12:03 صباحًا / 20 يوليو، 2024
آخر الاخبار

ماكرون يدلي بتصريح مثير للجدل حول “الحرب الأهلية”

ماكرون يدلي بتصريح مثير للجدل حول "الحرب الأهلية"

شفا – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن برامج الكتل السياسية اليمينية المتطرفة التي تشكلت قبل انتخابات الجمعية الوطنية الفرنسية قد تثير حربا أهلية في البلاد.


جاء ذلك وفقا لما نقلته عن ماكرون قناة BFM TV التلفزيونية، حيث نقلت عنه رأيه بأن “برامج تلك الكتل يمكن أن تؤدي إلى حرب أهلية” على حد تعبيره، في إشارة إلى موقف حزب التجمع الوطني بزعامة مارين لوبان. وقال ماكرون إن حزبها “يقسّم الناس” على أسس دينية وعرقية، وبالتالي يقرب الحرب الأهلية.

وخلص الرئيس إلى أن كتاب “فرنسا غير المقهورة” لجان لوك ميلينشون يقترح شكلا معينا من الطائفية الانتقالية، والتي يمكن أن تؤدي أيضا إلى حرب أهلية، لأن هذا النظام يقوم على تقسيم الناس فقط وفقا لانتمائهم الديني أو الطائفي.

ويعتقد ماكرون أن كلا الحزبين يستجيبان لمشكلات الناس الحقيقية، إلا أنهما، في الوقت نفسه، يعملان على تقريب المواجهة الداخلية.

وقد تقدم حزب التجمع الوطني اليميني بأكثر من الضعف على ائتلاف أنصار الرئيس ماكرون في انتخابات البرلمان التي جرت في 9 يونيو بفرنسا. وأعلن ماكرون بعد ذلك حل الجمعية الوطنية، مجلس النواب بالبرلمان الفرنسي وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة على جولتين: 30 يونيو و7 يوليو.

وبحسب استطلاعات الرأي، فإن أكثر من ثلث الفرنسيين مستعدون للتصويت لحزب التجمع الوطني، في حين قد يحصل الائتلاف الرئاسي على أقل من 20% من الأصوات.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي السابق إدوار فيليب، زعيم حزب آفاق الوسطي، وهو جزء من الائتلاف الرئاسي في البرلمان، قد قال في وقت سابق إن ماكرون بحل البرلمان “قتل الأغلبية الرئاسية”. وبرأيه، فإن ماكرون، الذي فشل بعد الانتخابات الرئاسية 2022 في الحصول على الأغلبية المطلقة في الانتخابات، سيحصل على مقاعد أقل بعد التصويت الجديد.

وقد صرح ماكرون نفسه مرارا وتكرارا أنه لن يترك الرئاسة “مهما كانت نتيجة الانتخابات”.

شاهد أيضاً

د. مجدلاني : رأي “العدل الدولية” حصانة دولة الاحتلال تسقط ولن تستمر كدولة فوق القانون

شفا – اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني …