11:26 مساءً / 16 يوليو، 2019
آخر الاخبار

واشنطن تعتبر التزام دمشق بوقف إطلاق النار غير كاف

شفا – أعلنت فرنسا وبريطانيا أنهما ستطالبان بإرسال مراقبين دوليين إلى سوريا في حال التزم النظام السوري بوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ صباح اليوم،

من جهتها أكدت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة سوزان رايس أنه حتى لو التزمت دمشق بوعدها بوقف إطلاق النار، فإن ذلك لن يعتبر التزاما كافيا بخطة كوفي عنان.


فيما أصدر البيت الأبيض بيانا جاء فيه أن الرئيس باراك أوباما والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل اتفقا في مكالمة هاتفية على الحاجة إلى عملٍ أكثرَ حزماً من جانب مجلس الأمن بشأن سوريا. وأكد أوباما وميركل أن الحكومة السورية لم تـَمتثل لشروط اتفاق كوفي عنان. واعتبرا أن الحملة العسكرية السورية ضد الشعب غيرُ مقبولة.


أما جوبيه فقال إن إرسال بعثة مراقبين يبقى رهن تطبيق دمشق لوقف إطلاق النار، معتبراُ أن النظام السوري لم يلتزم بتعهداته حتى الآن. كما دعا مجلس الأمن إلى النظر في “إرسال مراقبين دوليين” للتحقق من الالتزام بوقف إطلاق النار، وشدد على ضرورة أن يكون “بإمكانهم التحرك بحرية” من دون تدخل من قبل النظام.


وأيدت بريطانيا الدعوة، محذرة من أنها ستكثف دعمها للمعارضة وستطالب مجلس الأمن بتشديد العقوبات على سوريا في حال لم تلتزم بوقف إطلاق النار.


إلى ذلك، حث وزراء دول مجموعة الثماني سوريا على الالتزام بوقف إطلاق النار بموجب خطة موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان لوضع حد لأعمال العنف المستمرة في البلاد منذ أكثر من عام.


يذكر أن وزراء خارجية المجموعة التقوا في واشنطن للتباحث في الخطوات المقبلة، التي يجب اتخاذها حول الوضع في سوريا وفي كوريا الشمالية التي أعلنت عن نيتها إطلاق صاروخ بين 12 و16 نيسان/ابريل، وأيضا قبل المحادثات حول الملف النووي الإيراني السبت في اسطنبول.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …