضال الوطني أسرى البلدة، وكافة الأسرى والأسيرات الذين يشكلون بصمودهم عنوان القضية الفلسطينية ومفخرة لكل فلسطيني وعربي.
أما مدير مديرية شؤون الأسرى خضر تركمان فأكد على الواجب الديني والوطني والأخلاقي في الوقوف مع الأسرى ومناصرتهم وإيصال صوتهم للعالم أجمع من خلال الأنشطة والفعاليات على المستوى المحلي والعربي والدولي، محملا الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة جميع الأسرى الفلسطينيين.
مدير نادي الأسير الفلسطيني راغب أبو دياك أشار إلى أن إدارات السجون الإسرائيلية بإجراءاتها التعسفية وأساليبها المحرمة دوليا مثل الاعتقال الإداري لم تزد الأسرى البواسل إلا إصراراً على التشبث بحقوقهم والإضراب عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم.
وثمن أبو دياك موقف القيادة الفلسطينية باعتبار قضية الأسرى إحدى الثوابت الرئيسية ولن تكون هناك أية تسوية دون حل قضيتهم. مطالبا كافة المؤسسات التشريعية والدينية والحقوقية وهيئات الأمم المتحدة والصليب الأحمر بالتحرك الفعلي والضغط لتحقيق مطالبهم وتحريرهم.
تخلل المهرجان فقرات فنية من قصائد وأناشيد وطنية لفرقة كشافة مدرسة ذكور العامرية الأساسية في جنين ومدرسة بنات زبوبا الثانوية. واختتم المهرجان بتكريم ذوي الأسرى في زبوبا بتقديم دروع تقديرية لهم.
ثم افتتحت مديرة التربية والتعليم السيدة سلام الطاهر والمشاركين الحضور المعرض الفني المتميز الذي شمل لوحات فنية وأعمال يدوية هادفة ومجسمات وعروضا تكنولوجية تسلط الضوء على معاناة الأسرى الأبطال.

شاهد أيضاً

القائد محمد دحلان يدعو السلطة لإلغاء أوسلو ووقف التعاون الامني مع اسرائيل رداً على تصريحات ” بومبيو “

شفا – أكد القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية قائد …