8:20 مساءً / 22 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

البرغوثي:الشباب يجسدون وحدة النضال والهدف للشعب الفلسطيني باسره

شفا – اكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية خلال مشاركته في مؤتمر “تفعيل دور الشباب اللاجئين الفلسطينيين في تغيير الشرق الأوسط” الذي عقد في بروكسل اهمية المؤتمر لانه يجمع الشباب الفلسطينيين من الداخل والشتات في فرصة غير مسبوقة من اجل التفاعل فيما بينهم .

كما اكد البرغوثي خلال كلمة له في المؤتمر اهمية اشراك الشباب الفلسطينيين اللاجئين الذين يتعرضون للتهميش مرتين مرة لانهم لاجئون وغيابهم عن صنع القرار بعد اتفاق اوسلو وما يسمى بعملية السلام التي تحولت الى بديل للسلام نفسه ومرة اخرى لانهم مهمشون في ظل غياب منظومة ديمقراطية يمكن ان تسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات الحرة.

ودعا الى تجنب خطأين الاول سياسي وهو التهميش الذي يتعرض له اللاجئون خاصة الشباب وحرمانهم من العودة الى وطنهم وديارهم التي هجروا منها وثانيا حقهم في المواطنة عبر تحقيق حركة التحرر لاهدافها في الحرية والاستقلال وثالثا هي الحقوق الاجتماعية والسياسية عبر تفعيل المشاركة الديمقراطية وهو مطلب لا بد ان يتحقق الا عبر اجراء انتخابات ديمقراطية وحرة للمجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسة ومشاركة الفلسطينيين في الداخل والخارج.

واكد على اهمية الدور الوطني للتعبير عن رغبات الشباب الفلسطينيين مشيدا بمساهمات الشباب الذين جاؤوا من سوريا ولبنان والاردن وفلسطين ووضوح الفكر والرؤيا لديهم وتصميمهم على المشاركة مؤكدا ان مساهماتهم تجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بان الاجيال الفلسطينية عاقدة العزم ليس فقط على على نيل الحرية والكرامة بل ايضا على الاصرار الكبير على حقهم في القيادة والمشاركة الديمقراطية.

واضاف النائب مصطفى البرغوثي ان اكثر ما يمكن ان يساعد الشباب على المشاركة والفاعلية هو مساعدتهم على تنظيم انفسهم اولا وثانيا تمكينهم بالمعرفة والمهارات وثالثا اشراكهم في الممارسة القيادية والدور القيادي .

واكد ان المشاركة الديمقراطية لا يمكن ان تتم الا عبر توفير حرية الحق الديمقراطي وتحرير النظام السياسي الفلسطيني من منظومة المحسوبية والزبائنية السياسية.

وقال النائب البرغوثي ان ما يثلج الصدور هو المشاركة الواسعة للشباب الفلسطينيين في المقاومة الشعبية التي تنتشر وتتعزز في كل مكان مشيرا الى المسيرات التي ستشمل كل الفلسطينيين في الوطن والشتات في يوم الارض في الثلاثين من الشهر الجاري من اجل القدس والاراضي الفلسطينية وانها ستكون خطوة مهمة لتاكيد وحدة النضال الفلسطيني.

واوضح ان مسيرات مليونية ستنطلق في الضفة والقدس وغزة وداخل الخط الاخضر وفي دول الطوق وفي حوالي اربع وستين دولة حول العالم في تاكيد على خطورة ما تتعرض له الاراضي الفلسطينية جراء الاحتلال والاستيطان.

واشار النائب البرغوثي الى ان منظمات تضامن دولية وشخصيات دولية ستشارك في المسيرة، موضحا أن الدعم الدولي للمسيرة هو تاكيد على مدى مخاطر ما تتعرض له القدس من تهويد واستيطان من قبل الاحتلال مشيدا بالنضال الشعبي السلمي الذي اخذ بالاتساع رغم قمع الاحتلال وعنفه .

ودعا الى الاستجابة لاهتمامات الشباب والحاجة الملحة لخلق فرص عمل لجيل من اللاجئين الفلسطينيين الشباب مع ضرورة الاعتراف بالحقيقة الأساسية، وهي أنه لا بد من أن يتم التوصل إلى حل عادل لقضية اللاجئين على اساس القرار الاممي رقم 194.

شاهد أيضاً

ردا على حجب عشرات المواقع الاخبارية.. حماس : السلطة تدفن رأسها في الرمال

شفا – ردت حركة حماس مساء اليوم الاثنين على قرار سلطة رام الله بحجب مواقع …