12:46 صباحًا / 14 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

وزير خارجية اليابان يزور مشروع مدينة أريحا الصناعية الزراعية

شفا – قام وزير خارجية اليابان السيد كوإيتشيرو غينبا بزيارة لموقع مشروع مدينة أريحا الصناعية الزراعية بالتنسيق والتعاون مع هيئة المدن الصناعية ، وذلك بحضور كل من السيد الدكتور صائب عريقات وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمهندس نبيل الصراف رئيس مجلس إدارة بريكو والدكتور سميح العبد مدير عام شركة تطوير الأغوار والبحر الميت ووكيل وزارة الاقتصاد الوطني عبد الحفيظ نوفل ومدير عام هيئة المدن الصناعية السيده ريم النجار والتي سيتم تطويرها وتشغيلها من قبل شركة متخصصه مملوكة من شركة فلسطين للاستثمار العقاري (بريكو)، وشركة تطوير الأغوار والبحر الميت التابعة لصندوق الاستثمار الفلسطيني، وبدعم من الحكومة اليابانية.

 

ويهدف المشروع الى إقامة منطقة صناعية زراعية كأول منطقة متخصصه بالكامل في هذا المجال في الشرق الأوسط، والتي ستضم مجموعة من المنشآت الصناعية إضافة إلى منطقة خدماتية. وسيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين على أرض مساحتها 615 دونماً، حيث ستتم المباشرة بالمرحلة الأولى من المشروع على مساحة 115 دونماً ويهدف إنشاء مدينة أريحا الصناعية الزراعية الى توفير البنية التحتية للصناعات المتخصصة والمساهمة في ترويج وتصدير المنتجات الفلسطينية وفتح أسواق جديدة لها من خلال تقديم رزمة من الحوافز لهذه الصناعات وبالتعاون ما بين كافة الاطراف. بالإضافة إلى ذلك، سيعمل المشروع على توفير حوالي 700 فرصة عمل خلال المرحلة الأولى منه، والتي من المتوقع أن يتم البدء فيها خلال العام الحالي. وليصل إجمالي فرص العمل التي سيوفرها المشروع لدى اكتمال مختلف مراحله الى ما يقارب من 8,000 فرصة عمل.

 

جدير بالذكر بأن هذا المشروع يشكل أساساً لمبادرة اليابان لخلق ممر للسلام والازدهار، وقد تم الإعلان عن المبادرة من قبل الحكومة اليابانية في العام 2006، حيث تهدف المبادرة إلى المساهمة في خلق دولة فلسطينية قابلة للنمو والتطور الاقتصادي، وذلك من خلال تعزيز القطاع الخاص الفلسطيني، وتوطيد العلاقات الاقتصادية مع الجانبين الأردني والإسرائيلي. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، عملت الحكومة اليابانية على تنفيذ مجموعة من المشاريع في قطاعات البنية التحتية في مدينة أريحا الصناعية الزراعية، كمشاريع الطرق الرئيسية واستصلاح أراضي المرحلة الأولى من المشروع، إلى جانب إنشاء وحدة لإنتاج الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، ومضخة مياه للمرحلة الأولى من المشروع، بالإضافة إلى تأسيس محطة لمعالجة المياه العادمة تم إنشاؤها من قبل الحكومة اليابانية. علاوة على ذلك، لعبت الحكومة اليابانية دوراً رئيسياً في تسهيل التعاون الإقليمي المشترك في مشروع مدينة أريحا الصناعية الزراعية، من خلال اللجنة الاسرائيلية الفلسطينية الادرنية المشتركة.

 

ومن جهته أكد السيد عبد الحفيظ نوفل، وكيل وزارة الاقتصاد الوطني، أن مدينة أريحا الصناعية الزراعية هي من إحدى أهم المشاريع في هذه المنطقة وأن المشروع يشكل بعداً استراتيجياً من حيث تفعيل قطاع الصناعة والزراعة والتجارة، وأعرب عن أمله في تحويل هذه المدينة إلى نقطة جذب للاستثمارات في هذا المجال من الدول المحيطة، إضافة الى استقطاب الاستثمارات الأجنبية بغية تنفيذ مشاريع حيوية، مما سيكون له انعكاسات على المؤشرات الاقتصادية الفلسطينية.

 

كما أعلن عن التوصل الى اتفاقية مع المطور والمشغل للمدينة الصناعية وهو ائتلاف وشراكة ما بين شركة تطوير الأغوار والبحر الميت التابعة لصندوق الاستثمار الفلسطيني، وشركة فلسطين للاستثمار العقاري (بريكو)، وأن هذه الشراكة ستعطي قيمة إضافية لأهمية المشروع ومصداقية أعلى لتنفيذه بالسرعة المطلوبة.

 

من جهته، أكد الدكتور محمد مصطفى، رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني على أن هذا المشروع ينسجم مع رؤية الصندوق حول أهمية الاستثمار بالقطاعين الزراعي والصناعي والنهوض بهما لما يشكلانه من دور محوري للنهوض بالاقتصاد الوطني. كما يتماشى مع استراتيجية الصندوق في توجيه الاستثمارات نحو المناطق الجغرافية الاستراتيجية في الوطن، وعلى رأسها منطقة الأغوار، وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع في قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة، وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة فيها من أجل تطوير أعمالها وفتح أسواق جديدة أمامها وتحسين أدائها وخلق فرص عمل فيها.

 

وبدوره أكد المهندس نبيل الصراف رئيس مجلس إدارة شركة فلسطين للاستثمار العقاري (بريكو) على أهمية الشراكة ما بين القطاع الخاص والعام من أجل تنفيذ المشاريع الاستراتيجية والحيوية للاقتصاد الفلسطيني مشيراً الى أن بريكو تعطي اهتماماً متزايد للاستثمار والتطوير في مجال المدن والمناطق الصناعية، وتدير وتشغل حالياً المنطقة الصناعية في قطاع غزة، مشيراً الى أن هناك أهمية كبيرة لمدينة أريحا الصناعية الزراعية لعدة أسباب منها موقعها الهام والامكانيات الكبيرة الكامنة لتطويرها، وأن نجاح عمل هذه المنطقة مرتبط بتهيئة كافة عوامل النجاح ليس للمطور فقط وإنما للمستثمرين والصناعات المنوي إقامتها في داخل المنطقة ومن خلال سلسله حوافز تقدمها السلطة الوطنية والمانحين.

 

وأكد الصراف على أهمية الشراكة ما بين صندوق الاستثمار وبريكو وأن تجميع الإمكانيات هذه هو إحدى ضمانات نجاح عمل المنطقة الصناعية المنوي إقامتها.

 

وثمن الحضور الدكتور صائب عريقات والمهندس نبيل الصراف والسيد عبد الحفيظ نوفل زيارة الوزير جيمبا للمشروع والتي تأتي في سياق دعم اليابان المتواصل للتنمية في المنطقة، وتأكيداً على متانة العلاقات بين الشعبين الياباني والفلسطيني، وتعبيراً على التزام الحكومة اليابانية بتعزيز فرص التطوير الاقتصادي والتنمية في فلسطين.

شاهد أيضاً

بالصور.. 26 شهيدًا وعشرات الإصابات حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة حتى اللحظة

شفا – ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء، الى …