8:37 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

لقاء يجمع محافظ طولكرم و الناطق الرسمي للاجهزه الامنيه

شفا -تحت رعاية سيادة اللواء طلال دويكات محافظ طولكرم نظمت لجنة العلاقات العامة في المحافظة والمؤسسة الأمنية والتوجيه السياسي والوطني لقاء في قاعة القدس في المحافظة حول الوضع السياسي الراهن والتحديات التي تواجه القيادة السياسية بحضور محافظ طولكرم اللواء طلال دويكات والمفوض السياسي العام والناطق الرسمي للاجهزة الأمنية اللواء عدنان ضميري وعدد من ضباط وضباط صف الأجهزة الأمنية وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية .

وبدأ الاحتفال بآي من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء .

وأكد اللواء دويكات على أهمية هذا اللقاء وخاصة في ظل الظروف التي يعيشها شعبنا وما تنتهجه الحكومة الاسرائيلية من أساليب القمع والتهويد والاعتقال إضافة إلى عدم وجود دلائل تشير على أنه معني بتحقيق إنجازات من خلال عملية السلام كونه يتبنى موقف متسلط إزاء عملية السلام مشيرا بأن ما يحدث في الوطن العربي من ثورات وضعت الملف الفلسطيني جانبا إضافة إلى إنحياز الولايات المتحدة للموقف الاسرائيلي ،مؤكدا أن موقف السلطة في المفاوضات ثابت حيث لاعودة للمفاوضات إلا بتحديد المرجعيات التي وضعتها القيادة الفلسطينية ومن أهمها العودة إلى حدود الرابع من حزيران .

وتطرق دويكات إلى الوحدة الوطنية موضحا أن مهمة القيادة واضحة في تحقيق الوحدة الوطنية متأملا من حكومة حماس العمل على إنجاح وتحقيق الوحدة لمواجهة إجراءات الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية ،موجها التحية إلى كافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال وخصوصا الأسرى المضربين عن الطعام مطالبا بأن يكون هناك موقف مساند وموحد تجاههم وربط العودة للمفاوضات بملف الأسرى .

وفي ختام كلمته أشاد دويكات بدور المؤسسة الأمنية في حفاظها على أمن وأمان المواطن داعيا أفرادها إلى مزيدا من التماسك والوحدة والانتماء والصبر والولاء والسلوك الجيد كونها أساس للتطور الاقتصادي والسياسي والحفاظ على النسيج الاجتماعي .

من جانبه تقدم المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري باسم المؤسسة الأمنية بالشكر والتقدير لمحافظ طولكرم ولجنة العلاقات العامة في المحافظة والأجهزة الأمنية لعقد هذا اللقاء مشيدا بموقف الرئيس الواضح للمؤسسة الأمنية بأن الأمن لكل الشعب الفلسطيني وأن احترام كرامة المواطن أهم من القانون على قاعدة أن القانون وجد للحفاظ على كرامة المواطن .

كما وجه التحية إلى الأسرى جميعا وخصوصا الأسرى المضربين عن الطعام مقدرا دور المرأة الفلسطينية في النضال الوطني الفلسطيني على مر التاريخ ومهنئا بالمرأة بيوم المرأة ويوم الأم .

وتطرق الضميري إلى الوضع السياسي الراهن خصوصا بعد قرار مجلس حقوق الانسان بتشكيل لجنة تحقيق حول الاستيطان وردة الفعل الاسرائيلية بدراسة فرض عقوبات على السلطة منها وقف تحويل الايرادات للسلطة ،داعيا إلى تغليب المصلحة الوطنية والتمسك بثوابت الوحدة الوطنية مؤكدا بأن العدو الاسرائيلي هو العدو الرئيسي للشعب الفلسطيني خاصة بعد إعلان الجانب الاسرائيلي أن السلطة غير مؤهلة لقيام دولة كونها لا تستطيع أن تفي بالتزامتها المالية مع العلم ان هناك دول أوروبية تمر بازمات مالية خانقة .

وفي ختام اللقاء تم فتح باب النقاش حول الوضع السياسي الراهن .

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …