3:01 صباحًا / 15 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

سرعة التبليغ والاستجابة تحد من وقوع كارثة برام الله

شفا – سيطرت طواقم الإطفاء في دفاع مدني رام الله على حريق شب في أحد الشقق في حي أم الشرايط بمدينة رام الله، وهرعت الطواقم فور تلقي البلاغ من أحد الأطفال الذي تدربوا على علوم الدفاع المدني، وقام بالإبلاغ في لحظات الحريق الأولى، وبسبب سرعة الاستجابة عند الطاقم تم إخماد الحريق والسيطرة عليه في لحظاته الأولى.

وأفاد تقرير لإدارة العلاقات العامة والإنسانية في الدفاع المدني أن طاقم الإطفاء قام بإخماد الحريق وعزل النيران والسيطرة عليها ومنعها من الامتداد إلى باقي أجزاء المنزل، وبينت التحقيقات أن النيران اشتعلت بالغسّالة داخل حمام البيت بسبب الحمل الزائد على الكهرباء، علماً أن الشقة تقع في الطابق الخامس في بناية سكنية.

وأكد مديرالدفاع المدني بمحافظة رام الله والبيرة المقدم محفوظ حنايشة أن سرعة التبليغ عند المواطنين وسرعة استجابة الطواقم أسهمت في الحد من انتشار النيران وبالتالي تقليل الخسائر إلى أكبر قدر ممكن، وأهاب بالمواطنين ضرورة تفقد وصلات الكهرباء، وعدم تحميل الوصلات الكهربائية ومفاتيح الكهرباء أكثر من طاقتها، وتفقدها باستمرار، ووضعها في أماكن مكشوفة لمراقبيها، كما أكد على ضرورة تعميم علوم الإطفاء على كافة المواطنين لما له من دور في الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم، وضرورة تبليغ الدفاع المدني عن أي حادث بأكبر سرعة ممكنة مع عدم الارتباك وضبط النفس في التبليغ عن الحادث والتعامل معه.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …