9:00 مساءً / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

افتتاح ميدان اسرى الحرية بقلقيلية

شفا – افتتح العميد ربيح الخندقجي محافظ محافظة قلقيلية ووزير الأسرى عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير قدوره فارس ميدان أسرى الحرية على مدخل مدينة قلقيلية الشرقي ، ووضعا حجر الأساس لميدان الشهيد أنيس دولة الذي استشهد عام 1980 داخل سجون الاحتلال في معركة الأمعاء الخاوية وما زال جثمانه محتجزا حتى اليوم ، وافتتحا معرضا لأعمال الأسرى في ركن المرأة التابع لبلدية قلقيلية .


وحضر الافتتاح قائد المنطقة العقيد الركن محمد الأعرج ، ومدراء الأجهزة الأمنية ، واحمد هزاع شريم عضو المجلس التشريعي ، و محمود ولويل أمين سر حركة فتح ، وممثلو القوى الوطنية ، والدكتور يحيى ندى مدير منطقة قلقيلية التعليمية ، ومدير وزارة شؤون الأسرى والمحررين ، و مدير نادي الأسير ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية ورؤساء البلديات ، وأهالي الأسرى ، وأسرى محررين ، وذوي الشهيد أنيس دولة .


وفي كلمته قال المحافظ ” ان هذا اليوم يأتي في سياق مناسبة يوم الأسير وتكريس هذا اليوم لتعزيز قيمة الأسر لدى الشعب الفلسطيني ، والتي تأتي في سياق نضاله لنيل الحرية والاستقلال ، والتأكيد على استعداد الشعب الفلسطيني لتقديم أي ضريبة ممكنة للتحرر من الاحتلال ” ، مضيفا ان هذه الفعالية تأتي لتكريم الأسرى الذين قضوا سنوات في سجون الاحتلال والأسرى المحكوم عليهم بالمؤبدات بافتتاح ميدان أسرى الحرية على مدخل المدينة واخترنا أن يكون هذا الميدان مثلث الشعب الفلسطيني والمكون من أسرى الحرية وعلم فلسطين الذي يخفق أعلى هذا الصرح وشجرة الزيتون التي تمثل أمر الشعب الفلسطيني الملتصق بأرضه .


وأشار المحافظ إلى افتتاح دوار الشهيد أنيس الدولة تكريما للشهيد الذي كان من الفدائيين واعتقل في السبعينات من القرن الماضي واستشهد في معركة الأمعاء الخاوية ولا يزال جثمانه أسيرا بعد 32 عاما من استشهاده وهذا هذا يؤكد جريمة الاحتلال ، مؤكدا على استعداد الشعب الفلسطيني للمضي قدما بمقاومة الاحتلال وإبقاء قيمة الأسر قيمة حية مرتبطة بحياة الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته .


من جانبه أشار الوزير عيسى قراقع الى ان افتتاح ميدان الأسرى في مدينة قلقيلية تعبيرا عن استمرار وقوفنا إلى جانب الأسرى الذين يخوضون معركة الحرية والشرف في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، حتى ينتصروا على الجلاد وعلى إرادة الاحتلال ويعودا أحرارا إلى ذويهم ، مضيفا بان الأسرى يعيشون أياما قاسية وإضرابا متواصلا عن الطعام ويعانون ظروف صحية صعبة ، محملا حكومة الاحتلال كافة المسؤولية عن الجريمة والكارثة الإنسانية التي ترتكب بحق الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 65 يوم بشكل متواصل .


ووجه الوزير رسالة الشعب الفلسطيني إلى كافة الجهات الدولية لكي تتحرك للضغط على الحكومة الإسرائيلية للاستجابة لمطالب المعتقلين الفلسطينيين .


من ناحيته اعتبر قدورة فارس حالة الأسر عنوان بقاء وعنوان ثبات وصمود ، مشيرا الى ان تضامننا مع الاسرى هو سلوك رمزي نعبر فيه عن التفافنا حول الأسرى وقضيتهم ، مضيفا بان هذا التعبير الرمزي والالتفاف حول الأسرى يؤكد ثبات الشعب الفلسطيني على خيار الكفاح والمقاومة في مواجهة المحتل .


وأشار فارس بان الارتباط بين افتتاح الصرح والإضراب داخل السجون يؤكد على ان شعب فلسطين مصمم على مواصلة النضال والكفاح لنيل الحرية والاستقلال ، داعيا الشعب الفلسطيني بان يكونوا جزءا من المعركة التي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال داعيا إلى الخروج في مسيرات مستمرة ومتواصلة تضامنا مع الأسرى .


وشكر ذوي الشهيد أنيس الدولة المحافظ والوزير ورئيس نادي الأسير لتعاطفهم تضامنهم مع عائلة الشهيد .

شاهد أيضاً

محمد بن زايد يتقبل تعازي محمد بن راشد ورئيس الشيشان ووفود الدول الشقيقة والصديقة بوفاة سلطان بن زايد

شفا – قدم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …