7:23 مساءً / 22 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

مدير عام الدفاع المدني يجتمع بمجموعة متطوعات محافظة رام الله

شفا -عقد مرير عام الدفاع المدني لقاءاً ضم مدير دفاع مدني محافظة رام الله والبيرة وطواقم التدريب ومجموعة المتطوعات في المحافظة لإطلاعهن على المفاهيم الأساسية والخدمة الإنسانية المناطة بعمل الدفاع المدني في الوطن .

وذكر تقرير لإدارة العلاقات العامة والإنسانية في الدفاع المدني أنه عقد لقاء جمع مدير عام الدفاع المدني اللواء أحمد رزق “أبو ربيع” ومدير دفاع مدني محافظة رام الله والبيرة المقدم محفوظ حنايشة ومدراء الإدارات والضباط والمدربين بجموعة متطوعات محافظة رام الله والبيرة ضمن لقائات تعقد من اجل تعريفهن وتدريبهن على علوم الدفاع المدني وأقسامه النظرية منها والعملية لاعدادهن وتهيئتهن ليوازين طواقم الدفاع المدني ويكن مستعدات لتقديم الدعم والخدمات اللازمة في مناطق سكناهن حيث استمعن الى شرح مفصل من قبل اللواء رزق عن روئية الدفاع المدني واهتمامه بفرق المتطوعيين في المحافظه والوطن ككل .

فقد أكد اللواء رزق على دور المتطوع في تعميق مفهوم الحماية المدنية وتعزيز ورفع جاهزية المجتمع المحلي من خلال هده الفرق التي تشكلت على مستوى الوطن والدور المنوط بها بعد تلقيها التدريبات النظرية والعملية بعلوم الدفاع المدني والتي بدورها تعزز من الثقة بالنفس للفرد الذي يمنح التدريب وينعكس ايجابياً على محيطه والافراد الذين يحيطون به مما يساعد في تعميم مفهوم الدفاع المدني عن طريقه بين الاهل والاصحاب والمحيط ويساعد في تقليل وقوع الحوادث وفي حال وقوعها يقلل من خسائرها سواء كانت بالارواح او بالممتلكات  .

ففي هذا الإطار يعمل الدفاع المدني ببرامجه الثلاث برنامج بناء القدرات وبرنامج الحماية المدنية وبرنامج بناء المراكز وفرق المتطوعين ، هذه المهام لا يمكن للدفاع المدني أن يقوم بها ومستوى النجاح يتحدد بمستوى شراكة الدفاع المدني بالمجتمع بدءً بالأجهزة السيادية والهيئات المحلية ومنظمات المجتمع المدني ومراكز البحث العلمي والجامعات  .

وتطرق اللواء رزق في حديثه إلى الانخراط في المجتمع المحلي والدولي من خلال فتح خطوط الاتصال وابواب التعاون مع جميع المنظمات الدولية والإقليمية التي تهتم بأمور السلامة والحماية المدنية وقد تجسد ذلك في تدعيم الجانب العملياتي في الدفاع المدني الذي يشكل يد الخير الممتدة دائماً للمواطن عند طلب العون والمساعدة ، فقد انعكس التطور الإيجابي الذي واكبه الدفاع المدني لتوسيع رقعة الخدمة الإنسانية في مختلف المجالات من (إسعاف وإنقاذ وإطفاء) والارتقاء والوصول الى مستوى متطور من التغطية والشمولية والسرعة في تقديم خدمات الدفاع المدني لتوفير بيئة آمنة لكافة قطاعات وشرائح المجتمع  ، فيعتبر تنفيذ العديد من التمارين لحوادث وهمية مفترضة والتي يقوم بها الدفاع المدني على تنفيذها بشكل مكثف على المنشآت الحيوية والتجمعات الصناعية الضخمة من أجل رفع كفاءة وجاهزية مرتبات الدفاع المدني والعاملين في هذه المنشات على التعامل مع الحوادث المختلفة بشتى أنواعها بكل كفاءة بالأداء والخبرات والقوى البشرية ، فلم يغفل جهاز الدفاع المدني الجانب التثقيفي والتوعوي بل أولاه جل اهتمامه بان المرحلة الوقائية أهم بكثير من المرحلة العلاجية حيث تجسد ذلك من التوعية والتثقيف والتدريب والاعداد لكافة شرائح المجتمع .

وفي ختام حديثه شكر المشاركات والمتطوعات وتمنى لهن التوفيق والجديه في التدريب وان يرى ثمار التدريب على ارض الواقع واستمع الى تعليق واسئلة المشاركات واستفسارتهن  .

وختام اللقاء شكر المتطوعات حضوره وإهتمامه من خلال مشاركته واطلاعه على مجريات التدريب الدي تتلقاه المتطوعات واستماعه الى ارائهن واقتراحاتهن مما يعمق مفهوم الاهتمام والثقة والجدية في انشاء هده الفرق   .

شاهد أيضاً

برئاسة النائب محمد دحلان : كتلة ” فتح ” البرلمانية تتقدم بمقترحات لتجاوز الأزمات الراهنة

شفا – عقدَ المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم الخميس، جلسةً خاصة، في مدينة غزّة، بمناسبة الذكرى …