9:01 مساءً / 18 يوليو، 2019
آخر الاخبار

سبب العنف في العراق بقلم : عبدالغني علي يحيى

قيم النائب الثاني لرئيس الوزراء العراقي، الافراج عن بعثيين سابقين على أنه يساعد على عودة العنف الى البلاد! مطالباً باعادة النظر في قضيتهم. لقد كان حرياً به القول، ان اطلاق سراحهم قد يؤدي الى مزيد من العنف، فالعنف جار منذ أعوام ويمارس من جانب اكثر من طرف ومورس باشكال مختلفة في ظل كل الانظمة العراقية، ان المركزية المفرطة وتوجهات الانظمة هي السبب في استمرار العنف.

 

· الجبهات، التحالفات..الخ سلاح عقيم

 

قال المالكي: (ان من حق البارزاني التحالف مع العراقية كما يحق لنا التحالف مع اية جهة في أقليم كردستان) ناسياً ان الجبهات و..الخ كسلاح أثبتت الوقائع فشله وقصر عمره بل ومضاره، فجبهة الاتحاد الوطني عام 1957 لم تدم سوى عام، ثم انفرطت وتحول اطرافها الى أعداء لبعضهم بعضاً، اما جبهة البعثيين والشيوعيين في السبعينات فانها كانت وبالا على الشيوعيين وادت وظيفة مغايرة لما توقع العراقيون منها. جبهة (جود) و(جوقد) في الثمانينات فشلتا كذلك، وفشل فيما بعد الاتفاق الرباعي بين حزبين كرديين كبيرين وبين حزبين شيعيين كبيرين الذي كان قد أعلن قبل أعوام، اضف الى ما ذكرنا، ان عمر الجبهات هذه، كانت دائماً قصيرة، غير مجدية تكلل بالتصادم بين المنخرطين فيها. عليه افتضى اخذ العبرة من تكرار الحالة.

 

· (مؤتمر حوار الاقليات) هدر مرتقب للمال العام

 

تستعد محافظة نينوى لعقد (مؤتمر حوار الاقليات) قريباً وعلى مستوى العراق، ليتها اكتفت باصلاح ذات البين بين حكومتها المحلية والقوميات في المحافظة التي تعد الاشد تعددية من الناحية الأثنية والدينية من بين المحافظات العراقية الأخرى، بدل اللجوء الى سلاح (المؤتمرات) الرديء سيما بعد ان برهنت الاحداث ان لا جدوى من المؤتمرات، ناهيكم من انها هدر للمال العام وسرقة منظمة له.

 

· ليس البارزاني وحده ينادي باستقلال كردستان

 

هوجم البارزاني بشده لدعوته المشروطة الى استقلال كردستان في وقت يتردد فيه مشروع تقسيم العراق من قبل أكثر من جهة، الذي يعني أستقلال كردستان، فلقد دعا حسن العلوي إلى أستقلال كردستان قبل شهور وقبله بسنوات وما يزال يكرر مشعان الجبوري الدعوة نفسها، وقبل أيام قال المجلس الاعلى ان العراق يتجه الى التقسيم بشكل سريع ..الخ من عشرات الامثلة ثم ان مجرد الدعوة الى اقلمة المحافظات يعني رفضاً للمركزية ولأداء حكومة المالكي، فلماذا أنتقاد البارزاني وحده؟.

 

· كذبة نيسان تأخرت عن موعدها!

 

زعمت وسائل أعلام عراقية ان قطر تعرضت الى محاولة انقلابية تصدى لها الحرس الأميري والقوات الأمريكية وان اللواء حمد بن علي العطية قاد (التمرد الفاشل). عدا تلك الوسائل واخرى ايرانية استندت الى اشاعة من مصادر غير موثوقة فان احداً لم يأخذ الخبر على محمل من الجد والذي كان أشبه ما يكون بـ (زوبعة في فنجان) أو (فقاعة صابون) وحبل الكذب جد قصير في زمن الانترنت.

 

· حكاية صاروخين!

 

لما اقدمت كوريا الشمالية على أطلاق صاروخها الفاشل، القادر على حمل رؤوس نووية قامت الدنيا مستنكرة ولم تقعد، من غير ان يصحب الاطلاق تهديد لأحد. ويوم أختبرت الهند صاروخاً مماثلاً وادعت أن من الممكن (ضرب اي هدف على الأراضي الصينية)، فان الجميع لزم جانب الصمت في حين كانت التجربة الهندية، الاولى بالشجب لأنها تضمنت تهديداً لاكبر دولة في العالم.

 

(عاقب السوداني) ظالما او مظلوماً!

 

أثناء أزمة (هيجليج) بحث مجلس الأمن الدولي في فرض عقوبات على الدولتين السودانيتين على حد سواء، من غير ان يكلف نفسه مشقة تحديد الجاني والمجنى عليه!

 

يحرق الدوحة وما فيها!

 

نسبت مصادر الى (الاسد) من أنه يستطيع حرق الدوحة وما فيها، ومن بعده هدد (البشير) بتحرير جنوب السودان، ممن؟ من شعبه طبعاً، تهديد الاسد بحرق الدوحة يذكرنا بحرق نيرون لروما، ترى كيف لم يفكر بحرق (تل ابيب) ومن فيها والتي تحتل (الجولان) منذ (45)عاماً، والى متى يبقى البشير طليقاً لا تطاله يد الجنائية الدولية؟.

 

العشرة (المستبعدة)!

 

حجب حق الترشيح لرئاسة الجمهورية المصرية عن (10) اشخاص، وهو ما يتنافىْ مع الديمقراطية وحق الشعب في اختيار ممثليه، ومنتهى التخلف في (الحجب) هو استبعاد (حازم ابو اسماعيل) بجريرة حمل امه للجنسية الامريكية، وفي الامريكيتين حكم رجال من جنسيات عربية (كارلوس منعم) في الارجنتيين، و(اوباما) الكيني الأصل الذي يحكم الولايات المتحدة الان. او تعلمون السبب في الحجب؟ الجواب ان الشعب لم يعد يميز بين انصار نظامين ليس إلا.

 

الجيش العراقي في حاله إنذار…ضد من؟

 

على خلفية الأزمة بين بغداد واربيل، وضعت بغداد قواتها في حالة استعداد على طول خط التماس مع البيشمركه، ما أثار الاستغراب لدى العراقيين، ان بغداد لم تضع قواتها في حالة إنذار حين قامت ايران في وقت سابق باحتلال بئر نفطية عراقية مع توغل جيشها مسافة داخل الأراضي العراقية، والموقف العراقي نفسه ازاء اعلان الكويت عن انشاء ميناء مبارك الكبير، فضلاً عن سكوتها عن الاعتداءات التركية المتكررة على اقليم كردستان العراق.

 

· وعند (كننا) الرأي السديد.

 

قال (يونادم يوسف كننا) رئيس كتلة الرافدين في مجلس النواب العراقي، ان الاطراف العراقية تستعين بالديمقراطية لغرض الوصول الى المناصب فقط، وأن أي ضابط مشكوك في ولائه للمالكي، او منتمياً الى حزب غير حليف لحزب السلطة، فانه يبعد من مصبه، وان قوانين السلطة التنفيذية هي القوانين نفسها التي كان معمولاً بها في العهد البعثي والتي تقوي من قبضة المركزية وانها بعيدة عن الديمقراطية.. الخ وان المالكي ليس سوبرمان حتى يقدر على التمسك بكل شئ، وان الاطراف كافة تكاد تكون غير مهتمة لما يجري.. الخ والتي ادلى بها لصحيفة كردية.

 

· على النقيض من الاخلاق والمباديء السامية.

 

تزامناً مع تواجد البارزاني في تركيا تلبية لدعوة منها، قذف الطيران الحربي التركي قنابل على شكل (الموبايل) و علب ( السيكاير) فوق مناطق سيده كان وبازه كري و خنيره بمحافظة اربيل وزاكروس وحفتنين في محافظة دهوك، ولم تراعي اداب الزيارات الدبلوماسية، كل ذلك لاحداث شرخ في الصف الكردي وجعل البارزاني في موقف محرج، يذكر ان صدام حسين في اواخر السبصينات عندما طارد الشيوعيين بقسوة، طار في الوقت عينة الى (هافانا) الشيوعية ليتجول في شوارعها داخل سيارة مكشوفة مع كاسترو وذلك لاجل تكريس الاحباط في نفوس الشيوعيين العراقيين.

 

· العراق يحارب تركيا بالتواقيع!

 

تقوم بغداد بحملة لجمع (30) الف توقيع لحث (اليونسكو) على ارغام تركيا للتوقف عن انشاء سد (السو) على نهر دجله والذي على وشك الأنجاز، والحملة تحت شعار (انقذوا دجلة أم الخير) . وعن السد قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي همام حمودي(انه، السد، يعني جفافا كارثياً في العراق )! اذاً المطلوب موقف مبدئ حازم وليس جمع التواقيع.

 

· الحكومة العراقية تتعامل مع الفيليين ككرد لا كشيعه!

 

(مازال الكردالفيليون يعانون من تعسف الشوفينيين وضعف القرارات) هذا ما قاله نشطاء فيليون لصحيفة (التأخي) البغدادية واقوال اخرى مثل): هيئة نزاعات الملكية لا تتعامل مع الكرد الفيليين بالحس الانساني) و( كفانا نظل جسوراً للأخرين، لأننا مازلنا مستهدفين) ..الخ علماً ان غالبية الكرد الفيليين من اتباع المذهب الشيعي. الا ان بغداد تتعامل معهم من منطلق عنصري وفقاً لهويتهم الكردية كما يبدو.

 

· في سوريا من الصعب التمييز بين الهدنة والقتال!

 

دعا كوفي انان الى ادامة الهدنة في سوريا قائلاً: ان سوريا تعيش بفضلها حالة استقرار نادرة ! ترى كيف غابت عنه حوادث القتل اليومية التي يكاد حجمها يضاهي حجم الحوادث ايام الاقتتال ، الايتابع عنان والمجتمع الدولي الاخبار؟

 

· عجز الأنتربول.

 

كشف عن تحركات عراقية لمطالبة الأنتربول بالقاء القبض على الهاشمي لاجل محاكمته بتهمة الأرهاب!. سذاجة دونها أية سذاجة، فالانتربول مازال عاجزاً عن القاء القبض على مجرم الحرب (البشير) او اقناع ليبيا بتسليم سيف الاسلام القذافي الى الجنائية الدولية. فهل يعقل ان يعتقل الانتربول الهاشمي؟

 

· حظر البعث مع اطلاق سراح قادته!

 

اطلقت الحكومة العراقية سراح مايقارب ال70 قيادياً بعثياً بعضهم متهمون بارتكاب جرائم الابادة الجماعية، تزامناً مع هذا التطور الذي استنكره العراقيون سيما الكرد، صرحت مصادر نيابية عراقية بان قانون حظر البعث الصدامي يرى النور قريباً؟؟

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …