1:04 صباحًا / 21 يوليو، 2019
آخر الاخبار

1500 شاب وفتاة يستفيدون من برامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

شفا – أطلق برنامج تعزيز الريادة الشبابيةالمنفذ من قبل مؤسسة الشباب الدولية (IYF) بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)الأسبوع الماضي 4 مشاريع جديدة تهدف إلى تأهيل الشباب الفلسطيني لدخول سوق العمل من خلال تطوير مهارات التوظيف لديهموتنمية مهاراتهم الريادية.

وقد حضر الحفل الذي أقيم لهذا الغرض السيد مايكل هارفي، مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية للضفة الغربية وغزة، وعدد من شركاء المشروع وممثلي شركات القطاع الخاص.

وستعمل هذه المشاريع الجديدة على تطوير مهارات التوظيف لدى الشباب الفلسطيني من خلال تنظيم أنشطة كأيام التوظيف، وتوفير فرص التدريب العملي في منشآت القطاع الخاص، وتدريب الخريجين الجامعيينعلى تأسيس مشاريعهم الصغيرة الخاصة، وسيستفيد من هذه المشاريع الأربعة حوالي 1500 شاب وفتاة.

وأكد السيد هارفي خلال اللقاء على التزام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بدعم الشباب الفلسطيني والمساهمة في تأهيلهم لدخول سوق العمل ولتأسيس مشاريع خاصة بهم من خلال برامج الوكالة المختلفة.

من جهته عبر الدكتور محمد المبيض، مدير مؤسسة الشباب الدولية في فلسطين، عن تقديره لشركاء مؤسسة الشباب الدولية ممثلين بمؤسسات الشباب والقطاع الخاص على التعاون والتنسيق القائم بينهممن أجل مساعدة الشباب في الحصول على عمل لائق وبالتالي المساهمة في تطوير مجتمعهم.

يذكر أن مؤسسة الشباب الدولية قامت خلال العام الماضي بدعم 14 مؤسسة شبابية في الضفة الغربية بهدف تعزيز قدراتها على تقديم خدمات نوعية للشباب الفلسطيني الباحث عن عمل، وقد تلقت 3 من هذه المؤسسات منحاً من مؤسسةالشباب الدولية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ((USAID في العام 2011 لتقوم بتنفيذ برامج تدريبية حول كتابة السيرة الذاتية، ومهارات المقابلة لوظيفة، وتأسيس مشاريع صغيرة مدرة للدخل، والتي استفاد منها ما يزيد عن 1100 شاب وفتاة.

وبناءً على الدروس المستفادة من عملها خلال العام المنصرم، ستقوم مؤسسةالشباب الدولية قريباً بالعمل مع 9 مؤسسات شبابية إضافية، إذ ستشارك هذه المؤسسات في برنامج تدريبي لمدة أربعة أشهر ينقل أفضل الممارسات في تصميم وتنفيذ برامج توظيف وريادة للشباب، بحيث تصبح بعده هذهالمؤسسات مؤهلة للحصول على تمويل لتنفيذ برامج شبابية جديدة خلال الأعوام 2012-2013.

ويقوم برنامج الريادة الشبابية بتعزيز قدرات المؤسسات المحلية بما فيها الجامعات، وذلك من خلال شراكات تهدف الى تنفيذ برامج توظيف وريادة ذات جودة عالية، تحسن من فرص الشباب من الفئة العمرية بين 14-29 سنة في التوظيف وتاسيس مشاريعهم الخاصة.

يشار إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قدمت منذ عام 1994 ما يزيد على 3?4 مليار دولار أميركي من المساعدات الاقتصادية للضفة الغربية وقطاع غزة.

وتقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتنسيق الحثيث مع السلطة الفلسطينية لدعم المشاريع التي تهدف إلى التقليل من حدة الفقر، وتحسين الصحة والتعليم، وبناء البنية التحتية، وخلق فرص العمل، وتشجيع الديمقراطية والحكم الرشيد.

وتستند مؤسسة الشباب الدولية إلى الطاقة الاستثنائية التي يتحلى بها الشباب، وقد عملت منذ تأسيسها عام 1990 على بناء والمحافظة على شركاء من مؤسسات القطاع العام والخاص والمجتمع المدني الملتزمة بتعزيز قدرات الشباب حول العالم ليكونوا مواطنين ملتزمين وفاعلين وأصحاء.

وتشكل برامج مؤسسة الشباب الدولية محفزا على إحداث التغيير الذي من شأنه أن يمكن الشباب الحصول على تعليم جيّد، واكتساب المهارات التي تعزّز من فرص حصولهم على العمل، واتخاذ خيارات صائبة، وتحسين مجتمعاتهم المحلية.

شاهد أيضاً

ملادينوف : سلطة رام الله تقوم بخنق سكان قطاع غزة

شفا – قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، أن …