6:03 صباحًا / 21 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

انفجار قرب السفارة الايرانية وسط بغداد مع بدء اعمال القمة العربية

شفا –  وقع انفجار قوي قرب السفارة الايرانية المتاخمة للمنطقة الخضراء وسط بغداد حيث تنعقد القمة العربية بمشاركة تسعة زعماء عرب، بحسب ما افاد مصور وكالة (فرانس برس) في المكان.

 

ووقع الانفجار بالتزامن مع انطلاق اعمال القمة وسمع دويه من على بعد عدة كليومترات.

 

هذا وتنطلق في العاصمة العراقية بغداد الخميس أعمال مؤتمر القمة العربية الثالثة والعشرين بمشاركة إحدى وعشرين دولة عربية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو.

 

وتقام القمة في القصر الجمهوري في المنطقة الخضراء، وسط إجراءات أمنية مشددة، وتطبيق شبه حظر للتجوال في بغداد.

 

وقالت مصادر صحفية عراقية إن الجلسة الافتتاحية ستبدأ بكلمة لرئيس المجلس الانتقالي الليبي الذي يرأس القمة السابقة مصطفى عبد الجليل، يليها كلمة رئيس القمة الحالية الذي يرأس رئيس جلسة العمل الأولى الرئيس العراقي جلال طالباني، ثم كلمة الأمين العام للجامعة العربية، وكلمة الأمين العام للأمم المتحدة.

 

وأضافت المصادر أن الجلسة الخاصة للقادة العرب ورؤساء الوفود ستبدأ بعد جلسة العمل لمناقشة جدول الأعمال وبنوده، ويليها عقد مؤتمر صحفي.

 

ووصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الأربعاء إلى بغداد للمشاركة في أعمال القمة العربية، يرافقه وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.

 

وتأمل بغداد أن تمثل قمة ناجحة عودتها للمنطقة العربية بعد سنوات من الحرب في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003 والذي جاء برموز الحكم الحاليين في العراق.

 

وقبل لقاء مؤتمر القمة العربية اليوم، كان وزراء الخارجية العرب دعوا الأربعاء إلى البدء في تنفيذ خطة سلام مدعومة من الأمم المتحدة بشأن سوريا، بعد أن وافق الرئيس بشار الأسد على الاقتراح الذي يدعو إلى إنهاء العنف لكنه لا يطالبه بالتنحي.

 

وأيد وزراء الخارجية العرب الذين اجتمعوا في بغداد للتحضير لقمة اليوم، اقتراح كوفي عنان المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية المؤلف من ست نقاط والذي يدعو لوقف إطلاق النار وإجراء حوار سياسي فيما أطلق عليه العراق “الفرصة الاخيرة” لسوريا لحل الأزمة دون إراقة المزيد من الدماء.

 

وقبلت سوريا اقتراح عنان وهو أحدث محاولة لإنهاء قتال مستمر منذ أكثر من عام لكن دمشق رفضت اليوم أي مبادرة تصدر عن القمة العربية وقالت إنها ستتعامل مع الدول العربية كل على حدة فقط حيث علقت الجامعة العربية عضوية سوريا بسبب أعمال العنف.

شاهد أيضاً

إصابتان بشجار عائلي بمخيم شعفاط في القدس

شفا – أصيب مواطنان بجراح خطيرة؛ خلال شجار عائلي وقع مساء اليوم الأحد، في مخيم …