11:26 مساءً / 20 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

تعرض الأسيرين أبو الهيجا والسيد للضرب

شفا – قال نادي الأسير الفلسطيني إن قوة كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي في سجن “جلبوع” اعتدت بالضرب على الأسيرين القياديين جمال أبو الهيجا وعباس السيد والقابعين في العزل.

وأكد الأسير الشيخ جمال أبو الهيجا لمحامي نادي الأسير الذي زاره أن قوة كبيرة قامت بالتوجه إلى قسم العزل لأخذ عينات DNA منه ومن الأسير عباس السيد، وأنهما فوجئا بطلب الخروج للعيادة لإجراء الفحص.

وعندما رفض القياديان لبس ملابس إدارة السجون “الشاباص” والخروج للعيادة تم إحضار قوة كبيرة من وحدات القمع إلى القسم وتم إخراجهم بالقوة وكانت في الممرات أعداد كبير من القوات تقدر بالمئات، حسب شهادة أبو الهيجا.

وأكد أبو الهيجا أنه تم دفعه إلى داخل العيادة بالقوة وضربه على جميع أنحاء جسده ووضعه على السرير بالقوة من قبل القوات المتواجدة داخل العيادة وتم أخذ العينة من الأسير تحت الضغط والضرب.

وبين أن الأسير السيد تعرض لضرب شديد لرفضه إجراء الفحص، موضحا أنه تم أخذ العينة منه بالقوة، مشيرا إلى أن آثار الضرب ما زالت موجودة على جسده.

وقال أبو الهيجا: إن “الهدف من القوة التي اسُتخدمت لأخذ الفحوصات إذلال الأسرى وضربهم والانتقام منهم وكانت حجة أخذ العينة سبب للاعتداء على الأسرى”.

وأوضح الشيخ أبو الهيجا للمحامي أن مدير السجن كان في لهم قبل أيام وأبلغهم أن السجن ليس له علاقة بهذا الأمر وأن مصلحة السجون هي من تتحمل المسؤولية.

ورد عليه الشيخ أبو الهيجا قائلا: إن “هذا الأمر الذي جرى غير جائز من ناحية قانونية وأنه تم تحويل عيادة السجن التي يجب أن يكون طابعها إنساني لعلاج المرضى إلى مكان للتعذيب”.

وحاول مدير السجن الإنكار بأن العديد من الأسرى قد تعرضوا للضرب أثناء إجراء الفحص، فأبلغه أبو الهيجا أن بإمكانه الرجوع إلى كاميرات المراقبة ومتابعة الحادث ومعرفة هل تعرض الأسرى للضرب أم لا.

وردا على ذلك قام الأسير أبو الهيجا بإرجاع الوجبات في اليوم الذي تم فيه الضرب، ولم تكتفي إدارة السجن بذلك بل أبلغته بأنه سيقدم للمحاكمة لرفضه أخذ الوجبات.

وأشار الأسير إلى الأحداث التي جرت في سجن جلبوع وتحديدًا في قسم 1 وقال: إنه “وقبل عدة أيام طُلب من الأسرى إجراء فحص (DNA) لهم ولكن الأسرى في قسم 1 وقسم العزل رفضوا ذلك، ورفضوا الخروج للعيادة”.

غير أن إدارة السجن أبلغتهم أنه وفي حالة عدم خروجهم للفحص سوف يتم إخراجهم بالقوة، فرد الأسرى بعدم الموافقة باعتبار ذلك إجراء غير قانوني وأنهم أسرى سياسيين وليسوا جنائيين، مشيرين إلى أن هذا الفحص خاص وأنه من حق الإنسان أن يرفضه.

وعلى أثر ذلك تم إخراج جميع الأسرى بالقوة من قسم 1 ومنهم من تعرض للضرب كالأسير عمر أبو الرب من جنين وعدد كبير من الأسرى تم الاعتداء عليهم وبطريقة وحشية.

ولفت الأسير أبو الهيجا إلى أن الأسيرين عمر أبو الرب ومحمود العارضة أعلنا إضرابهما عن الطعام منذ 3 أيام تضامنا مع الأسيرة هناء الشلبي.

ومن الجدير ذكره بأن الأسير أبو الهيجا من جنين معتقل منذ عام 2002 وهو محكوم بالسجن المؤبد 9 مرات و20 عامًا.

 

شاهد أيضاً

معلمة تحرق شهاداتها الجامعية أمام مقر وزارة التربية والتعليم.. لهذا السبب !

شفا – أقدمت المعلمة الفلسطينية رجاء لحلوح، اليوم الأحد، على حرق شهادتها الجامعية البكالوريوس والماجستير …