12:05 مساءً / 9 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

فتح: تصريحات النائب موسى ضد الرئيس اصطفاف في جبهة الاحتلال

شفا –  رفضت حركة فتح بشدة تصريحات النائب عن حركة حماس يحيى موسى التي قال فيها إن الرئيس “أبو مازن” لا يصلح أن يكون رئيسا ولا قائدا، معتبرة أن هذه التصريحات تعتبر “ضربا من التساوق المقصود والمنسق مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي”.


وقال أحمد عساف الناطق باسم حركة فتح في بيان ردا على تصريحات للنائب يحيى موسى على فضائية “القدس” تلقت “شفا” نسخة عنه، إن “الرئيس أبو مازن قائد ورمز نضالي في الوعي الوطني للشعب الفلسطيني ولا ننتظر تقييما له من انقلابي انقسامي”.


وأضاف عساف أن قيادات من حماس تعبر عن رهبتها وارتعابها من المكانة المرموقة للرئيس أبو مازن في قلوب وعقول الشعب الفلسطيني التي اكتسبها بقدرته وصبره وصدقه في تمثيل ارادة الشعب الفلسطيني، وثباته في خندق المصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني ونضاله باخلاص لتحقيق طموحات الشعب وأمانيه في الحرية والاستقلال”.


وتابع “نعتبر قول يحيى موسى انما هو تعبير دقيق عن موقف حماس واختيارها الاصطفاف والتحشيد في جبهة حكومة الاحتلال التي تكثف هجومها في الآونة الأخيرة على الرئيس في ظل اعلان القيادة الفلسطينية التوجه للأمم المتحدة من جديد وتوجيه رسالة حاسمة لرئيسها نتنياهو”.


وقال: “إن اقوال موسى إما انها انعكاس واضح لواقع الانقسام الرأسي والافقي في حماس، ومواقفها الرافضة للمصالحة اذ جاءت بعد ساعات من تصريحات اسامة حمدان التي قال فيها ان الخطوط مع حركة فتح ما زالت مفتوحة، أو أنها تبادل ادوار”.


وأوضح أن “الشعب الفلسطيني لا ينتظر رأي قيادات الانقلاب والانقسام بغزة حتى يكوّن موقفه من الرئيس ابو مازن قائد حركة التحرر الوطنية الذي وقف له رؤوساء وملوك وممثلي شعوب العالم في الأمم المتحدة احتراما له وللشعب العظيم الذي يمثله في المحفل الأممي”.


ودعا عساف “ما تبقى من قيادات حماس الوطنية للوقوف بوجه اصحاب التيار التخريبي الباحثون عن انقلابات جديدة تودي بالقضية والوطن الى الهاوية”.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يصادر 17 دونمًا من أراضي عزون شرق قلقيلية

شفا – اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، أراضٍ مصادرة لأغراض عسكرية في بلدة عزون شرق …