11:29 مساءً / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

أبو ماضي: نسعى لخدمة أفضل للمواطن بعيدا عن الفصائلية

شفا – قال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة كامل أبو ماضي إن “الوزارة تُحافظ على منظومة حقوق الإنسان الفلسطيني والحريات العامة والخاصة وفقاً للقانون”.

وأكد أبو ماضي في حديث لموقع وزارة الداخلية أن الحصول على الوظيفة العامة في الوزارة يخضع لمبدأ الكفاءة والخبرة ونظافة اليد، مشيرا إلى أن موظفي الداخلية يُشكلون كافة أطياف العمل الفصائلي وشرائح وفئات أبناء شعبنا”.

وأشار إلى أن الحصول على الوظيفة العامة في الداخلية باعتبارها وزارة سيادية لم يخضع لشروط الحصول على السلامة الأمنية المعمول به منذ قدوم السلطة عام 1994م، عاداً قانون السلامة شكل مساساً بالحقوق الأساسية للمواطن الفلسطيني.

وأضاف أبو ماضي “لم نرث قرار السلامة الأمنية من السلطة بل ألقيناه وراء ظهورنا لأننا اكتوينا بنار هذا القرار الظالم الذي يُشكل عقبةً أمام المشروع الوطني الفلسطيني”.

من جانب آخر، عقب وكيل وزارة الداخلية على قرار الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية وقف العمل بشروط الحصول على السلامة الأمنية لشغل الوظائف والحصول على تراخيص العمل بقوله “إن حصول مؤسسات العمل الأهلي في محافظات قطاع غزة على التراخيص من قِبل وزارة الداخلية يخضع لمبدأ المصلحة العامة”.

ترخيص الجمعيات


ونفى أبو ماضي فرض الداخلية أي قيود على ترخيص الجمعيات الهادفة لخدمة المجتمع الفلسطيني في كافة المجالات؛ مؤكداً احترام الوزارة حق تكوين الجمعيات والمؤسسات باعتباره حقاً دستورياً نص عليه قانون الجمعيات رقم 1 للعام 2000م .

وأكد أبو ماضي الاعتماد على مبدأ الشفافية والمسئولية القانونية والوطنية في تسجيل الجمعيات والمؤسسات الأهلية، مستطرداً “يتم التسجيل على أساس الأهداف التي تتوافق مع المصالح العليا لأبناء شعبنا”.

وأوضح أبو ماضي أن العمل في تسجيل الجمعيـــــات لم يتوقف حيث تم تسجيل عشرات الجمعيات, مشيرا إلى منح الداخلية لغالبية المتقدمين شهادات حُسن السيرة والسلوك, معتبرا ذلك خيرُ دليل على مدى الشفافية والنزاهة في تعامل الوزارة مع أبناء شعبنا.

شاهد أيضاً

بالصور… 7 شهداء و 25 جريح منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

شفا – أعلنت وزارة الصحة يوم الثلاثاء عن استشهاد سبعة مواطنين وإصابة 45 آخرين، منذ …