8:37 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

عيد أم بطعم الفراق !! بقلم : هشــام زكــريا

تظللنا الساعات ..وترفع الذكريات راية الاستعداد المبكر .. وننهض كما تنهض الأسماء والكلمات والمعاني من قلب الوطن..

أراقب في وحشة هدايا عيد الأم .. أخضع للتفاصيل واسترسل في الغياب الذي طال .. وأحنو على نفسي كي أهادن هذه اللحظات الرائعة.

كل عام وكل أم في خير وسلام .. كل عام وكل من رحلت عنا في عناية الرب وسكينة الحياة الأخرى.

لعلها المناسبة التي تطل على كل بيت .. لعلها الساعات التي يصعب علينا أن تمر دون أن نضع باقة ورد فوق قلوب أمهاتنا ..

مهما كبر العمر يظل الإنسان مشدودا لهذا الكائن المدهش الذي يعطي ويمنح ويبتسم ولا يعرف طعم التبرم أو الألم ..

كل عام وكل أم بخير وسلام .. لحظة صدق ووفاء .. تعظيم سلام نرفعه لكل أم تعيش في دنيانا أو رحلت إلى عالم أكثر رحمة .

سيل من الذكريات ينهمر .. ولحظات فراق فاصلة ، ربما كنا ندرك ساعتها أنها ستأخذ معها الحياة والروح والسعادة.

كل عام وكل أم بخير وسلام .. سارعوا إلى كل أم .. امنحوهن العطاء والوفاء .. قبلوا أيديهن .. ربما لا يملك أحد منا الساعات القادمة .

كل سنة وأنت طيبة يا أمي في عالمك .. كل عام وأنت تمرين علينا لتمنحينا بعضا من التحمل .. وتفتحين لنا أبواب الرحمة ..

كل عام وأنت في قلبي .. نبضا لا يتوقف إلا بالموت .. وأنت في جسدي شرايين من الدماء تدفعني للحياة

كل عام وأنت كما أنت .. في نفس المكان وبنفس التفاصيل .. سبحتك النورانية ومصحفك بأوراقه البيضاء ونظارتك الطبية وشالك الأسود ..

كل عام ونحن هنا يؤلمنا الفراق .. وتهزمنا الذكريات  .. وننتظر طلتك علينا من خلف الجدران بصوت الرحمة ……………. أين أنتم ؟!

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …