6:32 مساءً / 22 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

يوم ترفيهي لأطفال الايتام في نابلس برعاية كهرباء الشمال

شفا – نظمت شركة جولدن يوما ترفيهيا لاطفال الايتام من مدينة نابلس شمل معظم الجمعيات والمؤسسات التي تهتم بهذا الشأن بمشاركة عدد من الشركات الكبرى كانت أهمها كهرباء الشمال الراعي الرسمي للحدث.

 

وبدأت الفعاليات للأطفال الذين بلغ عددهم 150 طفلاً باقامة عدد من النشاطات الترفيهية في بلدة سبسطية شمال المدينة حيث قام المتطوعون بتنفيذ فقرات فنية متنوعة وأغاني للاطفال كانت لها الاثر في رسم بسمة مشرقة على وجوههم، وبعدها انطلق الاطفال الى متنزة سما نابلس لاستكمال الفعاليات.

 

وأقيم الحفل الختامي للأطفال في قاعة النقابات شارك فيه السيدة عنان الاتيرة نائب محافظ نابلس والمهندس يحيى عرفات رئيس مجلس ادارة كهرباء الشمال والمهندس عدلي يعيش رئيس بلدية نابلس والسيد عمر هاشم رئيس الغرفة التجارية والدكتور علاء مقبول رئيس جمعية التضامن الخيرية والسيد عبود عميرة مدير الدفاع المدني والسيد عبدالله خميس رئيس مجلس ادارة شركة جولدن واعضاء المجلس.

 

وألقت السيدة عنان الاتيرة كلمة أشادت فيها بالشركات الراعية وعلى دورها في تحمل المسؤولية المجتمعية ،ووصفت هذا النشاط بالتكاملي بين كل القطاعات وأساس الصمود لاطفالنا وشعبنا على أرضه ويكرس التنافس الايجابي والبناء لتعزيز الروابط الاجتماعية.

 

وأنهت الاتيرة كلمتها “أنتم باذن الله سترفعون علم فلسطين وسترسمون معالم دولتنا ،لاتيأسو ،حققوا أحلامكم وأمضو نحو المستقبل”.

 

وخلال كلمة للمهندس عرفات قال ” لانه الاسلام دين الرحمة و المحبة والوفاء لانه الاسلام دين التعاون والاخاء . نحمد الله العلي القدير ان وسع على هذا الشعب أبواب الخير بان جعل اهله يدركون ويؤمنون بقول رسولنا الكريم “من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”.

 

وأضاف عرفات هذه الفئة التي امامكم تؤمن بان الطموح كنز لا يفنى ، ومدركين انهم يريدون تحقيق أهداف متشابهة كغيرهم مثل النجاح في الدراسة والحصول على مهنة والسكن والزواج الى باقي الامور الاخرى.

 

وفي كلمة لشركة جولدن أثنى السيد عبدالله خميس على دور الشركات التي وقفت لانجاح هذا اليوم مشيراً الى الدافع المعنوي الذي أستنشقه الاطفال عندما أحيت البسمة وجوههم، داعياً كل الشركات والمؤسسات في كل المحافظات العمل كجسم واحد باتجاه هذه الفئة .

 

بدوره قال المهندس عدلي يعيش إن واجبنا امام هؤلاء الاطفال هو واجب ديني بالدرجة الاولى فالاسلام والقرءان والسنة حثت على رعاية اليتيم وأن حقوقهم معلومه في أموال الجميع ،والواجب الاخلاقي يحثنا على ان نكون سنداً وداعمين لطموحاتهم وأحلامهم حتى يحققوا تفوقهم في الحياة.

 

عمر هاشم رئيس الغرفة التجارية قال ” لم يكن اليتم في يوم من الايام عائقاً امام الانسان لتحقيق تفوقه في الحياة فكثيرون هم من كان دافعاً لديهم للمثابرة والوصول الى الهدف ،وأضاف سنسعى دوماً الى رعاية الايتام وايلائهم أهمية خاصة”.

 

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشركات الراعية وتوزيع الهدايا على الاطفال المشاركين.

شاهد أيضاً

برئاسة النائب محمد دحلان : كتلة ” فتح ” البرلمانية تتقدم بمقترحات لتجاوز الأزمات الراهنة

شفا – عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الخميس، جلسةً خاصة، في مدينة غزّة، بمناسبة الذكرى …