1:42 صباحًا / 15 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

تضامناً مع الأسرى- الشعبية تنظم اعتصاماً حاشداً بحي البرازيل برفح

شفا – استمراراً لفعالياتها التضامنية مع أسرانا البواسل الذين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم العاشر على التوالي، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في حي البرازيل بمدينة رفح اعتصاماً جماهيرياً شارك به عدد كبير من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، وبمشاركة واسعة من الأطفال والنساء وأهالي الحي، وقد ازدان الاعتصام بأعلام فلسطين ورايات الجبهة، ورفع المشاركون صور الأمين العام للجبهة الشعبية القائد أحمد سعدات، وشعارات تدعو لمناصرة الأسرى والتضامن معهم.


وألقى رائد عامر كلمة توجه فيها بالتحية لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، والذين يخوضون معركة بطولية ضد الاحتلال الإسرائيل ومصلحة سجونه الفاشية، داعياً لأوسع مشاركة جماهيرية في الفعاليات التي تنظمها الجبهة والفصائل مع هؤلاء الأسرى.


وشدد عامر على ضرورة استخدام كل الوسائل المتاحة من أجل الإفراج عن أسرانا في سجون الاحتلال بما فيها تصعيد المقاومة المسلحة من أجل خطف جنود ومبادلتهم بأسرانا في سجون الاحتلال.


وطالب عامر بضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، باعتبارها أفضل هدية لأسرانا البواسل في معركتهم داخل السجون.


من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية الفرعية محمد مكاوي على ضرورة توسيع الحملة الشعبية لدعم وإسناد الاسرى لتشمل كافة قطاعات شعبنا في الداخل والخارج، وإيصال رسالة الى كافة الفرقاء والمنقسمين على أنفسهم وغيرهم مفادها ان شعبنا موحد تجاه القضايا الوطنية والاهداف في الحرية والاستقلال.


وتوجه مكاوي بالتحية إلى جميع أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة أحمد سعدات، والقائد عاهد أبو غلمي والذين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام مع رفاقهم منذ اليوم الأول لبدء المعركة.


من جانبه، ألقى عبد العزيز أبو عمرة مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة كلمة، أكد خلالها على ضرورة دعم قضية الأسرى وإسنادها باعتبارها قضية مركزية، لافتاً أن أسرانا البواسل يخوضون معركة الوفاء والكرامة بالنيابة عن أبناء شعبنا، ومن الواجب أن نرد هذا الجميل بأوسع حملة تضامن معهم.


وأشار أبو عمرة بأن المعركة التي يخوضها الأسرى هي معركة مصيرية، يقف فيها اسرى الشعبية بالخندق الأول، داعياً جميع ابناء شعبنا بالانخراط في الفعاليات التضامنية التي تنظمها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في غزة تضامناً مع الأسرى.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …