9:15 مساءً / 15 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

النظام السوري يخرق هدنة وقف إطلاق النار ويقتل 9

شفا – قالت هيئة الثورة السورية إن 9 قتلى سقطوا اليوم برصاص قوات النظام رغم سريان وقف إطلاق النار.


وصرحت الناطقة باسم المجلس الوطني السوري بسمة قضماني في جنيف، حيث أكدت أن المعلومات التي وصلت إلى أكبر مجموعة للمعارضة السورية من سوريا تتحدث عن مقتل ثلاثة مدنيين وعشرات الاعتقالات منذ وقف إطلاق النار صباح اليوم الخميس.


وقال المجلس إنه تم إحصاء قتيلين في منطقة حماة واعتقال عشرات في حلب وحمص ودرعا كما ذكرت وكالة فرانس برس. وأضافت قضماني: “نلاحظ بالأدلة أن الأسلحة الثقيلة ما زالت في المناطق السكنية، وبعضها تمت إعادة تموضعه فقط”.

ودخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في سوريا الساعة السادسة من صباح اليوم الخميس، بحسب المهلة التي حددتها خطة موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان لوضع حد لأعمال العنف في البلاد.

أول قتيل بعد وقف إطلاق النار

وقالت رويترز إن نشطاء تحدثوا عن أن قوات الأمن السورية قتلت رجلاً بالرصاص عند نقطة تفتيش في محافظة حماة بوسط سوريا اليوم الخميس، وذلك بعد بدء سريان وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه بوساطة مبعوث السلام الدولي كوفي عنان بست ساعات.

وأضافوا أن مهدي إبراهيم الأحمد من بلدة الصفصافة المطلوب إلقاء القبض عليه من قبل قوات الأمن قتل برصاص رجالها قرب الظهر، بعد أن رفض التوقف عند نقطة

تفتيش. وأحمد هو أول قتيل يتم الإبلاغ عنه منذ بدء سريان وقف إطلاق النار.

المجلس الوطني يدعو السوريين للتظاهر

بعد ساعات قليلة من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، دعا المجلس الوطني السوري الشعب إلى النزول إلى الشوارع والتظاهر. وأكد رئيس المجلس برهان غليون أن حق التظاهر السلمي حق تكفله الدساتير، مطالبا الدول الداعمة لخطة كوفي عنان بتأمين وسائل حماية الشعب خلال هذه التظاهرات.


ووجه في اتصال هاتفي مع “العربية” دعوة للشعب إلى التظاهر السلمي للتعبير عن نفسه، مؤكداً أن الحق في التظاهر نقطة أساسية من نقاط خطة عنان، موفد الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص إلى سوريا.


كما دعا منظمات الإغاثة والصحافة إلى الدخول إلى كافة المناطق. وأشار إلى أن وقف إطلاق النار لم يحترم بشكل كامل من قبل السلطة، لا سيما بعد سماع إطلاق نار في العديد من المناطق.


من جهته، أكد بسام جعارة المتحدث باسم الهيئة العامة للثورة السورية في أوروبا، أن الشعب السوري سيستمر في التظاهر وأن العشرات سيسقطون اليوم. ولفت إلى أن هذا النظام لا يأبه لكل المواقف الدولية، ولا يفهم غير لغة العنف.

كما أضاف أن مجرد إعلان النظام عن بقاء قواته في حال تأهب، يعتبر خرقاً وانتهاكاً لخطة عنان.


وأعلن جعارة أن الشعب السوري سيستمر في التظاهر على الرغم من أنه ليس ضد خطة عنان، لافتاً إلى أن اللعبة مستمرة وعلى حساب السوريين.


إلى ذلك، أضاف أنه لن ينفع تحويل الملف إلى مجلس الأمن وسط الفيتو الروسي، فروسيا “متواطئة” بكل بساطة.

الداخلية تطلب من المسلحين تسليم أنفسهم

وعرضت وزارة الداخلية السورية اليوم الخميس الإفراج عن “المسلحين الذين لم تتلطخ أيادهم بالدماء” إذا سلموا أنفسهم وأسلحتهم للسلطات بحسب وكالة فرانس برس.

وجاء في بيان رسمي: “وزارة الداخلية تدعو المسلحين الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين إلى تسليم أنفسهم وأسلحتهم إلى أقرب مركز للشرطة وسيتم الإفراج عنهم ووقف التبعات القانونية بحقهم”.

 

 

شاهد أيضاً

البرازيل تفتح مكتبًا تجارياً لها في القدس

شفا – أعلنت جمهورية البرازيل، اليوم الأحد 15/12/2019، افتتاح مكتبًا تجاريًا في مدينة القدس المحتلة. …