4:27 صباحًا / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

العميد ابو ربيع لمنتسبي قوات الامن الوطني بنابلس لتبقى النكبة في عقولنا ومحفزا من اجل تحقيق اهدافنا

شفا –  قرب حلول الذكرى 64 للنكبة التقى العميد محمد نصر ابو ربيع مدير التوجيه السياسي بنابلس بعدد من منتسبي قوات الامن الوطني الكتيبة الخامسة وتحدث لهم عن النكبة وأسبابها ونتائجها وما خلفته من ابعاد سياسيه واقتصاديه واجتماعيه وثقافيه   مشيرا الى تآمر الدول الغربيه وخاصة بريطانيا التي كانت تستعمر فلسطين والتي سهلت وشجعت الهجره الصهيونيه لفلسطين وقمعت الشعب الفلسطيني ومدت الصهاينة بالمال والعتاد وكان اكبر مثال على  ذلك وعد بلفور المشئوم كما تطرق لمقاومة الشعب الفلسطيني وإضراباته وانتفاضاته واستشهاد عدد كبير من ابناءه رغم التفوق العسكري للعصابات الصهيونية في والعدة والعتاد ودعم بريطانيا له   .

وأشار العميد الى ان النكبة كانت ولا تزال وصمة عار على جبين الصهاينة ومن سانده وخاصة بريطانيا فقد كانت جريمة كبرى و عملية تطهير عرقي وتدمير وطرد لشعب أعزل وإحلال شعب آخر مكانه واغتصاب ارضه بالقوة، ومحاولة طمس لمعالمه التاريخية الفلسطينية واستبدالها بمسميات يهودية فقد هدم الصهاينة اكثر من خمسماية قرية وغير معالم المدن الرئيسيه وارتكب المجازر وشرد قرابة المليون واحتلال أكثر من 70% من ارض فلسطين التاريخية.

وأضاف الى ان رغم ذلك كله إلا أن الشعب الفلسطيني استطاع أن يخرج من تحت الركام وينفض الغبار ويؤكد على هويته الوطنيه ويتحدى الاحتلال ويقاومه بشتى الطرق والأساليب المشروعة التي كفلتها المواثيق ألدولية حيث انطلقت الثورة وقادت منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والتي انبثقت عنها سلطتنا الوطنية على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال يجب علينا  ان نبقي النكبة وذكراها في قلوبنا وعقولنا ونعمل بكل جد و إخلاص من اجل إزالة المعاناة عن شعبنا وضرورة تحويل  ذكرى النكبة إلى بوصلة توجهنا نحو العزة والكرامة والأمل وتحقيق أهدافنا المشروعة بالصمود في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه، وأيضا الحفاظ على وحدتنا والتمسك بثوابتنا  وفي مقدمتها  حق العودة حسب قرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار 194  وان نلتف حول قيادتنا الشرعيه وعلى رأسه السيد الرئيس ابو مازن

وفي نفس السياق التقى كل من احمد الجاغوب  مفوض التوجيه الوطني ومهند ابو غريب من مكتب توجيه نابلس بطالبات مدرسة عقاب مفضي بحواره وتحدثا عن اغتصاب فلسطين عام 1948 وتشريد معظم الشعب الفلسطيني الى خارج دياره وأكدا للطالبات على ضرورة ان تبقى النكبة بالذاكرة وان تكون محفزا للتعليم والتفوق من اجل عملية البناء والتقدم

والتقى المرشد الديني للقوات في نابلس الرائد زكريا زيدان بضباط وأفراد النقليات والصيانة في الامن الوطني في محافظة نابلس ، وتحدث عن اتقان العمل وجودته والقيام بالواجب الوظيفي على اتم وجه وانعكاس ذلك على نجاح المؤسسة الامنية في تطبيق القانون وتوفير الامن والأمان وحماية الوطن والمواطن وتحقيق حالة من الرخاء والطمأنينة والنمو الاقتصادي والدفاع عن الحقوق والحريات  وحضر اللقاء لؤي منصور من مفوضية التوجيه السياسي للأمن الوطني

كما التقى نواف العايدي من مكتب التوجيه السياسي في نابلس بضباط وأفراد الضابطة الجمركية في المحافظة ، وتحدث عن اهمية كسب ثقة المواطنين والتواصل معهم والحصول على محبتهم وتعاونهم وذلك من خلال القدوة الحسنة والسلوك الجيد والتقيد بالقانون والشفافية والمرونة بالعمل وقال ان تلك الصفات تجعل المواطنين يتمسكون برجل الامن ويتعاونون معه ويثقون به ويصبح اقرب الى قلوبهم وعقولهم ويتفهمون عمله وتعبه من اجل توفير الامن والأمان .

والقى المقدم ماجد مشعطي مفوض العمل الجماهيري محاضره في جمعية السلام والحرية بنابلس تحدث فيها عن اهمية الاحتكام للقانون في حل مشاكلنا وقضايانا المختلفة وضرورة احترام رجل الامن والحفاظ على هيبته وتسهيل مهامه.

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …