4:47 صباحًا / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

“تك كامب” رام الله تمكن النساء الفلسطينيات بالتكنولوجيا الجديدة

شفا – أطلقت وزارة الخارجية الأمريكية والقنصلية الأمريكية العامة في القدس مبادرة “تك كامب” رام الله بفندق السيزار برام الله.


“تك كامب” هي جزء من مبادرة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون للمجتمع المدني والتي ألقتها الوزيرة كلينتون في خطابها عام 2009 في المنتدى من أجل المستقبل بمراكش بالمغرب.


وتهدف المبادرة إلى حشد سوق التكنولوجيا الدولي لمساعدة قادة المجتمع المدني في العالم عبر تقديم الإمكانيات و الموارد والمساعدة التي تمكنهم من تسخير الأحدث في تكنولوجيا المعلومات.


وقد شاركت ثماني نساء من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني والشركات الفلسطينية في تك كامب رام الله التي استضافها اليك روس ،احد كبار مستشاري الوزيرة كلينتون لشؤون الإختراع بالإضافة لعدد من خبراء التكنولوجيا الدوليين الذين يمثلون شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية الكبيرة وتقنيين فلسطينيين كالهيئة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات PITA .


وتهدف تك كامب رام الله الى تمكين النساء عبر تجهيزهن بالمهارات الجديدة باستخدام التكنولوجيا التي تلبي طموحاتهن وتساعدهن على مواجهة التحديات و الاستفادة من الفرص من اجل مؤسساتهن و في نفس الوقت ربطهن مع الشبكات العالمية للتكنولوجيا والداعمين والمتطوعين المعنيين بمساعدتهن في تنفيذ حلول ابداعية.


وخلال حديثه في افتتاح تك كامب رام الله قال روس،” تك كامب تجمع بين الأولويات الثلاث للوزيرة كلينتون وهي تمكين المجتمع المدني والاختراع وتمكين النساء والبنات.”


أما يائيل لامبرت نائبة القنصل الأمريكي العام في القنصلية الأمريكية العامة في القدس قالت في حديثها للمشاركين في المؤتمر، ” ان تك كامب هو اكثر من كونه مؤتمر. هو فرصة لمعرفة كيف يمكن للتكنولوجيا المساعدة في النهوض بعدة قضايا في كل قطاعات المجتمع. نحن نتطلع ل تك كامب رام الله كفرصة لدعم عملكم في تقديم خدمات مهمة لمجتمعاتكم والمساعدة في بناء قدرة مؤسساتكم للدولة الفلسطينية المستقبلية.”


تضمن تك كامب محاضرات حول تسويق الافكار من خلال قنوات الإعلام الاجتماعي، الريادية والتأثير الإجتماعي، قوة الرسائل القصيرة في مجتمع مقيد بالموارد، وغيرها من المواضيع.


وبدوره علق ايمن عرندي، مدرب في تك كامب ومؤسس أيريس للحلول التفاعلية ” ن تك كامب هي فرصة ممتازة للمشاركين لاكتساب تدريب على مستوى عالمي حول أحدث الوسائي التكنولوجية الضرورية لعملهم.” تقدم هذه الورشة فوائد للمدربين والمشاركين على حد سواء و تقدم للجميع فرصة فريدة من نوعها لتوسيع شبكاتهم لإدخال الخبراء الدوليين ومجموعة واسعة من المؤسسات والمشاريع الفلسطينية.”


يذكر ان تك كامب هو مشروع عالمي عقد في عدة أماكن كتايلند والأورغواي ورومانيا. هو واحد من عدة برامج تدعمها القنصلية الأمريكية العامة على مدار العام في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وتعمل على تشجيع الحوار والتفاهم المتبادل بين الفلسطينيين والأمريكيين.

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …