8:29 صباحًا / 18 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

الاحتلال يخشى المواجهة على حدود غزة

شفا – اعترفت قوات الاحتلال اليوم الأحد، أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعاً في معدل عمليات استهداف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي  في محيط قطاع غزة.

ونقلت صحيفة “هآرتس” العبرية، عن ضابط رفيع فيما يسمى “تشكيلة غزة” تأكيده أن تهديد الصواريخ المطورة المضادة للدروع التي تملكها الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أجبرت الجيش  الإسرائيلي  على تغيير الطريقة التي يتم تنفيذ عمليات خارجية على جبهة غزة.

ووفقا للتعليمات الجديدة فإنه يحظر على جنود الاحتلال القيام بأي نشاط بالقرب من السياج الفاصل مع قطاع غزة خلال النهار, وذلك خشية تعرضهم لإطلاق النار أو الصواريخ.

وقال الضابط الرفيع “إن المنطقة تغيرت تماما, وهناك العديد من الحوادث الأكثر تكتيكا, بدءا من إطلاق النيران المضادة للدروع إلى قذائف الهاون التي تطلق علينا بشكل متقطع”.

وأضاف “إن التعليمات الصادرة تحض الجنود على الحذر المستمر وعدم الوقوع في الأخطاء, الأمر الذي سيعرضهم لأن يكونوا أهدافا سهلة لهجوم مضاد”.

وأشار الضابط الرفيع إلى أن التهديد الآخر الذي يترصد القوات  الإسرائيلية  على طول الحدود هم مجموعات المراقبة بكاميرات خاصة ودفاتر ملاحظات والذين ينتشرون على طول الحدود ويعملون في أماكن قريبة متخفين بزي رعاة.

يذكر أن الجيش  الإسرائيلي  أمر في الأشهر الماضية بتزويد الفرقة المدرعة في تشكيلة غزة بنظام حماية متطور ضد الصواريخ المضادة للدروع.

شاهد أيضاً

اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال شمال القطاع وانباء عن ارتقاء عدد من الشهداء

شفا – أعلن الإعلام الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أن الجيش، أحبط منذ قليل، محاولة تسلل …